النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: خطبة صلاة الجمعة وصلاة عيدي الفطر والأضحى المباركين، هل تأتي قبل الصلاة أم بعدها؟ وما حكم من لم يحضر لسبب خارج عن إرادته؟

  1. ترتيب المشاركة ورابطها: #1  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 157785   تعيين كل النص
    الصورة الرمزية المنصف
    المنصف غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    849

    rose خطبة صلاة الجمعة وصلاة عيدي الفطر والأضحى المباركين، هل تأتي قبل الصلاة أم بعدها؟ وما حكم من لم يحضر لسبب خارج عن إرادته؟

    بسم الله الرحمن الرحيــم
    والصلاة والسلام على كافة الأنبيــاء والمرسلين وآلهم الأطهار الطيبين إلى يوم الدين
    والحمد الله رب العالميــــــــن
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، إمامنا الكريم إني لأتقدم إليكم بين يدي نجواي هذه ولم أكن قد قدمت صدقة وعذري أني لم أجد صدقة أقدمها إليكم إلا ما يسترني ويستر عيالي وإنك لتعلم والله الغفور الرحيم يعلم ما بحالي والحمد الله رب العالمين في كل حال وحيــن .
    إمامنا الكريــم ، لطالما حضرت الكثير من الخطب المملة والطويلة لأئمة البلاد وليس مللها في طولها ومحتواها وإنما مللها زاد مللا إلى ملله ، فتأتي الخطبة قبل الصــلاة ، فترى الناس الكثير منهم وقد غمت عليه نفسه فمنهم من يدعي السمع والإنصات ومنهم من تراه جفونه وقد هوت أسفل عينيه ومنهم من يعمد الحضور قبل آخر الخطبة لإقامة الصلاة وحسبه ذلك ....
    فهلا من حكمة العقل والمنطق أن تكون الصلاة قبل الخطبة ، فمن شاء جلس ليسمع بعد صلاته ومن شاء قام وذهب ليسعى في الأرض لكسب رزقه ...؟؟
    وســـــؤال آخر :
    فهل يجوز لمن كان يعمل عملا يمنعه البتة من حضور يوم الجمعة أن يأدي صلاة الجمعة بمفرده أو جماعة بمكان عمله وليس بالمسجد أو الجامع
    ونخص بالذكر من كان عمله في أجهزة أمن أو حرس أو جيش البــلاد
    وسلام قولا من رب رحيــم

  2. ترتيب المشاركة ورابطها: #2  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 157794   تعيين كل النص
    الصورة الرمزية فاطمة الزهراء
    فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار (رحمها الله)
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    2,114

    افتراضي الحمد لله حمدا زنة رضوان نفسه و أعوذ بالله ان أرض حتى يرضى و الصلاة عليك يا ناصر الحبيب عليكما صلوات ربّي وسلامه وعنّا معكم بحبّ الله

    وعجبت من قوم يضيعون صلاة الجمعة الواجبة فيُخالفون أمر الله بحُجة غياب الإمام! وعجبت من قوم يضيعون صلاة مفروضة يوم الجمعة ويقيمونها في السفر

    أشهدُ أن لا إله إلا الله وأشهدُ أن مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم..
    وعجبت من قوم يضيعون صلاة الجمعة الواجبة فيُخالفون أمر الله بحُجة غياب الإمام فهل تعبدون الإمام يا معشر الشيعة أم تعبدون الله وحده لا شريك له؟ أفلا تتقون!!
    وعجبت من قوم يضيعون صلاة مفروضة يوم الجمعة ويقيمونها في السفر ويتركونها في يوم الجمعة في الحضر إن هذا لشيءٌ عُجاب يا معشر السنة والجماعة الذين أتخذوا هذا القُرآن مهجوراً بحُجة أنه لا يعلمُ تأويله إلا الله افلا تتقون؟! أ فلا تجيبوا داعي الحوار في عصر الحوار من قبل الظهور؟ يا معشر عُلماء السنة والشيعة أليس كُل مُفتي الآن صار له موقع في الأنترنت العالمية فلماذا تستكبرون على ناصر مُحمد اليماني بالحضور إلى موقعه الذي أعددناه لكم ليكون لنا جميعاً فنتحاور بالعلم والسُلطان فإذا لم أُبيّن لكم كيف كان يُصلي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومن مُحكم القرآن فأنا لستُ المهدي المُنتظر الحق من ربكم، ألا والله لولا أني أخاف أن أنصاري سيفارقون صلاة الجماعة في بيوت الله لفصلت لهم الصلوات تفصيلاً فأجيبوا داعي الحوار يا معشر عُلماء السنة والشيعة وسوف نجعل أحكام الصلوات وعدد الركعات لكل صلاة هي الحَكَمْ. فإذا لم آتيكم بعددهم من مُحكم القرآن العظيم فآتيكم بالحُكم المُلجم والمُهيمن بالحق فأنا لستُ المهدي المُنتظر الحق من ربكم. وذلك بيني وبينكم فهلموا للحضور فلا تستكبروا على دعوة الإحتكام إلى كتاب الله فيعذبكم الله مع المُعرضين عن كتابه أفلا تتقون؟!
    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..


    الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني
    ..............................


    Read more: http://www.awaited-mahdi.com/showthread.php?t=34

    قال الله تعالى:
    {وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا
    وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}

    صدق الله العظيم [التوبة:72]

  3. ترتيب المشاركة ورابطها: #3  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 157796   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,050

    افتراضي


    اخي المنصف اجيبك على ما اعرف من سورة الجمعة بالنسبة لصلاة الجمعة قال الله تعالى

    بسم الله الرحمن الرحيم (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ ‏خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ {الجمعة/9} فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن ‏فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ {الجمعة/10} ‏) صدق الله العظيم
    أي ان الصلاة في يوم الجمعة آخر شعائر فريضة صلاة الجمعة والخطبة ستكون قبلها ومن ثم بعد الصلاة سينتشر المصلون مباشرة الى بيوتهم واعمالهم
    والله تعالى ثم الامام عليه السلام اعلم
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

    اقتباس المشاركة: 6561 من الموضوع: صلاة الجمعة سُنَّة ولا ينبغي للسُنَّةِ أن تحلَّ محلَّ الفرض..


    Español Deutsh Italiano Melayu Türk Français فارسیEnglish

    الإمام ناصر محمد اليماني

    26 - 08 - 1431 هـ
    07 - 08 - 2010 مـ
    03:54 صباحاً
    ـــــــــــــــــــ


    صلاة الجمعة سُنَّة ولا ينبغي للسُنَّةِ أن تحلَّ محلَّ الفرض.
    ولقد سبقت فتوانا: إنّها في ميقات صلاة الظهر
    ..

    قوم يحبهم ويحبونه

    08-06-2010
    11:46 PM
    ــــــــــــــــــــــــ

    جواز إقامة خطبة وصلاة الجمعة عند الساعة التاسعة صباحاً فتوى مفتى الديار المصرية
    ---------------------------------------------------------------------------------------------

    جريدة اليوم السابع
    6/8/2010م

    http://youm7.com/NewsSection.asp?
    SecID=65&IssueID=29


    أكد الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية جواز إقامة خطبة وصلاة الجمعة عند الساعة التاسعة صباحا أو عند أى ساعة تالية، جاء ذلك خلال خطبة الجمعة التى ألقاها بالجامع الكبير بمحافظة مطروح والتى نقلها التليفزيون المصرى على الهواء مباشرة بمناسبة احتفالات محافظة مطروح بعيدها القومى.

    حيث أشار فضيلة المفتى فى بداية الخطبة أنه تم رفع الأذان حسب التوقيت المحلى لمحافظة القاهرة أى قبل موعد رفع أذان الظهر بمحافظة مطروح بحوالى ربع ساعة وأكد أن هذا جائز، كما يمكن إقامة الأذان وصلاة الجمعة فى أى وقت من بعد الساعة التاسعة صباحا قبل الفىء، واستند إلى فتوى الإمام أحمد أن الرسول صلى الله عليه وسلم صلى بالناس الجمعة وانتهوا منها ولم
    يكتمل الفىء وهو الظل عند الظهر، كما أكد المفتى بأنه يجوز تقديم الصلاة ولكنه ليس وجوبا.

    كان الدكتور على جمعة أنه قد حضر إلى مطروح صباح اليوم بناء على الدعوة المقدمة له من اللواء أحمد حسين محافظ مطروح ليشارك فى احتفالات المحافظة بعيدها القومى بإلقاء خطبة صلاة الجمعة بالمسجد الكبير.

    أفتنى أيها الامام فى توقيت صلاة الجمعة؟

    على ما اتذكر أننى أعلم بأنها فى وقت صلاة الظهر طرفى النهار.

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    سلامُ الله عليكم ورحمته وبركاته أحبتي الأنصار السابقين الأخيار، فقد سبقت فتوانا عن ميقات صلاة الجمعة أنها في ميقات صلاة الظهر، وأمّا الظهر فتصلّوه جمع تأخيرٍ مع صلاة العصر، وذلك لأن صلاة الجمعة سُنّة ولا ينبغي للسُنَّة أن تحلّ محلّ الفرض، ولذلك جعل الله صلاة الظهر والعصر لا يفترقان؛ إما جمع تقديم أو جمع تأخير، وفي ذلك حكمةٌ بالغة لو كنتم تعلمون، وذلك حتى يحرس بعضكم بعضاً أثناء صلواتكم ولحماية أعراضكم من أعدائكم لتبادل الخدمات، ورحمة وتيسيراً على المؤمنين.

    وسلامٌ على المُرسلين ، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــــ

    ..........


    بسم الله الرحمن الرحيم
    ( الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا {الأحزاب/39} )
    صدق الله العظيم
    اللهم نسألك بحق لا إله إلا أنت وبحق رحمتك التي كتبت على نفسك وبحق عظيم نعيم رضوان نفسك أن ترحم جميع النادمين في جهنم أجمعين يا من وسعت كل شئ رحمة وعلما إنك على كل شئ قدير تغفر لمن تشاء وتعذب من تشاء لا تسئل عم تفعل وهم يسئلون اللهم أنه ما كان دعائنا لهم إلا لتحقيق السر العظيم في نفسك فترضى اللهم فألهمهم وعلمهم سوآل رحمتك وبصرهم أن شفعاءهم الذين ينتظرونهم ليشفعوا لهم يوم القيامة إلا كسراب بقيعة يحسبه الضمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شئ ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب



  4. ترتيب المشاركة ورابطها: #4  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 157845   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14

    افتراضي

    السلام على الامام ناصر النبي الامي رسول الله محمد صلى الله عليه واله وسلم وكافة رسل الله وانبيائه ، نحمد الله ونشكره ان اعثرنا على موقعه ولمسنا ووعينا بسطة العلم التى اتاه الله
    فبين لنا وفهمنا كثير مما كنا عافلين وضالين عنه ,
    السلام على كافة الانصار والحضور الكريم ايدنا الله بروح منه واتانا نورا وفهما
    نود الاستزادة من البيان حول الصلاة بالاخص حول صلاة الجمعة والاعياد والخلاف بينهما بشان تقديم او تاخير الصلاة عن الخطبة وكيف اختلفتا , وعن باقي احكام الصلاة والتي قد تكون مفاجئة للبعض لان الحق يبهر ويسطع , ولقد اضطلعت على البيانات السابفة الا اننا نتطلع الى المزيد كما وعدنا الامام ن واجدد شكري له وللانصار والسلام

  5. ترتيب المشاركة ورابطها: #5  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 157849   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    808

    افتراضي

    سلام الله على إخوتي الأنصار السابقين الأخيار و سلام الله على حبيبي في الله المنصف و إليك الجواب عن سؤالك من بيان الإمام ناصر محمد اليماني عليه الصلاة و السلام:

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله وآله الأطهار والتابعين الأبرار إلى اليوم الآخر، أمّا بعد..

    وبالنسبة لصلاة عيد الفطر أو عيد الأضحى، فإن الخطبة قبل الركعتين كما في صلاة الجمعة، ولا تُجزئ صلاة العيد عن صلاة الجمعة، ولا تُجزئ خطبة العيد وركعتاها عن خطبة وركعتي صلاة الجمعة كون صلاة الجمعة سنّة واجبة لمن استطاع إليها سبيلاً. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿9﴾فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴿10﴾ }
    صدق الله العظيم [الجمعة]

    وأما صلاة العيد فهي سنّة مستحبة وفي حضورها زيادة خيرٍ، وذكر الله أكبر وخيرٌ كثيرٌ.

    وإذا وافق العيد يوم الجمعة فصلاة الفجر في ميقاتها المعلوم، وأما صلاة العيد فبعد طلوع الشمس وخطبة العيد، ويجب أن تكون من أقصر الخطب فيوعظ فيها المسلمين عن صلة الرحم والإنفاق والعفو والتسامح وزيارة الأقارب والأصدقاء بعضهم بعضاً لتوثيق عرى الأخوة والمحبة والتسامح.

    وصلاة الجمعة في ميقاتها المعلوم تحلّ ميقات الظهر، وصلاة الظهر جمع تأخيرٍ مع صلاة العصر.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

  6. ترتيب المشاركة ورابطها: #6  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 157870   تعيين كل النص
    الصورة الرمزية المنصف
    المنصف غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    849

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيــم والصلاة والسلام على كافة الأنبيــاء والمرسلين وآلهم الأطهار الطيبين إلى يوم الدين
    والحمد الله رب العالميــــــــن السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي في حب الله ( وليد )...جازاك الله خيرا وثبتك على الصراط المستقيم فإني لم أعثر على هذا البيــان الكريم وإلا لما سألت والحمد الله رب العالميـــن
    والبيــان كاملا كالتالــي:

    اقتباس المشاركة: 66763 من الموضوع: بيان الأضحيّة من الكتاب إلى كافة المسلمين المقتدرين، والحمد لله ربّ العالمين..



    الإمام ناصر محمد اليماني
    06 - محرم - 1433 هـ
    22 - 10 - 2012 مـ
    08:34 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ــــــــــــــــــــــ


    الإمام المهديّ يزيدنا تفصيلاً بالحقّ بما يتعلق بصلاة العيد ..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فريد سلامة مشاهدة المشاركة
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
    السلام على امامنا الغالي وعلى الانصار السابقين الاخيار ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك يا امامنا الكريم وجزاك عنا كل خير فقد افتيتنا بالحق وبينت لنا امور ديننا فاصبحت سهلة ميسرة واضحة فنعم الامام انت وسبحان من علمك
    وعندي سؤال ارجو ان تتكرموا وتفيدونا في هذه المسالة
    اذا صادف العيد يوم جمعة وصلينا صلاة العيد في جماعة فهل تسقط عنا صلاة الجمعة
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله وآله الأطهار والتابعين الأبرار إلى اليوم الآخر، أمّا بعد..
    وبالنسبة لصلاة عيد الفطر أو عيد الأضحى، فإن الخطبة قبل الركعتين كما في صلاة الجمعة، ولا تُجزئ صلاة العيد عن صلاة الجمعة، ولا تُجزئ خطبة العيد وركعتاها عن خطبة وركعتي صلاة الجمعة كون صلاة الجمعة سنّة واجبة لمن استطاع إليها سبيلاً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿9﴾فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴿10﴾} صدق الله العظيم [الجمعة].

    وأما صلاة العيد فهي سنّة مستحبة وفي حضورها زيادة خيرٍ
    ، وذكر الله أكبر وخيرٌ كثيرٌ.

    وإذا وافق العيد يوم الجمعة فصلاة الفجر في ميقاتها المعلوم، وأما صلاة العيد فبعد طلوع الشمس وخطبة العيد، ويجب أن تكون من أقصر الخطب فيُوعظ فيها المسلمون عن صلة الرحم والإنفاق والعفو والتسامح وزيارة الأقارب والأصدقاء بعضهم بعضاً لتوثيق عرى الأخوة والمحبة والتسامح.

    وصلاة الجمعة في ميقاتها المعلوم تحلّ ميقات الظهر، وصلاة الظهر جمع تأخيرٍ مع صلاة العصر.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ



    اقتباس المشاركة: 47673 من الموضوع: ( بيانات الإمام في أحكام الوضوء والصلاة وميقاتها )


    English فارسى Español Deutsh Italiano Melayu Türk Français

    - 20 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    06 - 01 - 1431 هـ
    23 - 12 - 2009 مـ

    10:14 مساءً
    ـــــــــــــــــ


    صلاة الجمعة واجبةٌ على أقوام وتسقط عن آخرين، وأما الصلاة المفروضة فإنّها رُكن من أركان الإسلام ولم تُرفع عن المُسلمين لا في سفرٍ ولا في حضرٍ ولا في مرضٍ ..


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، يا إخواني الكرام، كيف أتّبعه وأؤمن به وأصدِّقه وأنا أراه يقرر ما هو خلاف المعلوم من دين الإسلام بالضرورة ولا يقيم على ذلك دليله ولا برهانه؟
    بالعكس هذا الأمر يجب أن يكون دليل إنه غير صادق بل ولا مؤمن، لكنني لن أفعل ذلك ولن أعتقد لا هذا ولا هذا حتى يتراجع الإمام عن شرطه في محاورة أحد المفتين ويبين لنا بالدليل القطاع ما يدعو إليه في أمر الصلاة أو يأتي أحد المفتين للحوار فعلاً ونرى من هو صاحب الحق.
    وسؤالي للإمام فقط: هل أكون آثماً إذا لم أؤمن بك حتى ذلك الوقت، وإذا كان ما أنا عليه يعتبر عذر شرعي لي، فهل غيري أفضل مني لأنهم اتبعوك قبلي؟
    انتهى كلام طالب الهدى.

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين..

    أخي الكريم طالب الهُدى، فإن كُنت حقاً تبحث عن الهُدى قلباً وقالباً فحقٌّ على الله أن يهديك إلى الحقّ. تصديقاً لوعده الحقّ في مُحكم كتابه:
    {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} صدق الله العظيم [العنكبوت:69].

    ويا أخي الكريم، لقد أمرك الله أن لا تتّبع عِلْمَ عَالمٍ ليس لك به عِلْمٌ أنّ علْمَه حقاً من عند الرحمن وليس من افتراء الشيطان، ولذلك أمركم الله أن تستخدموا عقولكم من قبل اتّباع الداعية فتُفكر بعلمه وبرهانه فهل هو من عند الرحمن فيقرّه عقلك ويطمئن إليه قلبك. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۚ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا} صدق الله العظيم [الإسراء:36]، ومن خلال ذلك تعلمون أنّ الله نهاكم عن الاتّباع الأعمى.

    ويارجل إنّي أراك تُفتي في شأن دعوة ناصر مُحمد اليماني إنّها تفتقد العلم والسُلطان! ويا سُبحان الله عليك! فهل عمي عليك البرهان من مُحكم القرآن وترى أنّ البرهان هو مع من يخالفنا! فما خطبك يا رجل وماذا دهاك؟ فتلك كذبة مكشوفة لمن تدبر بيان ناصر مُحمد اليماني ثم لا يجدوه يفتي بشيء إلا وجاء بالبرهان بالحُجة الداحضة للجدل حتى يُسلموا للحقّ تسليماً.

    وإليك سؤال المهديّ المُنتظَر يا من تظنّ أنّ الصلوات لم يجرِ عليها التغيير، وسؤالي لك ولكافة الباحثين عن الحقّ: فكيف أسقطت صلاة الجمعة الواجبة صلاة الظهر الفرض الجبريّ والظهر من ضمن أركان الإسلام؟ فلو حذفت الظهر وجعلت الصلوات المفروضات أربعاً لاختل الركن الثاني من أركان الإسلام، أفلا تعقلون! ومن ثم تتفكر وتقول ولكن الجمعة كذلك مذكورة في القرآن وهي واجبة وليست فرضاً بدليل قول الله تعالى:
    {فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ} صدق الله العظيم [الجمعة:9].

    ولكن الصلاة المفروضة إذا ألهتكم التجارة والبيع عنها تجد في ذلك تهديد ووعيد من الربّ المعبود. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ ۙ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ} صدق الله العظيم [النور:37].

    وأما صلاة الجمعة فهي واجبةٌ على أقوام وتسقط عن آخرين، وأما الصلاة المفروضة فإنّها رُكن من أركان الإسلام وأوصانا الله بها ولم تُرفع عن المُسلمين لا في سفرٍ ولا في حضرٍ ولا في مرضٍ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا} صدق الله العظيم [مريم:31].

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ ۙ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ} صدق الله العظيم [النور:37].

    ولربّما يودّ أحد الذين يقولون على الله ما لا يعلمون: "إذاً ما دامت صلاة الظهر فرضاً جبريّاً حتى في يوم الجمعة فعلينا أن نُصلي الجمعة ثم نقيم صلاة الظهر فنصلي الظهر". ثم يردُّ عليه المهديّ المُنتظَر من مُحكم الذكر: ولكني لم أجد بعد صلاة الجمعة مباشرةً فريضةً أخرى بل إذا قُضيت صلاة الجمعة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿9﴾ فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ(10)} صدق الله العظيم [الجمعة].

    ومن ثم يتساءل أولو الألباب فيقولون: "ويا سُبحان الله العظيم، ولكنّ الله يعلم إنّه فرضٌ علينا في ذلك الميقات صلاة مفروضةً وهي صلاة الظهر، فكيف يجعل ميقات الجمعة في ذات الميقات؟". ثم يردّ عليه المهديّ المُنتظر بفتوى صلاة الظهر جمع تأخير مع صلاة العصر من مُحكم الذّكر بالحقّ وأقول: قال الله تعالى:
    {فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ ﴿36﴾ رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ ۙ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ ﴿37﴾ لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ ۗ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ ﴿38﴾ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّىٰ إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِندَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ ۗ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ ﴿39﴾ أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ۚ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا ۗ وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ (40)} صدق الله العظيم [النور]

    فأين ذهبتم من قول الله تعالى:
    {فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ} صدق الله العظيم [النور:36].

    فتلك صلاة العصر والظهر جمعاً في ميقات صلاة العصر. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ۖ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا} صدق الله العظيم [الكهف:28].

    وسبق وأن أثبتنا العشي إنه ميقات صلاة العصر وتجد إنّه تجاوز صلاة الظهر فجمعهما مع صلاة العصر في ميقات شمس الأصيل. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ} صدق الله العظيم [النور:36]

    فتلك صلاة العصر والظهر جمعاً في ميقات صلاة العصر. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ۖ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا} صدق الله العظيم [الكهف:28].

    وسوف تجدون حين يحضر أحد مُفتيي الديار الإسلاميّة لحوار المهديّ المُنتظَر بالاسم والصورة كيف يتمّ التفصيل لصلاة الحضر فنُفصّلها من كتاب الله تفصيلاً، فإنّي لا أريد ان أُشتت جموع المُصلين في صلاة الجماعة؛ بل وحدة الصف هي الأهم لدينا حتى ولو كان في صلواتهم أخطاء غفر الله لهم وتقبلها منهم، ألم يتّفقوا على أن يضعوا وجوههم على الأرض بمستوى أقدامهم سجوداً لله فكيف لا يتقبل صلواتهم سبحانه وتعالى وهو الغفور الشكور؟ ولا مُشكلة في الأخطاء في العبادة غير المُتعمّدة؛ بل المشكلة هو في الإشراك فتلك هي الكارثة وتلك هي الطامة الكُبرى على المُشركين بربهم، ألا لله الدين الخالص ويتقبل من عباده عبادتهم على قدر جهدهم وقدرتهم واستطاعتهم ويتغاضى عن أخطائهم غير المتعمدة منهم، ولكنّه لا يتغاضى عن الشرك به أبداً ولا يغفر أن يُشرك به أبداً حتى يُخلص عبده في عبادته لربه وحده لا شريك له، وقال الله تعالى:
    {وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا} صدق الله العظيم [الجن:18].

    وسوف يتقبّل الله عبادتكم ويغفر لكم أخطاءكم في صلواتكم، فكيف وهو يرى أنّ عبده قد سجد لربه فجعل وجهه على الأرض على مستوى قدمه يسبح لربه فيطمع في رضوانه وقُربه، فكيف لا يتقبل الله من عبده صلاته فيُقربه! ولكن حين يرى وجه عبده خرّ ساجداً على تُراب الحسين، فكيف يقبل الله صلاته؟ فاتّقوا الله يا إخواني الشيعة وتذكروا قول الله تعالى:
    {إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا} صدق الله العظيم [النساء:48].

    فهل عندكم سُلطان بهذا يا من سجدوا على تُراب الحسين؟ قُل هاتوا بُرهانكم إن كنتم صادقين، أم على الله تفترون؟ فاتقوا الله.. ولكني أُصلي على أهل السّنة والجماعة وأُسلمُ عليهم تسليماً وهل تدرون لماذا؟ وذلك لأنّهم أقلّ شركاً بكثير منكم، فهم لا يدعون مع الله أحداً لولا فتنة الشفاعة برغم أنّ شياطين البشر أوقعوهم في كثير من الأحاديث والروايات المكذوبة عن النبي ولكن قلوبهم أطهر من الشرك منكم، ولا أريد أن أظلم أحداً كان من الشيعة لا يشرك بالله شيئاً فهو يعلم نفسه إذا كان لا يدعو مع الله أحداً، ولكن للأسف كذلك الشرك بالله مُنتشر في قلوب كثير من المؤمنين بالله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُم بِاللَّهِ إِلَّا وَهُم مُّشْرِكُونَ} صدق الله العظيم [يوسف:106].

    ويا طالب الهُدى إنّي أراك تسأل فتقول فهل أنت آثمٌ إذا لم تتّبع المهديّ المُنتظَر؟ ثم يردّ عليك المهديّ المُنتظَر بالحقّ وأقول: إذا كُنت لا تشرك بالله شيئاً فتعبد الله وحده فتُنافس عباده جميعاً من الأنبياء والمُرسلين والصديقين والشهداء والصالحين فتؤمن أنّهم أجمعين إنّما هم عبيداً لله كما أنت عبد لله، فترى إنّ لك الحقّ في ربك كما لهم ثم تُنافسهم في حُب الله وقربه و نعيم رضوان نفسه، فإذا كنت كذلك فلن يجعلك الله بأسف المهدي المُنتظر ناصر مُحمد اليماني حتى يبعثه الله ليهديك بالقُرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد.

    ويا أخي الكريم طالب الهُدى، إنّما يدعوكم الإمام ناصر مُحمد اليماني إلى صراط العزيز الحميد، فلا تتّبعوا السُّبل فتفرّق بكم عن سبيله، فهل بعد الحقّ إلا الضّلال؟ أفلا تكونوا من الشاكرين أن ابتعث الله المهديّ المُنتظَر في أمتكم وليس في الأمم من قبلكم؟ ولئن كفرتم فاعلموا أنّ الله لشديدُ العقاب.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخو المخلصين الربانيين الإمام المهديّ؛ ناصر مُحمد اليماني.
    _____________




    وإنا لنرجو من إمامنا الكريم مزيد التفصيل والبيان في باب الصلاة برغم أننا نعرف جيدا وأن لديه شؤون كبيرة تشغله وغايته تحقيق عظيم نعيم رضوان الله في نفسه وسلام قولا من رب رحيم

  7. ترتيب المشاركة ورابطها: #7  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 271741   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    الدولة
    Afrique du Nord
    المشاركات
    77

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الرحمن الرحيم وبركاته
    وماذا بشاننا نحن النساء....
    هل صلاة الجمعة واجبة علينا في المسجد؟؟؟؟

المواضيع المتشابهه

  1. [ فيديو ] صوتي: خطبة الجمعة للعلامة يحيى ديلمي و بيان الامام المهدي ناصر محمد اليماني 20/02/2015
    بواسطة خليل الرحمن في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-02-2015, 01:19 AM
  2. صلاة الجمعة
    بواسطة نور الرحمن في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 29-12-2014, 10:13 AM
  3. الشيعة لم يصلوا الجمعة بحجة غياب الإمام والسنة أسقطوا فرض صلاة الظهر بصلاة الجمعة بدلاً منه
    بواسطة أبوحماد في المنتدى قسم يحتوي على مختلف المواضيع والمشاركات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-04-2013, 04:01 AM
  4. جواز إقامة خطبة وصلاة الجمعة عند الساعة التاسعة صباحا فتوى مفتى الديار المصرية
    بواسطة قوم يحبهم ويحبونه في المنتدى جديد الأخبار والأحداث العاجلة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-08-2010, 08:54 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •