النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ردود الإمام إلى العضو ( نتدارس كتاب الله ) ..

  1. ترتيب المشاركة ورابطها: #1  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 3900   تعيين كل النص

    ردود الإمام إلى العضو ( نتدارس كتاب الله ) ..

    16-03-2010 - 04:22 AM

    - 1 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    08 - 05 - 1430 هـ
    03 - 05 - 2009 مـ
    09:53 مساءً
    ـــــــــــــــــــ


    ردود الإمام إلى العضو (نتدارس كتاب الله)

    إنما أضلَّ كثيراً من علمائكم عن الحقّ نظراً للاتِّباع الأعمى..



    أهلاً وسهلاً ومرحباً بأخي الكريم وبجميع الباحثين عن الحقّ من روما ومن العالم كافة..

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامٌ على المٌرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخي الكريم طالب العلم الذي يريد التدبر والتفكر في آيات كتاب الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ} صدق الله العظيم [ص:٢٩].

    فانظر أخي الكريم لقول الله تعالى:
    {وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ} صدق الله العظيم، وعليه فلن يتذكر بالحقّ في الكتاب إلا الذين يعقلون الحقّ من ربهم، وأما الذين لا يعقلون فسوف يعرضون عن الحقّ من ربّهم فيظنّون أنفسهم هم العاقلون ولكنهم سوف يعلمون أنّهم هم الذين لا يعقلون. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ ﴿١٠﴾ فَاعْتَرَفُوا بِذَنبِهِمْ فَسُحْقًا لِّأَصْحَابِ السَّعِيرِ ﴿١١﴾}صدق الله العظيم [الملك].

    ويا أخي الكريم إن كنت طالب علمٍ لدى الإمام ناصر محمد اليماني فعليك أن تعلم الشرط عليك من ربِّك في الكتاب أنّ الله ينهى طالب العلم عن الاتّباع الأعمى من غير سُلطان العلم الذي يؤتيه الله المُعلِّم بالحقّ فلا تقفوا ما ليس لكم به علم واستخدموا عقولكم وأبصاركم وأفئدتكم ولا يجوز لكم الاتّباع الأعمى. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا} صدق الله العظيم [الإسراء:٣٦].

    إنّما أضلَّ كثيراً من علمائكم عن الحقّ نظراً للاتّباع الأعمى للذين من قبلهم من غير أن يستخدموا عقولهم، هل لديهم سُلطانٌ مُقنعٌ أم كان كثيراً منهم يقولون على الله ما لا يعلمون؟ ولكني الإمام المهديّ الحق من ربّ العالمين لا أفتي أنصاري أن يتّبعوني الاتّباع الأعمى ما لم يؤيّدني الله بسُلطان العلم الحقّ المُقنع فلا يستطيع عقل بشري أن يُكذب به أبداً إذا حكَّموا عقولهم وتدبروا الحقّ من ربهم في كتابه المحفوظ من التحريف حُجة الله على العالمين لمن شاء منهم أن يستقيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ ﴿٢٧﴾ لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَ ﴿٢٨﴾} صدق الله العظيم [التكوير].

    وجعل الله القرآن العظيم ذكراً محفوظ من التحريف ليكون الحجّة والمرجع الحقّ لما كانوا فيه يختلفون وعنهُ سوف يُسألون وليس عن البخاري ومُسلم إذا ورد فيهما ما يخالف لكتاب الله وما خالف لكتاب الله فهو باطلٌ إلى يوم الدين وحجة الله على محمدٍ صلى الله عليه وآله وسلم وناصر محمد والناس أجمعين هو القرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿٤٣﴾ وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ ۖ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ ﴿٤٤﴾} صدق الله العظيم [الزخرف].

    فأي حديث أصدق من كلام الله المحفوظ! وما خالفه فهو باطل ومن أصدق من الله قيلا؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
    {تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بالحقّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم [الجاثية:٦]، وأحاج الناس بالحقّ ولكن للأسف إن أكثرهم للحق كارهون.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوك؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــ

  2. ترتيب المشاركة ورابطها: #2  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 3901   تعيين كل النص

    الردّ على طالب العلم (نتدارس كتاب الله) بسلطان العلم..

    16-03-2010 - 04:23 AM

    - 2 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    09 - 04 - 1430 هـ
    05 - 04 - 2009 مـ
    12:45 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــ



    الردّ على طالب العلم (نتدارس كتاب الله) بسلطان العلم..



    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    ويا أمّة الإسلام ويا معشر الباحثين عن الحقّ، إنّي الإمام المهديّ الحق من ربّ العالمين حقيقٌ لا أقول على الله غير الحقّ والحقّ أقول أنّ القرآن من عند الله وكذلك السُّنة النّبويّة الحقّ من عند الله، وأُشهدُ الله وكافة عباده الصالحون في السماوت والأرض أنّي مؤمنٌ بكتاب الله والسُّنة النّبويّة الحقّ، فجميعهم أتى بهم محمد رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- من عند ربّه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} صدق الله العظيم [الحشر:٧].

    أي ما أحلَّ لكم محمدٌ رسول الله وعلّمكم به في كتاب الله أو في سُنّة السُّنّة الحقّ فخذوه وما نهاكم عنه فعلّمكم به في كتاب الله أو في السنة الحقّ فانتهوا، فما خطب الذي يريدون أن يعرضوا عن الحقّ جعلوا هذه الآية حصرياً على السنة، أفلا يتقون؟ ذلك لأنّ القرآن أتى به محمدٌ رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- وكذلك السُّنة النّبويّة الحقّ أتى بها محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. وأقسمُ بالله العظيم أنّ الذين يريدون أن يستمسكوا بالقرآن وحده فنبذوا السُّنة النّبويّة أنّهم ضلوا ضلالاً بعيد وكذلك الذين يريدون أن يستمسكوا بالسُّنة النّبويّة ويذرون القرآن وراء ظهورهم أنّهم كفروا بما أُنزل على محمد، فاتقوا الله يا معشر علماء الأمّة واستمسكوا بكتاب الله وبسنة رسوله الحقّ إلا ما خالف من السُّنة النّبويّة لمُحكم القرآن فاعتصموا بالقرآن وذروا ما خالفه وراء ظهوركم ذلك لأنّ الله أفتاكم أنّ الحديث إذا جاء في السُّنة النّبويّة مُخالفة لمحكم القرآن العظيم فعلَّمكم الله أنّ ذلك الحديث النبوي جاء من عند غير الله أي من عند الشيطان الرجيم على ألسنة شياطين الإنس فاتقوا الله واستمسكوا بكتاب الله وسنة رسوله الحقّ، ومن قال لكم أنّ ناصر محمد اليماني لا يؤمن من أحاديث السُّنة إلا ما وافق القرآن حاشا لله لم أقل ذلك أبداً فلا يفتري علينا المُفترون وأنا حيّ بينكم، أفلا يتقون؟ بل أفتيتُكم بالحقّ تكراراً ومراراً مرةً تلو الأخرى أنّي أدعوكم إلى الاستمساك بكتاب الله وسنة رسوله الحقّ، وهيهات هيهات، أفلا تعلمون إنّما ابتعثني الله للدفاع عن سنة محمد رسول الله الحقّ فأُطهِّرها من البُدع والمُحدثات تطهيراً وذلك لأنّي المهديّ المنتظَر الحقّ الذي يؤمن بأنّ السُّنة النّبويّة الحقّ من عند الله كما القرآن من عند الله. تصديقاً لحديث محمد رسول الله الحق: وقال عليه الصلاة والسلام:
    [ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه] صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

    ولكنّ السُّنة النّبويّة ليست محفوظةً من التحريف بل القرآن فقط حفظه الله لكم من التحريف وعلمكم الله أنّ الحديث النبويّ الذي يُروى عن النّبيّ إذا جاء من عند غير الله ولم ينطق به رسول الله بأنّكم سوف تجدوا بينه وبين القرآن العظيم اختلافاً كثيراً. وقال الله تعالى:
    {مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا (80) وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (81) أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كثيراً (82) وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83) فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا تُكَلَّفُ إِلَّا نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَاللَّهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنْكِيلًا (84)}صدق الله العظيم [النساء].

    فإذا تدبرتم هذه الآيات تجدوا فيهن الفتاوى الحقّ أنّ السُّنة النّبويّة ليست محفوظةً من التحريف وأنّ القرآن محفوظٌ من التحريف، وعلّمكم الله أنّ المنافقين يفترون على نبيِّه بغير الحقّ بأحاديثَ نبويّة غير التي يقولها عليه الصلاة والسلام، ثمّ أمركم الله أن تعرضوها على القرآن فتتدبروا ما جاء في مُحكمه وإذا كان هذا الحديث النبويّ جاء من عند غير الله فإنّكم سوف تجدون بينه وبين ما جاء في محكم القرآن العظيم اختلافاً كثيراً، ذلك لأن الحقّ والباطل نقيضان مُختلفان، وذلك في قول الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (81) أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كثيراً (82)}صدق الله العظيم [النساء].

    ولكن الذين لا يعلمون أنّ السُّنة النّبويّة جاءت من عند الله ظنّوا أنّه يقصد القرآن أن لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً بل القرآن محفوظ فلا يستطيعون أن يفتروا فيه شيئاً؛ بل علمكم الله أنّ الافتراء يكون في السُّنة النّبويّة غير المكتوبة وغير المحفوظة فيحضر المنافقون المُحاضرات لبيان القرآن في السُّنة النّبويّة حتى إذا برزوا من المحاضرة النبويّة يبيِّتوا أحاديثَ غير التي يقولها عليه الصلاة والسلام وذلك واضحٌ وجليُ الفتوى بنص القرآن العظيم في قول الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ} صدق الله العظيم [النساء].

    ولم يأمر الله رسوله بطردهم وذلك لكي يعلم الله من الذين يتّبعون كتاب الله وسنة رسوله الحقّ نور على نور فلا يختلفان أبداً من الذين يذرون كتاب الله وسنة رسوله الحقّ فيستمسكون بأحاديث الشيطان الرجيم التي تختلف مع كتاب الله وسنة رسوله الحقّ ويحسبون أنّهم مهتدون فضلّوا وأضلّوا عن سواء السبيل.

    ويا طالب العلم إن كنت حقاً تريد الحقّ ولا غير الحق فإنّي الإمام المهديّ أدعوك إلى كتاب الله وسنة رسوله الحقّ ولا أفرّق بين كتاب الله وسنة رسوله والحديث الذي يُذاع الخلاف بينكم عليه في السُّنة النّبويّة فارجعوا إلى محكم القران العظيم فتدبّروه وإذا كان حديثاً جاء من عند غير الله فحتماً تجدون بينه وبين مُحكم القرآن اختلافاً كثيراً ثم تعتصمون بالقرآن وتذرون ما خالفه وراء ظهوركم لأنّه حديث مُفترى ما دام تخالف مع محكم القرآن العظيم.

    ويا أمّة الإسلام، إنّي الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ من ربِّكم أعوذُ بالله العظيم أن أكون من القرآنيين من الذين يتمسكون بالقرآن وحده ويذرون السُّنة النّبويّة الحقّ من ربهم، وأعوذُ بالله العظيم أن أكون من أهل السُّنة من الذين يستمسكون بالسُّنة النّبويّة وحسبهم ذلك! ويذرون القرآن وراء ظهورهم، وأعوذُ بالله العظيم أن أكون من الشيعة من الذين يستمسكوا بروايات أهل البيت وكأنها قرآن منزل محفوظ من التحريف ويذرون كتاب الله وراء ظهورهم! وأعوذُ بالله أن أنتمي إلى أيٍّ من طوائف المُسلمين فجميعهم على ضلالٍ مُبينٍ ولا اُصلّي على أحدٍ من عُلمائهم حتى يستمسكوا بكتاب الله وسنة رسوله الحقّ ولا يفرّقوا بين الله ورسوله فيستمسكوا بالسُّنّة ويذرون القرآن أو يستمسكوا بالقرآن ويذرون السُّنة فمن فعل ذلك فقد ضلّ ضلالاً بعيداً وإنّي عليه شهيد ما دُمت فيكم، فاتقوا الله واستجيبوا للدّاعي إلى منهاج النبوة الأولى كتاب الله وسنة رسوله الحقّ وذروا ما خالف لمحكم القرآن من السُّنة النّبويّة فإنه حديث نبويّ مُفترى لم ينطق به محمد رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- بل جاء من عند غير الله، فهل تعلمون ما معنى قول الله تعالى؟
    {وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ}؛ أي الحديث النبويّ لو كان من عند غير الله فسوف تجدون بينه وبين القرآن اختلافاً كثيراً، أفلا تتقون؟ فما خطبكم لا تفقهون قولاً؟ ويا قوم تالله إنكم على ضلالٍ مُبينٍ إلا طائفةً منكم الذين استجابوا لدعوة الرجوع إلى منهاج النبوة الأولى إلى ما كان عليه محمد رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- والذين معه قلباً وقالباً كانوا على منهاج كتاب الله وسنة رسوله الحقّ وما بدلوا تبديلاً وما كانوا يستمسكوا بما أحلّه الله في السُّنة النّبويّة ثم يأتوا ما حرمه الله في القرآن العظيم، أفلا تتقون؟ بل بما آتاهم الرسول فعلمهم بما أحله الله لهم في كتاب الله وفي سنة رسوله فيأخذوه وما نهاهم الله عنه في كتاب الله أو في سنة رسوله فينتهوا، فاتقوا الله فإنكم لستم على كتاب الله ولا على سنة رسوله ولو كنتم لا تزالون على الهدى لما جاء قدر المهديّ المنتظَر المقدور في الكتاب المسطور ليخرجكم من الظُلمات إلى النور، فهل تستوي الظُلمات والنور والأعمى والبصير والأحياء والأموات وما أنت بمُسمع من في القبور.

    فأهلا وسهلاً بك يا طالب العلم على الرحب والسعة، فلا تتبع الداعي إلى الصراط المُستقيم إذا وجدته يدعوك إلى القرآن وحده والإعراض عن جميع ما جاء في السُّنة النّبويّة الحقّ ولا تتبعني إذا دعوتُ الناس بالاستمساك بالسُّنة النّبويّة والإعراض عمّا جاء في القرآن العظيم، وهيهات هيهات هيهات.. أقسم بربّ العالمين لا ولن أحيد مثقال ذرةٍ ولا قيد شعرةٍ عن كتاب الله وسنة رسوله الحقّ، فمن كان يريد الحقّ فليستجِب لدعوة الحقّ من ربه نُصرة لما أتاكم به محمد - صلى الله عليه وآله - وسلم كتاب الله وسنة رسوله الحقّ.

    اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، فاتبعوا كتاب الله وسنة رسوله الحقّ ولم يجعلني الله مُبتدعاً بل مُتبعاً لكتاب الله وسنة رسوله الحقّ ولذلك جاء قدر اسمي المقدور في الكتاب المسطور
    (ناصر محمد) منذ أن كُنت في المهد صبياً، ولم يجعلني رسولاً ولا نبياً بل الإمام الناصر لما أتاكم به محمد رسول الله من لدن عليم حكيم كتاب الله وسنة رسوله الحقّ ولا أفرق بين كتاب الله وسنة رسوله الحقّ وما أنا من المُشركين الذين يُفرِّقون بين الله ورسوله بل القرآن والسنة نور على نور، واقترب النصر والظهور ببأسٍ شديدٍ فاتّبعوا الحق يا من ترجون تجارة لن تبور.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ

  3. ترتيب المشاركة ورابطها: #3  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 49744   تعيين كل النص

    الى المسمى نتدارس كتاب الله: لسوف أفتيك إن كان قد تساوى عدد الأحاديث بعدد الآيات فإن ذلك من مكر شياطين البشر..

    01-07-2012 - 10:22 PM

    - 3 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    25 - 07 - 1430 هـ
    18 - 07 - 2009 مـ
    12:25 صباحاً
    ــــــــــــــــــــ


    الى المسمى نتدارس كتاب الله:
    لسوف أفتيك إن كان قد تساوى عدد الأحاديث بعدد الآيات فإن ذلك من مكر شياطين البشر..


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..

    وأقسمُ بالله يا من يُسمي نفسه (نتدارس كتاب الله) ظاهر القول أنّي لا أرى فيك خيراً منذ أن سجّلت لدينا وعلمت من خلال بيانك بما تُريد وما تنويه من أول بيان لك ولكنّي لا أريد أن يلومنا الباحثون الحقّ ويقولون ما بال ناصر محمد اليماني يصف بمن يخالفه الرأي بقومٍ آخرين! ولذلك سكتُّ حتى تفضحك يمينك. ولكنك متخذ الحذر الشديد حتى لا يُكتشف أمرك فاعلم أني مكتشفك من قبل، وإنما تصدّ بحذرٍ شديدٍ للغاية، ولسوف أفتيك إن كان قد تساوى عدد الأحاديث بعدد الآيات فإن ذلك من مكر شياطين البشر حتى لا يشكّ المسلمون بتحريف السنة برغم أن محمداً رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- لم يبيّن القرآن كاملاً وما بيّن لهم إلا ما يخصّ الدين ولم يبيّن لهم ما يخصّ الحقائق العلميّة لأنهم لا يعلمون. ولذلك قال الله تعالى:
    {وَكَذَلِكَ نُصَرِّفُ الْآَيَاتِ وَلِيَقُولُوا دَرَسْتَ وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:105].

    وكذلك أفتيك أن لو لم ينهَ الله المؤمنين أن يسألوا عن بيان الآية حين نزولها لكفر الذين آمنوا مع محمدٍ رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- إلا قليلاً نظراً لأنّ بيانها لن تتقبله عقولهم التي لا تحيط بها علماً وعلى سبيل المثال لو سألوا حين نزول قول الله تعالى:
    {وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ}صدق الله العظيم [النمل: 88].

    ومن ثم يسألون عن بيانها حين نزولها ومن ثم يبيّنها لهم محمدٌ رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- فيبدوا لهم المقصود فيها ومن ثم تسؤهم فيقولوا وكيف تتحرك الأرض ويصير أعلاها أسفلها؟ ألسنا سوف نقع كما لو يكون ماءً في إناء فيصير أعلاه أسفله فيقع الماء وذلك لأنهم لا يعلمون من الجاذبية شيئاً، وكذلك سوف ينكرون الدوران ولقالوا وكيف يكون ذلك؟ ألسنا سوف نشعر بالحركة كما نشعر بها فوق الخيول أو السفن ومن ثم تتهيأ الفرصة لمن هم على شاكلتك فيصدون عن الحقّ صدوداً شديداً فيفتنوا المؤمنين عن الحقّ من ربّهم وقد كانوا موقنين بأنّ محمداً هو رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- ولذلك نهاهم الله أن يسالوا عن بيان أيّ آية في الكتاب حين نزُولها وقد عفى الله رسوله عن تأويلها. وقال الله لهم:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِنْ تَسْأَلُوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآَنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ (101) قَدْ سَأَلَهَا قَوْمٌ مِنْ قَبْلِكُمْ ثُمَّ أَصْبَحُوا بِهَا كَافِرِينَ (102)}صدق الله العظيم [المائدة].

    بمعنى أنّ الله قد عفى رسوله عن بيانها لهم لأنهُ سألها قومٌ من قبلهم لأنبيائهم حتى إذا بيّنوها لهم ومن ثم أصبحوا بها كافرين فكانت سبب فتنتهم عن الحقّ بعد إذ هداهم الله ولذلك أمرهم الله أن لا يسألوا عن شيءٍ وقال لهم: {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا} صدق الله العظيم [الحشر:7].

    ولم ينزِّل الله آيات القرآن جميعاً عبثاً، ما أنزلها إلا بالحقّ وقد كلف الله المهديّ المنتظَر لبيانها جميعاً للناس في عصر العلم والتقدم البشري. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {ولنبينه لقوم يعلمون}صدق الله العظيم [الأنعام:105].

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ} [فصّلت:53].

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ كَفَى بِاللّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ} صدق الله العظيم [الرعد:43].

    ولذلك يتبيّن البيان الحقّ لأهل العلم على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق فيعلموا أنه الحقّ من ربهم ويهدي إلى صراط الْعَزِيزِ الحميد. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ} صدق الله العظيم [سبأ:6].

    فاتّقِ الله وطهّر قلبك خيراً لك إني لك لمن الناصحين فقد اقترب الوعد الحقّ وأنتم في غفلة مُعرضون.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــ

  4. ترتيب المشاركة ورابطها: #4  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 49746   تعيين كل النص

    معنى الحرث في القرآن الكريم..

    01-07-2012 - 10:24 PM

    - 4 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    09 - 04 - 1430 هـ
    05 - 04 - 2009 مـ
    01:23 صباحاً
    ـــــــــــــــــــ


    معنى الحرث في القرآن الكريم..

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخي الكريم، لا أصحح سؤالك حتى أردّ عليك بالحقّ وإني أظنّ فيك خيراً وأرجو من الله أن يكون ظنّي في محلة ولم يطمئن قلبي بعد فلا تتخبط هُنا وهناك وسل سؤالاً واحداً وانتظر الردَّ ثم رُدّ علينا بالتصديق أو بعلم أهدى وأقوم قيلاً حتى نخرج بنتيجة، ولكن تخبطّك بدأ يثير الريبة نحوك فاحذر أخي الكريم حتى لا تضع نفسك في موضع شك فالذين يفعلون كذلك قد علمناهم ولا يزالون، وأرجو من الله أن لا تكون منهم ولا نزال نظنّ فيك خيراً كثيراً ولن نتسرع لظُلمك أبداً بغير الحقّ، وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..

    فأمّا الحرث فهو رحم المرأة الذي ينبت فيه ذُريات البشر. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ}صدق الله العظيم [البقرة:223].

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    الإمام المهديّ ناصر مُحمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــ

المواضيع المتشابهه

  1. ( ردود الإمام على العضو الإدريسي ) ..
    بواسطة جمُارت في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 16-07-2012, 01:05 AM
  2. ردود الإمام على العضو أشرف: ولا أعلم في الكتب آية هي أعظم من حقيقة اسم الله الأعظم كما فصلنا لكم..
    بواسطة جمُارت في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-07-2010, 11:20 AM
  3. ردود الإمام على العضو الماحي..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 17-03-2010, 06:15 AM
  4. ردود الإمام على العضو akbarahbal ، السُّنة من عند الله كما القرآن من عند الله يتنزلن من مشكاة واحدة..
    بواسطة عيسى عمران في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-03-2010, 05:35 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •