صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: { وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهٌ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ }

  1. ترتيب المشاركة ورابطها: #1  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 107089   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    274

    افتراضي { وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهٌ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ }

    فتوى الامام عن الصيام


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع المسلمين، أما بعد:

    فلا أجد في كتاب الله القرآن العظيم أنه يَحقُ للصائمين أن يُفطروا قبل غروب الشمس وظهور الشفق، تصديقا لقول الله تعالى:
    { أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَآئِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُواْ مَا كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ }
    صدق الله العظيم [البقرة:187]

    فبدء الصيام والإفطار قد جعله الله في ميقات معلوم في محكم الكتاب وهو من تبيان ظهور الخيط الأبيض من الفجر بالمشرق إلى تبيان ظهورالشفق الأحمر بعد غروب الشمس وهو طرف الليل عند صلاة المغرب بعد غروب الشمس كون طرف الليل يبدأ عند ظهور الشفق، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ (16) وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ (17) }
    صدق الله العظيم [الإنشقاق]

    ولم يأمركم أن تصوموا إلى الظلمة ورؤية النجوم فتلك بدعة ما أنزل الله بها من سلطان فلم يأمركم الله أن تصوموا حتى غسق الليل المظلم ورؤية النجوم كون بعض البلدان لن يظلم فيها الليل إلا في منتصف الليل قدر ساعتين أو أربع ساعات تقريباً وباقي الليل شبه ظل كمثل ميقات الظل الذي يكون بعد صلاة الفجر وقبل طلوع الشمس فمن ذا الذي أفتى الصائمين بالصيام إلى ظُلمة الليل؟ ومن ذا الذي أفتى بفطور الصائمين قبل غروب الشمس؟ إنه لمن الكاذبين، فقد افترى على الله كذباً.

    وأما الذين يطيقون الصيام بشِق الأنفُسِ فلم يجعل الله عليهم في الدين من حرج فقد أذِن الله لهم بعدم صيام رمضان، مقابل أن يُفطِّركل يوم من أيام رمضان مسكيناً، مقابل أن يَفطُر يومَه وله مثلُ أجرِ صومِه، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { أَيَّاماً مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (184) }
    صدق الله العظيم [البقرة]

    فماهو المقصود من قول الله تعالى:{ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ } ؟ والجواب أنه يقصد وعلى الذين يطيقونه بشِقِ الأنفسِ فلم يجعل الله عليهم في الدين من حرج فقد أذن لهم أن يُفطِروا في رمضان مقابلَ فديةٍ؛ وهي إطعام في كل يوم من أيام رمضان مسكيناً أو يفَطِّر صائماً عابر سبيل وله مثل أجر صومه، ولكن الذين يقولون على الله مالا يعلمون يفترون على الله الكذب إنَّ هذه الآية تم نسخها.

    ويا سبحان الله العظيم ولكنهم سوف يعجزون عن الفتوى في معضلة حين يجدون بعض الناس عنده عاهة مستديمةً وبسببها لا يستطيع الصيام، فماذا سوف يفتونه به؟ فإن قالوا عدة من أيامٍ أُخر، ومن ثم يقول لهم ولكن لديه عاهة مستديمة يتعاطى العلاج بشكل مستمر وليس مرض عابر حتى أعوض الصيام من بعد الشفاء، وآخر يأتيهم فيقول إني أشتغل على أسرتي في فرزة سفرٍ مستمر مئات الكيلوهات وأطيق الصوم بصعوبة بالغة فإن قالوا له فعدة من أيامٍ أُخر فسوف يقول ولكن هذا عملي في رمضان وفي الفطر سفرٌمستمرٌ في فرزة للبحث عن رزق أبي وأمي و توفير قوت أولادي وزوجتي وأواجه صعوبة بالغة في الصيام، ومن ثم يقول له المهدي المنتظر فلتطعم في كل يوم مسكيناً أو صائماً؛ عابرَ سبيلٍ، أو تعطي ما يعادل فطوره نقداً أو تعطيه لأحدٍ يقوم بالمهمة فيطعم مسكيناً أو يفطِّر صائماً؛ عابرَ سبيلٍ أو فقيراً أو محتاجاً، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ }
    صدق العظيم [البقرة:184]

    ففي هذا الموضع في الكتاب أذن الله للذين يُطيقون الصيام بشِق الأنفُسِ أن يفطروا مقابل فديةٍ، طعامُ مسكينٍ، فهل فقهتم الخبر وبيان المهدي المنتظر في تقديم الفدية مقابل الإفطار؟ فلا يزال لدينا كثيرٌ من البرهان للمُمترين المعرضين عن البيان الحق المبين.

    وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين..

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ...........................[/size]

  2. ترتيب المشاركة ورابطها: #2  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 107664   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    274

    افتراضي

    - 5 -

    [ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــان ]

    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 08 - 1434 هـ
    08 - 07 - 2013 مـ
    07:13 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــــــ



    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل الرحمن
    صلى الله على امام الهدى الناصر لمحمد عليه الصلاة
    يا امامي اني متواجد الآن بالدانمارك و قدر الله ان نصوم هنا انا و زوجتي وهي حامل والنهار طويل والليل قصير حوالي 4 ساعات ونصف، والسؤال هو:
    هل يحق لها ان تصوم و هي حامل؟؟
    وصلى الله على الانصار الابرار السابقين الاخيار



    بسم الله الرحمن الرحيم، سلام الله عليكم ورحمة الله وبركاته، ويا حبيبي في الله السائل الكريم، في هذه فاسأل الدكتور المختص بعلوم الحمل والأجنة فإذا قال إن في صيامها الطويل ضررٌ على الجنين فهنا يحقّ لها أن تفطر فتقضي في أيام أُخر من بعد أن تضع حملها. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }
    صدق الله العظيم [البقرة:185]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمْ الْمُسْلِمينَ }
    صدق الله العظيم [الحج:78]

    ورمضانٌ مباركٌ علينا وعليكم وجميع المسلمين، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ............................

  3. ترتيب المشاركة ورابطها: #3  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 107813   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    274

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين، أما بعد..

    ويا أختي السائلة إن الجنين لا يتعرض لأذى الصيام حتى تتعرض أمه لأذى الظمأ والجوع الشديد، فإذا شعرت الحامل بعطش شديد أو جوع شديد فهنا لا يحق لها مواصلة الصيام بل تفطر ذلك اليوم حتى لا تعرض طفلها للأذى أو الموت، وإذا كانت الحامل تريد مواصلة الصيام في رمضان فعليها أن لا تتعرض للشمس والسهر والأعمال المتعبة بل تكثر من النوم إلى ميقات الصلوات، وذلك حتى تريح نفسها وتريح جنينها، كونها لو عرضت نفسها للعطش الشديد أو الجوع وأرادت أن تصبر فلا يحل لها أن تؤذي جنينها فعليها أن تفطر وتقضي يومها في يوم آخر في غير أيام الحملِ، وكذلك المرضعات يحق لهنّ الإفطار وقضاء الصوم في أيامٍ أُخر.

    وقضيت فتوى المهدي المنتظر بالحق، ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر.

    وأما فدية الصيام فلم أجدها في كتاب الله إلا على الذين لا يطيقونه بشكل مستمرٍ.. وإلى الله ترجع الأمور.

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ..........................

  4. ترتيب المشاركة ورابطها: #4  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 108164   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    274

    افتراضي

    - 5 -

    [ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــان ]

    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 08 - 1434 هـ
    08 - 07 - 2013 مـ
    07:13 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــــــ



    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل الرحمن
    صلى الله على امام الهدى الناصر لمحمد عليه الصلاة
    يا امامي اني متواجد الآن بالدانمارك و قدر الله ان نصوم هنا انا و زوجتي وهي حامل والنهار طويل والليل قصير حوالي 4 ساعات ونصف، والسؤال هو:
    هل يحق لها ان تصوم و هي حامل؟؟
    وصلى الله على الانصار الابرار السابقين الاخيار



    بسم الله الرحمن الرحيم، سلام الله عليكم ورحمة الله وبركاته، ويا حبيبي في الله السائل الكريم، في هذه فاسأل الدكتور المختص بعلوم الحمل والأجنة فإذا قال إن في صيامها الطويل ضررٌ على الجنين فهنا يحقّ لها أن تفطر فتقضي في أيام أُخر من بعد أن تضع حملها. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }
    صدق الله العظيم [البقرة:185]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمْ الْمُسْلِمينَ }
    صدق الله العظيم

    ورمضانٌ مباركٌ علينا وعليكم وجميع المسلمين، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ............................

  5. ترتيب المشاركة ورابطها: #5  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 108741   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    274

    افتراضي

    الفتوى الحقّ للحامل والمرضع في عدم صيام رمضان ثم تقضي صومها في عدة أيام أُخَر، يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله من أوّلهم إلى خاتمهم وآلهم الطيبين والتّابعين الحقّ إلى يوم الدين، أما بعد..

    فإن الحامل أو المرضع أَذِن الله لها أن تفطر فتصوم عدة من أيامٍ أُخَر كون الله يريد بكم وبأولادكم اليسر ولا يريد بكم العسر. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖوَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّـهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّـهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴿١٨٥﴾ }
    صدق الله العظيم [البقرة]

    فتذكروا قول الله تعالى:
    { فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّـهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّـهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴿١٨٥﴾ }
    صدق الله العظيم.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ______________

  6. ترتيب المشاركة ورابطها: #6  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 108757   تعيين كل النص

    افتراضي إلى أحبتي المسلمين الصائمين ..


    الإمام ناصر محمد اليماني

    13 - 09 - 1434 هـ
    20 - 07 - 2013 مـ

    09:45 صباحاً
    ــــــــــــــــــــــ


    إلى أحبتي المسلمين الصــــــــــائمين ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصّلاة والسّلام على كافّة أنبياء الله وآلهم من أوّلهم إلى خاتمِهم محمّدٍ رسولِ الله، يا أيّها الذين آمنوا صلّوا عليه وعليهم وسلِّموا تسليماً، لا نُفرِّق بين أحدٍ من رُسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربّنا وإليك المصير..

    ويا أحبّتي في الله، يُفضّل في رمضان أن تُصلّوا صلاة المغرب والعشاء جمع تأخيرٍ في ميقات الغسق الذي هو ميقات صلاة العشاء، ويا عجبي الشديد كيف تجعلون شهر رمضان كمثل أشهر الفطر، ولكنّكم صائمون طوال يومكم إلى أذان المغرب!

    وربّما يودّ أحد المتشدّدين بغير الحقّ أن يقول: "بل نأكل تمرةً وسنبوسةً ومن ثمّ نقوم نصلّي ومن ثمّ نعود فنكمل تناول وجبة الفطور". ومن ثمّ يرُدّ الإمام المهديّ على السائلين ونقول: إنّ ذلك يسدّ الشهيّة لدى كثيرٍ من النّاس أن يأكل قليلاً وهو جائعٌ ومن ثمّ يقوم إلى الصلاة ومن ثم تسدّ شهيته، فبعد الصلاة لن يجد شهيته كما كانت حين أذان المغرب.

    وقد كان صيام محمدٍ رسول الله والذين معه أنّهم كانوا يصومون إلى ظهور الشفق لصلاة المغرب فيفطرون فيستمرون في أكل وجبة الإفطار من الشّفق حتى ميقات الغسق ومن ثم يُصلّون المغرب والعشاء جمع تأخير، وما كانوا يتأخّرون في تناول وجبة الفطور إلى غسق الليل.

    وقد جعل الرسول عليه الصلاة والسلام علامةً في دين الله إذا تمّ استبدالها فهنا ستعلمون أنّه قد دخلت في دينكم البدعة، وهذه العلامة الحقّ أنّكم إذا وجدتم أمّتكم يعجلون الفطور قبل أن يصلّوا المغرب بل يؤذنون للمغرب ومن ثم يعجلون الفطور قبل إقامة الصلاة ولا يُؤخِّرونه إلى بعد صلاة المغرب كون ذلك يضرّ شهية النّفس، فعلّمكم محمدٌ رسول الله أنَّكم إذا وجدتم أمّتكم يفعلون العكس فيؤخّرون تناول وجبة الفطور إلى ميقات غسق الليل، فهنا تعلمون أنه قد دخلت في دينكم البدع التي ما أنزل الله بها من سلطان ولم تعُد الأمّة بخيرٍ في دينهم. وقال عليه الصلاة والسلام:
    [لاتزال أمتي بخير ما عجّلوا الفطور وأخّروا السحور] صدق عليه الصلاة والسلام.

    اللهم قد بلّغتُ اللهم فاشهدْ، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــ



    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  7. ترتيب المشاركة ورابطها: #7  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 108760   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    Caïro, Egypt
    المشاركات
    746

    افتراضي

    الحمدلله رب العالمين انني اصلي كما يقول الامام المهدي في رمضان الا اذا كنت معزوما عند احد اقاربي فانني اضطر للصلاة معهم
    ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  8. ترتيب المشاركة ورابطها: #8  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 108767   تعيين كل النص
    أمل الشهري غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    132

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سبحان الله يا لسماحة دين الله شكرًا لله
    ولكن السؤال هو متى ينتهي وقت الغسق ؟؟

  9. ترتيب المشاركة ورابطها: #9  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 108772   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    2,917

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    السمع والطاعة يا امامنا ولكن نصلي اولا صلاة العشاء وبعدها نصلي صلاة المغرب صلاة جمع تاخيروبعدها صلاة النوافل واخيرا ركعة الوتر
    يا امامي في بعض الاحيان اصلي اكثر متاخرا بساعة مثلا بعد اذآن العشاء هل يجوز؟
    وسؤال آخر يا امامنا منذا مدة وانا اشعر عندما اصلي واقول بعد الركعة الاولى الصلاوات الطيبات لله تعالى السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول اشعر ان هناك خطاء في صلاتي بقولي هذا انا اعرف ان ركن الصلاة لم يكتمل هل لي ان اقول
    الصلاوات الطيبات لله تعالى السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين واشهد ان لا اله الا الله او(وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ ۖ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا)
    او شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ ۚ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ * كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ* وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا * غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ * لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا * لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ * رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا * رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا * رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ * وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا * أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ .صدق الله العظيم

  10. ترتيب المشاركة ورابطها: #10  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 108777   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    21

    افتراضي

    صدق الله و صدق رسوله و صدقت يا امامنا الكريم
    و هكذا بالفعل اصلى و لله الحمد الذى جعل لنا عقول و قلوب ترى الحق و لا تخشى اتباعه
    ^_^ ^_^ ^_^
    http://www.mahdi-alumma.com/image.php?type=sigpic&userid=2085&dateline=1340664  251



    وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. كيف نحض على طعام المسكين؟
    بواسطة علاءالدين نورالدين في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-07-2014, 04:19 AM
  2. أدعية النبي محمد صلى الله وسلم عليه وعلى آله الأطهار وعلى حفيده الإمام المهدي المنتظر
    بواسطة آمنت بنعيم رضوان الله في المنتدى قسم يحتوي على مختلف المواضيع والمشاركات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 28-01-2013, 11:19 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •