صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 52

الموضوع: أسئلة العضو بحثي عن الحق

  1. ترتيب المشاركة ورابطها: #1  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 108390   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    11

    افتراضي

    نقل المحقق السيد عبدالله شبر في كتابة حق اليقين ماورد من الروايات المتواترة
    بان المهدي من ال بيت رسول الله.. ابن حسن العسكري.
    -- دمج --
    عذرا على العشوائية في طرحي فأنا عضوا جديد ولم ابرع بعد في تصفح الموقع.
    انما لدي سؤال للامام اذا تكرم.
    بسم الله الرحمن الرحيم
    فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لاَ تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُواْ لاَ تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ {70}
    وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَقَ يَعْقُوبَ {71}
    قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ {72} هود.

    فضحكت : هل من الطبيعي في هذا الموقع ان يكون رد الفعل هو الضحك؟
    رغم توجس سيدنا ابراهيم وسيطرة الخوف على الموقف.
    فهل لــ (فضحكت) معنى أخر؟
    -- دمج --
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أخي الامام (ناصر محمد اليماني) الاكرم
    السلام عليكم ورحمةُ الله وبركاته وشهر مبارك عليكم انشاء الله
    وبعد
    كلي إهتمام بجميع ماتكتبون فلاتبخلوا بتنويري إن استطعتم.
    سؤالي من سورة هود.
    قال تعالى:
    وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَقَ يَعْقُوبَ {71} هود.

    فضحكت : هل من الطبيعي في مثل هذا الموقف ان يكون رد الفعل هو الضحك؟
    رغم توجس سيدنا ابراهيم وسيطرة الخوف على الموقف.
    فهل لــ (فضحكت) إستدلال عجزت عن فهمه؟ أو معنى أخر؟
    مما قرءت لبعض المفسرين انها (فضحكت) بمعنى فحاضت.
    ولكنهم قالوا انه قول ضعيف.

    وذكر الله عز وجل الضحك في اكثر من اية تؤكد ضُعف مافسروه
    منها:
    فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنتُم مِّنْهُمْ تَضْحَكُونَ {110} المؤمنون
    فَلَمَّا جَاءهُم بِآيَاتِنَا إِذَا هُم مِّنْهَا يَضْحَكُونَ {47} الزخرف
    وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى {43} النجم
    فكيف تفسرون لي سيدي الامام هذا التناقض في ذلك؟ جزاكم الله عني خير الجزاء.

  2. ترتيب المشاركة ورابطها: #2  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 108540   تعيين كل النص
    الصورة الرمزية ابو محمد
    ابو محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,377

    افتراضي

    اقتباس المشاركة: 10063 من الموضوع: من أعظم كرم الضيافة هو أن تكرم ضيوفاً لا تعرفهم فتطعمهم قبل ان تسألهم من يكونون لكون إكرامهم هو لوجه الله..



    من أعظم كرم الضيافة هو أن تكرم ضيوفاً لا تعرفهم فتطعمهم قبل ان تسألهم من يكونون لكون إكرامهم هو لوجه الله..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورُسله أجمعين وآلهم الطيبين والتابعين للحقِّ إلى يوم الدين..

    أخي السائل الكريم عن ضيف إبراهيم الكريم الذين أكرمهم وذبح لهم عجلاً سميناَ ومن ثم أمر بطبخه حنيذاً كونه سميناً كثيرَ الشحم ثم يكون لحماً شهياً كون طبخ الحنيذ يصلح للحمٍ كثير الشحم ثم يكون لذيذ الطعم، فأكرمهم بعجلٍ قبل أن يسألهم من يكونون، وذلك هو كرم الضيافة الحقّ لوجه الله الكريم كونه لم يسألهم إلا بعد أن قدّم العجل الحنيذ بين أيديهم، فإذا أيديهم لم تمتد إلى اللحم ليأكلوا منه بعد أن قال لهم تفضلوا بالأكل ولم تمتد أيديهم إلى اللحم وكانوا صامتين فأوجس منهم خيفة وقال لهم:
    {قَالَ إِنَّا مِنْكُمْ وَجِلُونَ} [الحجر:52]، ومن ثم طمأنوه فأخبروه أنّهم من ملائكة الرحمن وبشروه بغلامٍ عليمٍ، وقالوا: {قَالُواْ لاَ تَوْجَلْ إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَـٰمٍ عَلِيمٍ (53) قَالَ أَبَشَّرْتُمُونِى عَلَىٰ أَن مَّسَّنِىَ ٱلْكِبَرُ فَبِمَ تُبَشِّرُونَ (54) قَالُواْ بَشَّرْنَـٰكَ بِٱلْحَقِّ فَلاَ تَكُن مِّنَ ٱلْقَـٰنِطِينَ (55) قَالَ وَمَن يَقْنَطُ مِن رَّحْمَةِ رَبِّهِ إِلَّا ٱلضَّآلُّونَ (56) قَالَ فَمَا خَطْبُكُمْ أَيُّهَا ٱلْمُرْسَلُونَ (57) قَالُواْ إِنَّآ أُرْسِلْنَآ إِلَىٰ قَوْمٍ مُّجْرِمِينَ (58) إِلاَ ءَالَ لُوطٍ إِنَّا لَمُنَجُّوهُمْ أَجْمَعِينَ (59) إِلاَّ ٱمْرَأَتَهُ قَدَّرْنَآ إِنَّهَا لَمِنَ ٱلْغَـٰبِرِينَ(60)} صدق الله العظيم [الحجر]، حتى إذا ذهب عن إبراهيم الرَّوع من ضيوفه وتأكد أنهم ملائكة رسل من ربّ العالمين، ثم جادلهم في قوم لوطٍ ووعدهم أنه سوف يذهب إليهم ليحاول إنقاذهم من عذاب الله. وقال الله تعالى: {فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ الرَّوْعُ وَجَاءَتْهُ الْبُشْرَى يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ ( 74 ) إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُنِيبٌ ( 75 ) يَا إِبْرَاهِيمُ أَعْرِضْ عَنْ هَذَا إِنَّهُ قَدْ جَاءَ أَمْرُ رَبِّكَ وَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذَابٌ غَيْرُ مَرْدُودٍ( 76)} صدق الله العظيم [هود].

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمد ُلله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــ

    -- دمج --
    بسم الله الرحمن الرحيم
    { هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ ﴿٢٤﴾ إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُنْكَرُونَ ﴿٢٥﴾ فَرَاغَ إِلَىٰ أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ ﴿٢٦﴾ فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ ﴿٢٧﴾ فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَا تَخَفْ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ ﴿٢٨﴾ فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ
    فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ ﴿٢٩﴾ قَالُوا كَذَٰلِكِ قَالَ رَبُّكِ إِنَّهُ هُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ ﴿٣٠﴾ قَالَ فَمَا خَطْبُكُمْ أَيُّهَا الْمُرْسَلُونَ ﴿٣١﴾ قَالُوا إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَىٰ قَوْمٍ مُجْرِمِينَ ﴿٣٢﴾ لِنُرْسِلَ عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ طِينٍ ﴿٣٣﴾ مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ لِلْمُسْرِفِينَ ﴿٣٤﴾ فَأَخْرَجْنَا مَنْ كَانَ فِيهَا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ﴿٣٥﴾ فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴿٣٦﴾ وَتَرَكْنَا فِيهَا آيَةً لِلَّذِينَ يَخَافُونَ الْعَذَابَ الْأَلِيمَ ﴿٣٧﴾ }
    صدق الله العظيم . [الذاريات]


  3. ترتيب المشاركة ورابطها: #3  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 108545   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    67

    افتراضي

    اخي ابو محمد ليس في جوابك المقتبس اجابة لسوال الاخ / بحثي عن الحق !!

    اخي الكريم هذا العبد لم يجيب علي السوال بل اذكر للتدبر و تقريب الموضوع
    و ارجو التدبر في البيان والايت الورده اعلاه حسب الترتيب الزمني
    فمن الممكن ان تصرخ عند ما تسمع خبر ما وبعد قليل تضحك و تبتسم و لو سالوا احدا كان حاضر بالقرب منك فسوف يقول

    فزع محمود عند سماع الخبر

    و في مكان اخر يقول

    ضحك محمود عند سماع الخبر

    و في الحالتين كلامه دقيق

    وبالنسبة لزوجة ابراهيم عليه و عليها السلام فعند سماع الخبر صكت وجهها و من بعد ما طمئنوها الملائكة ضحكت بسبب البشري


    فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً ۖ قَالُوا لَا تَخَفْ ۖ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ ﴿٢٨﴾ فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ ﴿٢٩﴾


    كونه لم يسألهم إلا بعد ان قدم العجل الحنيذ بين أيديهم فإذا أيديهم لم تمتد إلى اللحم ليأكلوا منه بعد أن قال لهم تفضلوا بالأكل ولم تمتد أيديهم إلى اللحم وكانوا صامتين فأوجس منهم خيفة وقال لهم ( قَالَ إِنَّا مِنْكُمْ وَجِلُونَ) ومن ثم طمنوه فأخبروه انهم من ملائكة الرحمن وبشروه بغلام عليم


    وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَقَ يَعْقُوبَ {71}
    صدق الله العظيم



    هذا ما فهمته ولكنني لا اريد ان افتي من نفسي كما يفعل كثيرا من الناس و يقولون علي الله بالظن و يحسبونه هينا و هو عند الله عظيم

  4. ترتيب المشاركة ورابطها: #4  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 108548   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    السلام عليكم اخي (بحثي عن الحق) في منتديات الامام مهدي الامة المنتظر ناصر محمد اليماني ... بالنسبة لما ذكرت سلفا ً بشأن كلمة (ضحكت) .. فمعنى (ضحكت) هي الضحكة التي نعرفها وخرجت من عند زوجة ابراهيم بصورة عفوية متعجبة من قولهم بأنها ستحمل وتلد وهي اضافة لكونها عقيم قد بلغت سن اليأس لكن اشباه العلماء فسروا كهذه الآية كما يحلو لهم ...وحسب ظنهم فالاية كالآتي وسأضع خط احمر تحت الكلمات باللون الاحمر قبل ضحك زوجة ابراهيم عليه السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم ( وَلَقَدْ جَاءتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُواْ سَلاَمًا قَالَ سَلاَمٌ فَمَا لَبِثَ أَن جَاء بِعِجْلٍ حَنِيذٍ {هود/69} فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لاَ تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُواْ لاَ تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ {هود/70} وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَقَ يَعْقُوبَ {هود/71}) صدق الله العظيم

    ذلك إن الملائكة المكرمين قالوا ( إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ ) بعد ذلك ضحكت لكن هنالك كلام على لسان الملائكة في هذا الموقف مع ابراهيم و زوجته لم يذكر في هذه الآية بل في آية أخرى وبما ان القران الكريم يفسّر بعضه بعضا فنبحث عن ما يفسّر لنا سبب ضحكها فهل يوجد في آية أخرى من سورة أخرى ؟

    ونرى هذا في سورة الذاريات
    بسم الله الرحمن الرحيم
    (هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ {الذاريات/24} إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُّنكَرُونَ {الذاريات/25} فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاء بِعِجْلٍ سَمِينٍ {الذاريات/26} فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ {الذاريات/27} فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَا تَخَفْ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ {الذاريات/28} فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ {الذاريات/29} ) صدق الله العظيم

    ذلك إن الملائكة المكرمين قالوا ( لَا تَخَفْ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ ) وبعد ذلك لو نأخذ الاية 28 من سورة الذاريات ونضعها مع كلام الملائكة في سورة هود (70) سيستقيم لك الامر الذي جعل أمرأة ابراهيم تضحك أي التسلسل يصبح هكذا

    (لَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لاَ تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُواْ لاَ تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ) +(وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ )+ فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ {الذاريات/29}+(وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَقَ يَعْقُوبَ+قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ {هود/72} قَالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ رَحْمَتُ اللّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ {هود/73})

    إذن الموقف الحاصل فيه تفاصيل موجودة في آيات اخرى في سور أخرى وما يؤكد سبب ضحكها نتيجة تبشير ابراهيم بغلام عليم وكانت تظن انها المعنية بالغلام العليم لكن لم يقولوا لها ان الغلام العليم من الزوجة الاخرى فتذهب فرحة الزوجة الحاضرة مجلسهم فبشروها باسحاق ويعقوب لها مباشرة ، إن الملائكة بشروها باسحاق ومن وراءه يعقوب بعد ضحكها
    مباشرة فهي ضحكت بظنها الغلام العليم سيكون لها ثم بعد ذلك بشروها باسحاق ويعقوب فلم تنتبه الى الغلام العليم وقد تكون ظنته احد ابنائها اسحاق او يعقوب ..

    لكن الغلام العليم الذي بشّر الملائكة ابراهيم به لم يكن من الزوجة الحاضرة المجلس وهي من أسمها (سارة) وتزوجها ابراهيم في العراق وهي بعمر مقارب لعمره فكان من (هاجر) المصرية لكن الملائكة بشّرت سارة التي حضرت واقعة حديث زوجها مع الملائكة بأنها ستلد (اسحاق ويعقوب) علما ان كل منهما ليس من وصفه الله تعالى بغلام عليم فقد افردوه بالبشارة .لان اسحاق ويعقوب رحمة اضافية وزيادة خير الى ابراهيم

    فانظر قوله تعالى
    بسم الله الرحمن الرحيم (إِذْ دَخَلُواْ عَلَيْهِ فَقَالُواْ سَلامًا قَالَ إِنَّا مِنكُمْ وَجِلُونَ {الحجر/52} قَالُواْ لاَ تَوْجَلْ إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلامٍ عَلِيمٍ {الحجر/53}) صدق الله العظيم

    بسم الله الرحمن الرحيم (وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلًّا جَعَلْنَا صَالِحِينَ {الأنبياء/72}) صدق الله العظيم

    فاعلم اخي الكريم ان الحق في القران وهو يفسّر بعضه بعضا ً لأن الله تعالى فصلّه تفصيلا

    بسم الله الرحمن الرحيم (وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ {الأعراف/52}) صدق الله العظيم

    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ( الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا {الأحزاب/39} )
    صدق الله العظيم
    اللهم نسألك بحق لا إله إلا أنت وبحق رحمتك التي كتبت على نفسك وبحق عظيم نعيم رضوان نفسك أن ترحم جميع النادمين في جهنم أجمعين يا من وسعت كل شئ رحمة وعلما إنك على كل شئ قدير تغفر لمن تشاء وتعذب من تشاء لا تسئل عم تفعل وهم يسئلون اللهم أنه ما كان دعائنا لهم إلا لتحقيق السر العظيم في نفسك فترضى اللهم فألهمهم وعلمهم سوآل رحمتك وبصرهم أن شفعاءهم الذين ينتظرونهم ليشفعوا لهم يوم القيامة إلا كسراب بقيعة يحسبه الضمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شئ ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب



  5. ترتيب المشاركة ورابطها: #5  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 108549   تعيين كل النص
    ذا النونين غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    295

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاه والسلام على كافه الأنبياء ةالمرسلين
    أخي الكريم إن موضع الضحك في قصه إمرأه إبراهيم عليه السلام
    ليس إستهزاء أو لعب وإنما هو تعجب منها وروع كيف تلد
    وهي عجوز عقيم وزوجها شيخا كبير السن ولذلك قوله تعالى:
    (وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ (71)
    قَالَتْ
    يَا وَيْلَتَى أأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ )
    ودليل أن ضحكها ما كان إلا روع في قولها"يَا وَيْلَتَى " فكان ذلك
    تعجب وإستنكار بكيف تلد وفيها تلك الصفات التي لاتجعلها تنجب

    ودليل آخر على أنها لم تكن تضحك عند سماعها للبشرى بفرح:
    ((فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ (29) قَالُوا كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكِ إِنَّهُ هُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ))
    فلوكانت ضحكت بفرح وسرور وليس إستغراب وتعجب لما
    صكت وجهها عندما أقبلت في روع من امرها...

    فانظر الى إستغراب زكريا عليه السلام بقوله
    (قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا )
    مع انه دعا ربه أن يهب له من لدنه وليا فعندما بشرته الملائكه وهو يصلى
    جاءه بعد ذلك العجب بقوله
    (إِ
    نَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيًّا (7) قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا )

    إذا فضحك إمرأت إبراهيم ماكان إلا إستنكار وتعجب ودهشه ...

    والسلام عليكم ورحمه الله ....

  6. ترتيب المشاركة ورابطها: #6  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 108550   تعيين كل النص
    الصورة الرمزية ابو محمد
    ابو محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,377

  7. ترتيب المشاركة ورابطها: #7  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 108555   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    11

    افتراضي

    اخي الكريم ابو محمد واخي عبدالله الحسيني واخي ذ النونين الاكارم
    لا انكر ان في ما قلتم تنوير وكلام منطقي مُوجز فحواه اقرب الى الحقيقة.
    وله احترامه.
    انما ارجوا عرض سؤالي على الامام.
    ( قال بلا ولكن ليطمئن قلبي)

  8. ترتيب المشاركة ورابطها: #8  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 108565   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    1,478

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بحثي عن الحق مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أخي الامام (ناصر محمد اليماني) الاكرم
    السلام عليكم ورحمةُ الله وبركاته وشهر مبارك عليكم انشاء الله
    وبعد
    كلي إهتمام بجميع ماتكتبون فلاتبخلوا بتنويري إن استطعتم.
    سؤالي من سورة هود.
    قال تعالى:
    وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَقَ يَعْقُوبَ {71} هود.

    فضحكت : هل من الطبيعي في مثل هذا الموقف ان يكون رد الفعل هو الضحك؟
    رغم توجس سيدنا ابراهيم وسيطرة الخوف على الموقف.

    فهل لــ (فضحكت) إستدلال عجزت عن فهمه؟ أو معنى أخر؟
    مما قرءت لبعض المفسرين انها (فضحكت) بمعنى فحاضت.
    ولكنهم قالوا انه قول ضعيف.

    وذكر الله عز وجل الضحك في اكثر من اية تؤكد ضُعف مافسروه
    منها:
    فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنتُم مِّنْهُمْ تَضْحَكُونَ {110} المؤمنون
    فَلَمَّا جَاءهُم بِآيَاتِنَا إِذَا هُم مِّنْهَا يَضْحَكُونَ {47} الزخرف
    وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى {43} النجم
    فكيف تفسرون لي سيدي الامام هذا التناقض في ذلك؟ جزاكم الله عني خير الجزاء.
    مرحبا بالاخ الكريم بحثي عن الحق ,والى ان ياتي الامام بالقول الفصل وما هو بالهزل نجيبك مما فهمنا وتعلمنا من بيان حبيبنا المهدي المنتضر ناصر محمد اليماني عليه الصلاة والسلام.
    وسؤالك هو عن سبب ضحك زوجة رسول الله ابراهيم -صلى الله عليه وآله وسلم-لما قالوا الملئكة انهم اورسلوا الى قوم لوط وكان الضحك من قبلها حيث انه يتبادر الى ذهن القاريء انه لا يتناسب مع مثل هذا الموقف ! ولكن زوجة نبي الله ابراهيم لما سمعت قول الملئكة انهم مرسولون الى قوم لوط لم تستطع ان تتمالك نفسها من الفرحة فضحكت واستبشرت ببشارة الفتح فزادوها الملئكة ببشارة اخرةى عن الحمل وانما البشارة بالحمل جائت بعد ان اخبرو نبي الله ابراهيم بالمهمة التي ارسلهم الله من اجلها وهو فتح ونصر للمؤمنين وعذاب وخزي على الكافرين ,قال تعالى:
    {فَلَمَّا رَ‌أَىٰ أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَ‌هُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً ۚ قَالُوا لَا تَخَفْ إِنَّا أُرْ‌سِلْنَا إِلَىٰ قَوْمِ لُوطٍ ﴿٧٠وَامْرَ‌أَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْ‌نَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِن وَرَ‌اءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ ﴿٧١} صدق الله العظيم
    ولكن نبي الله ابراهيم-صلى الله عليه وآله وسلم- ذكر الله في كتابه العزيز انه حليم واشفق على قوم لوط ولم يستيئس منهم بعد فجادل فيهم واراد ان يؤجل العذاب ,قال تعالى:

    {فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَ‌اهِيمَ الرَّ‌وْعُ وَجَاءَتْهُ الْبُشْرَ‌ىٰ يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ ﴿٧٤إِنَّ إِبْرَ‌اهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُّنِيبٌ ﴿٧٥يَا إِبْرَ‌اهِيمُ أَعْرِ‌ضْ عَنْ هَـٰذَا ۖ إِنَّهُ قَدْ جَاءَ أَمْرُ‌ رَ‌بِّكَ ۖ وَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذَابٌ غَيْرُ‌ مَرْ‌دُودٍ ﴿٧٦} صدق الله العظيم
    فالعذاب الذي كان على الكافرين هو نصر وفتح من الله للمؤمنين وحق للمؤمنين ان يفرحوا بنصر الله اذا جاء ولكن نبي الله ابراهيم عليه الصلاة والسلام لديه من الحلم ما ليس لغيره آنذاك من المؤمنين .
    هذا ما فهمنا من بيان المهدي المنتضر ناصر محمد اليماني والله وخليفته اعلم, واليك هذا الاقتباس لبيان الامام ومنه فهمت ما ذكرت لك:



    اقتباس المشاركة: 53012 من الموضوع: من أحداث ليلة القدر ومزيدا من أسرار الكتاب ذكرى لأولي الألباب


    الإمام ناصرمحمد اليماني
    5 - 9 - 1433 هـ
    24 - 7 - 2012 مـ
    06:33 am
    ــــــــــــــــــ


    { أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ
    ﴿35﴾ مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ ﴿36﴾ }
    صدق الله العظيم [القلم]



    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الاطهار وجميع أنصار الله إلى اليوم الآخر أما بعد..
    قال الله تعالى:
    { فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا صَرْصَرًا فِي أَيَّامٍ نَّحِسَاتٍ لِّنُذِيقَهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَخْزَى وَهُمْ لَا يُنصَرُونَ }
    صدق الله العظيم [فصلت:16]

    وكم هذه الأيامِ النحساتِ على قومِ نبي الله هود عليه الصلاة والسلام وآله، والجواب في محكم الكتاب قال الله تعالى:
    { سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ }
    صدق الله العظيم [الحاقه:7]

    إذاً هذه الأيام شملت أيام الأسبوع فذكرها الله إنّها أَياماً نَحِساتٌ، فالسؤال الذي يطرح نفسه للعقلِ والمنطق، فهل هي نحسات على نبي الله هود والذين آمنوا معه؟، والجواب: بل هي أيامُ نصرٍ وسلامٍ عليهم من ربهم، ولكنها أياماً نَحِساتٍ على أعداءِهم، وأما نبي الله هود والذين آمنوا معه فهي ليلةُ نصرٍ وسلام من الله، مَنَّ الله عليهم والذين آمنوا معه، تصديقا لقول الله تعالى:
    { ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُور }
    صدق الله العظيم [سبأ:17]

    وقال الله تعالى:
    { قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلامٍ مِّنَّا وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِّمَّن مَّعَكَ وَأُمَمٌ سَنُمَتِّعُهُمْ ثُمَّ يَمَسُّهُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ (48) تِلْكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنتَ تَعْلَمُهَا أَنتَ وَلاَ قَوْمُكَ مِن قَبْلِ هَذَا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ (49) }
    صدق الله العظيم [هود]

    وكذلك ليلةُ القدرِ التي يُنْصَرُ فيها المهديُّ المنتظرُ، فهي ليلةُ نصرٍ وظهورٍ، يأمرُ اللهُ بالسلامِ على قومٍ؛ وليلةُ نحسٍ وهزيمةٍ على قومٍ آخرين. وقال الله تعالى:
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    { حم (1) وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ (2) إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ (3) فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ (4) أَمْرًا مِنْ عِنْدِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ (5) رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (6) رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِنْ كُنْتُمْ مُوقِنِينَ (7) لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (8) بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ (9) فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ (10) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (11) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (12) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُبِينٌ (13) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَجْنُونٌ (14) إِنَّا كَاشِفُوا الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (15) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنْتَقِمُونَ (16) }
    صدق الله العظيم [الدخان]

    فما هو المقصود من قول الله تعالى:
    { فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ (4) أَمْرًا مِنْ عِنْدِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ (5) }
    صدق الله العظيم

    فانظروا لقوله تعالى:
    { فِيهَا } وذلك حدثٌ مُنْتَظَرٌ يَحدُثُ في ليلةِ قَدْرٍ ما، ومن ثم قال الله تعالى:{ أَمْرًا مِنْ عِنْدِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ }..

    وما يقصد الله بقوله تعالى:
    { أَمْرًا مِنْ عِنْدِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ }...؟

    والجواب في محكم الكتاب، قال الله تعالى:
    { وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا }
    صدق الله العظيم [الإسراء:15]

    ولذلك، قال الله تعالى:
    { فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ (10) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (11) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (12) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُبِينٌ (13) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَجْنُونٌ (14) إِنَّا كَاشِفُوا الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (15) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنْتَقِمُونَ (16) }
    صدق الله العظيم

    فما خطبُكم تَجعلوها ليلةَ سلامٍ مباركةٍ سواءاً على المسلمين والمجرمين وبينهم إختلافا كثيرا؟، وقال الله:
    { أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ ﴿35﴾ مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ ﴿36﴾ }
    صدق الله العظيم [القلم]


    وليلةُ القدْرِ التي يُظهِرُ اللهُ فيها المهديُّ المنتظرَ، هيَ خيرٌ من ألفِ ليلةِ قدر ولكن أكثر الناس لا يعلمون، وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    ((وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ. ))

  9. ترتيب المشاركة ورابطها: #9  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 108579   تعيين كل النص
    ريان غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    208

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاه والسلام على كافه الأنبياء ةالمرسلين
    قال الله تعالى
    ﴿٢٧﴾ فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً ۖ قَالُوا لَا تَخَفْ ۖ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ ﴿٢٨﴾ فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ ﴿٢٩﴾ صدق الله العظيم

    إخواني ألا يكون الأمر حدث بهده الطريقة ...سيدنا إبراهيم يجلس مع ضيوفه و امراته في طريقها إلى مجلسهم ثم سمعت الملائكة يبشرونه بغلام فصكت وجهها لأنها اعتقدت أن الغلام ليس منها فحدثت نفسها و لامتها و قالت عجوز و عقيم فبقيت في مكانها قائمة حزينة فأخبر الله ملائكته بشأنها فبشروها بأن الغلام منها فضحكت و فرحت ثم تعجبت و قالت ما قالت وهي تلتقط أنفاسها لأنها انتقلت من حزن شديد إلى فرح شديد..

    {هود/70} وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَقَ يَعْقُوبَ {هود/71})
    صدق الله العظيم

    إن هدين الأيتين تتحدثان عن نفس المشهد و لكن بمنظور شخصين مختلفين .
    فأما هده الأية
    { هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ ﴿٢٤﴾ إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا ۖ قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُنْكَرُونَ ﴿٢٥﴾ فَرَاغَ إِلَىٰ أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ ﴿٢٦﴾ فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ ﴿٢٧﴾ فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً ۖ قَالُوا لَا تَخَفْ ۖ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ ﴿٢٨﴾ فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ ﴿٢٩﴾ قَالُوا كَذَٰلِكِ قَالَ رَبُّكِ ۖ إِنَّهُ هُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ ﴿٣٠﴾ قَالَ فَمَا خَطْبُكُمْ أَيُّهَا الْمُرْسَلُونَ ﴿٣١﴾ قَالُوا إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَىٰ قَوْمٍ مُجْرِمِينَ ﴿٣٢﴾ لِنُرْسِلَ عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ طِينٍ ﴿٣٣﴾ مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ لِلْمُسْرِفِينَ ﴿٣٤﴾ فَأَخْرَجْنَا مَنْ كَانَ فِيهَا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ﴿٣٥﴾ فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴿٣٦﴾ وَتَرَكْنَا فِيهَا آيَةً لِلَّذِينَ يَخَافُونَ الْعَذَابَ الْأَلِيمَ ﴿٣٧﴾ }
    صدق الله العظيم . [الذاريات]


    فتتحدث عن المشهد كما عاشته زوجة نبي الله إبراهيم و كأنها هي بطلة هدا المشهد..فهي لم تسمع بقيت حديث الملائكة عن قوم لوط لأن الحزن قد حجب سمعها و انشغلت بلوم نفسها ...و هدا ما يبرءها عندما ضحكت أن ضحكها كان بسبب دكر قوم لوط أو دكر شدودهم الجنسي .....

    أما هده الأية
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ( وَلَقَدْ جَاءتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُواْ سَلاَمًا قَالَ سَلاَمٌ فَمَا لَبِثَ أَن جَاء بِعِجْلٍ حَنِيذٍ {هود/69} فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لاَ تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُواْ لاَ تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ {هود/70} وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَقَ يَعْقُوبَ {هود/71})
    صدق الله العظيم

    فتتحدث عن ما كان سيدنا إبراهيم يراه....فهو لم يكن يعلم بأن إمراته قد سمعت ما بشر به الملائكة...لهدا فقد راها تضحك
    و السلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين....
    قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَهْلَكَنِيَ اللَّهُ وَمَن مَّعِيَ أَوْ رَحِمَنَا فَمَن يُجِيرُ الْكَافِرِينَ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ

    قُلْ هُوَ الرَّحْمَنُ آمَنَّا بِهِ وَعَلَيْهِ تَوَكَّلْنَا فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ


    [ نحن قوم يحبّهم الله ويحبّونه لا نريد علواً في الأرض ولا فساداً، والعاقبة للمتقين ]



    وَيَنْصُرَكَ اللَّهُ نَصْرًا عَزِيزًا

  10. ترتيب المشاركة ورابطها: #10  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 108590   تعيين كل النص

    افتراضي إنّ الموقف الذي حدث لنبيّ الله إبراهيم مع ضيفه الذين لا يأكلون شبيهٌ بمواقف الكاميرا الخفيّة وذلك ما أضحك زوجة إبراهيم عليهم الصلاة والسلام ..


    الإمام ناصر محمد اليماني

    12 - 09 - 1434 هـ
    19 - 07 - 2013 مـ

    07:36 صباحاً
    ــــــــــــــــــــــ



    بسم الله الرحمن الرحيم..
    سلامُ الله عليكم أحبتي في الله، إني أراكم فسَّرتم ضحك زوجة نبيّ الله إبراهيم أنه بسبب التعجب من قول الملائكة بالبشرى بالذريّة، ولكن يا أحبتي في الله إن كنّا وجدنا أنّ الضحك قبل البشرى بالذريّة فصدقَ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني في بيانه عن سبب الضحك ولم تصيبوا البيان الحقّ عن سبب الضحك، وإن وجدنا أنّ الضحك حدث من بعد البشرى فالحقّ معكم، وإلى الحكم من محكم كتاب الله. قال الله تعالى: {وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَىٰ قَالُوا سَلَامًا ۖ قَالَ سَلَامٌ ۖ فَمَا لَبِثَ أَن جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ ﴿٦٩فَلَمَّا رَأَىٰ أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً ۚ قَالُوا لَا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَىٰ قَوْمِ لُوطٍ ﴿٧٠وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِن وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ ﴿٧١} صدق الله العظيم [هود].

    وإلى الحكم مرّة أخرى. قال الله تعالى:
    {فَلَمَّا رَأَىٰ أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً ۚ قَالُوا لَا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَىٰ قَوْمِ لُوطٍ ﴿٧٠وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِن وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ ﴿٧١} صدق الله العظيم [هود].

    إذاً البشرى بالذريّة لها لم يأتِ إلا من بعد الضحك. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَىٰ قَالُوا سَلَامًا ۖ قَالَ سَلَامٌ ۖ فَمَا لَبِثَ أَن جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ ﴿٦٩فَلَمَّا رَأَىٰ أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً ۚ قَالُوا لَا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَىٰ قَوْمِ لُوطٍ ﴿٧٠وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِن وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ ﴿٧١} صدق الله العظيم [هود].

    إذاً الضحك هو حدث من قبل أن يبشِّروها بالذريّة أحبتي في الله، وتبيّن لكم إنّ سبب ضحكِها أنّه حقاً كان بسبب موقفِ الرّوعِ الذي حدث لزوجها إبراهيم عليهم الصلاة والسلام كما سبق وأن فصّلنا في بيانٍ قبل هذا عن سببِ ضحكِ زوجة نبيّ الله إبراهيم.

    وما يلي البيان الذي كتبناه بعنوان :


    إنّ الموقف الذي حدث لنبيّ الله إبراهيم مع ضيفه الذين لا يأكلون شبيهٌ بمواقف الكاميرا الخفيّة
    وذلك ما أضحك زوجة إبراهيم عليهم الصلاة والسلام
    ..



    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله وآلهم الطيبين وجميع المسلمين التابعين لهم بإحسانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد..
    سلام الله عليكم ورحمة الله وبركاته أحبّتي في الله الباحثين عن الحقّ وأحبّتي الأنصار المكرمين، إني أراكم تتجادلون عن السبب لضحك زوجة إبراهيم عليهم الصلاة والسلام وآلهم المكرمين، ومن ثمّ نفتيكم عن سبب ضحكها عليها الصلاة والسلام، ألا وإنّ سبب ضحكها هو من الموقف الذي حدث لزوجها إبراهيم عليهم الصلاة والسلام لكونه ناله الفزع من ضيفه الذين لا يأكلون، وخافت بادئ الأمر على زوجِها ونفسِها من ضيفه الذين لم يأكلوا وكأنهم نَوَوا الشرّ، حتى إذا تبيّن لها ولزوجِها أنهم ضيفٌ مكرمون لا يأكلون الطعام فذهب عنها الرّوع وعن زوجها ومن ثم ضحكت من الموقف الذي حدث لزوجها مع ضيفه المكرمين.


    وهذا من طبع البشر أي الضحك في بعض المواقف كمثل أن يفزع أحدكم من شيء ولم يُحدث له مكروه فتجد من حوله يضحكون من الموقف الذي حدث له، وعلى سبيل المثال أحداث الكاميرا الخفيّة فتجدون أنفسكم تضحكون من ذلك الذي حدث له موقفٌ أفزعه برغم أنّه موقفُ الكاميرا الخفيّة وليس حقيقة ولم يحدث له مكروه، ولكن الذي حدث له الموقف كان يتصور الأمر حقيقة. وكذلك الموقف الذي حدث لخليل الله إبراهيم فما أشبهه بمواقف الكاميرا الخفيّة برغم أنّ ضيوفه لم يعدّوا له موقفَ الكاميرا الخفية، ولكن إبراهيم عليه الصلاة والسلام لم يسأل ضيوفه من أي البلاد ومن أي قبيلة كونه يريد أن يكرمهم لوجه الله لا لكونهم من قبيلة آل فلان، ولم يكُن يعلم الضيف أنّه ذبح لهم عجلاً كونهم لم يخرجوا من مضافهم الذي أنزلهم فيه خليل الله إبراهيم وذلك من أدب الضّيافة، فلزموا أماكنهم في مضافهم الذي أنزلهم فيه خليل الله إبراهيم عليه وعليهم الصلاة، ومكثوا منتظرين في أماكنهم لم يغادروها قدر ساعات من الوقت، وذلك من آداب الضيف أن يمكث في مكانه فلا يخرج إلا لقضاء الحاجة بإذن المضيف، وذلك حتى لا يطَّلع على عورات نساء المُضيف الذي أكرمه بالضيافة خصوصاً في منازل بدو البوادي، ولذلك مكثوا في أماكنهم ولم يخرجوا بحثاً عن إبراهيم حين تأخر عليهم صلى الله عليه وعليهم وآل إبراهيم المكرمين وجميع المسلمين، حتى دخل عليهم إبراهيم وزوجته -عليهم الصلاة والسلام- بعجلٍ حنيذٍ وقد استغرق وقتاً في ذبحه وسلخه وطبخه حنيذاً، حتى إذا تفاجأوا بأنّ إبراهيم قد أحضر لهم عجلاً حنيذاً فوضعه بين أيديهم وقال لهم تفضلوا وسمُّوا بالله وكلوا منه حلالاً طيباً. وقال الله تعالى:
    {فَلَمَّا رَأَىٰ أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً ۚ قَالُوا لَا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَىٰ قَوْمِ لُوطٍ ﴿٧٠وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِن وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ ﴿٧١} صدق الله العظيم [هود].

    وإنّما ضحكت من الموقف بعد أن ذهب الرَّوع عن زوجها وليس بضحك القهقهة بل تبسّمت ضاحكةً من زوجها، ولم تكن متبرِّجةً زوجةَ نبيّ الله إبراهيم بل أقبلت في صرةٍ تحمل مع نبيّ الله إبراهيم العجل في إناءٍ واسعٍ، والصَّرّة هو الثوب الذي يصرّ الرؤية عن جسدها، وأما وجهها فكانت كاشفةً وجهها، وحين سمعت البشرى من الملائكة إلى خليل الله إبراهيم بالذريّة استحيَت فوضعت يديها على وجهها من الحياء فقالت: {قَالَتْ يَا وَيْلَتَىٰ أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَـٰذَا بَعْلِي شَيْخًا ۖ إِنَّ هَـٰذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ ﴿٧٢قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّـهِ ۖ رَحْمَتُ اللَّـهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ ۚ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ ﴿٧٣} صدق الله العظيم [هود].

    ووذلك هو البيان لبعض ما جاء في قول الله تعالى:
    {وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَىٰ قَالُوا سَلَامًا ۖ قَالَ سَلَامٌ ۖ فَمَا لَبِثَ أَن جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ ﴿٦٩فَلَمَّا رَأَىٰ أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً ۚ قَالُوا لَا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَىٰ قَوْمِ لُوطٍ ﴿٧٠وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِن وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ ﴿٧١} صدق الله العظيم [هود].

    وربّما يودّ أحد الذين جادلوا الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني من الذين أفتوا بتبرّج وجّه المرأة أن يقول: "الآن نطقت بالحقّ في تبرج وجّه المرأة ألم نقل لك يا ناصر محمد إنّ كشف الوجه والأقدام ليس للمحارم فقط بل كذلك للأجانب؟". ومن ثمّ يقيم عليهم الحجّة بالحقّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: لقد أذن الله للمرأة القاعد من الحيض أن تضع جلبابها فتكتفي بالثوب الذي يغطي عورة جسدها إلا وجهها وكفيها وقدميها فأحلّ الله لها أن تكشفهم أمام الأجانب بشرط أن لا تكون متبرِّجة بزينة كالبودرة والكحل وما شابهها مما تتزيّن به المرأة، أو من لبس الحليّ. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَ الْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ اللاتِي لا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ} صدق الله العظيم [النور:60].

    وكذلك الضحك يأتي في المواقف التي فيها الفزع على الآخرين بعد العلم أنّه لن يصيب الذي فزع مكروه، مثال موقف النّمل الذي فزع من سليمان وجنوده أن يحطمنّهم بأرجلهم وخيولهم وهم لا يشعرون، ولذلك أمرت ملكة النّمل جيوشها بالهرب إلى جحورهم تحت الأرض حتى لا يحطِّمنَّهم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون عليهم الصلاة والسلام من صلح منهم. وقال الله تعالى:
    {حَتَّىٰ إِذَا أَتَوْا عَلَىٰ وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ﴿١٨فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا﴿١٩
    } صدق الله العظيم [النمل].

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــ

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. أسئلة ومواضيع العضو (عبدالله خلف)
    بواسطة عبدالله خلف في المنتدى دحض الشبهات بالحجة الدامغة والإثبات على مهدوية الإمام ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 07-08-2015, 03:26 PM
  2. صفحة أسئلة ومواضيع العضو (imad)
    بواسطة imad في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 48
    آخر مشاركة: 12-07-2015, 09:03 AM
  3. أسئلة العضو حفظ الله قلامة
    بواسطة المنافس في حب الله في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-11-2014, 10:14 AM
  4. أسئلة العضو mouhocine7
    بواسطة إدارة المنتديات في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 06-02-2014, 11:57 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •