النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: بيان من أسرار الكتاب ذكرى لأولي الألباب

  1. ترتيب المشاركة ورابطها: #1  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 9162   تعيين كل النص

    افتراضي بيان من أسرار الكتاب ذكرى لأولي الألباب

    بيانٌ من أسرار الكتاب ذكرى لأولي الألباب..


    بِسْمِ اللَّـهِ الرَّ‌حْمَـٰنِ الرَّ‌حِيمِ
    {إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ ﴿١﴾ لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ ﴿٢﴾ خَافِضَةٌ رَّ‌افِعَةٌ ﴿٣﴾ إِذَا رُ‌جَّتِ الْأَرْ‌ضُ رَ‌جًّا ﴿٤﴾ وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّا ﴿٥﴾ فَكَانَتْ هَبَاءً مُّنبَثًّا ﴿٦﴾ وَكُنتُمْ أَزْوَاجًا ثَلَاثَةً ﴿٧﴾ فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ ﴿٨﴾ وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ ﴿٩﴾ وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ ﴿١٠﴾ أُولَـٰئِكَ الْمُقَرَّ‌بُونَ ﴿١١﴾ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ ﴿١٢﴾ ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَ ﴿١٣﴾ وَقَلِيلٌ مِّنَ الْآخِرِ‌ينَ ﴿١٤﴾ عَلَىٰ سُرُ‌رٍ‌ مَّوْضُونَةٍ ﴿١٥﴾ مُّتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ ﴿١٦﴾يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ ﴿١٧﴾ بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِ‌يقَ وَكَأْسٍ مِّن مَّعِينٍ ﴿١٨﴾ لَّا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنزِفُونَ ﴿١٩﴾ وَفَاكِهَةٍ مِّمَّا يَتَخَيَّرُ‌ونَ ﴿٢٠﴾ وَلَحْمِ طَيْرٍ‌ مِّمَّا يَشْتَهُونَ ﴿٢١﴾ وَحُورٌ‌ عِينٌ ﴿٢٢﴾ كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ ﴿٢٣﴾ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٢٤﴾ لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا ﴿٢٥﴾ إِلَّا قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا ﴿٢٦﴾ وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ ﴿٢٧﴾ فِي سِدْرٍ‌ مَّخْضُودٍ ﴿٢٨﴾ وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ ﴿٢٩﴾ وَظِلٍّ مَّمْدُودٍ ﴿٣٠﴾ وَمَاءٍ مَّسْكُوبٍ ﴿٣١﴾ وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَ‌ةٍ ﴿٣٢﴾ لَّا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ ﴿٣٣﴾ وَفُرُ‌شٍ مَّرْ‌فُوعَةٍ ﴿٣٤﴾ إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاءً ﴿٣٥﴾ فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارً‌ا ﴿٣٦﴾ عُرُ‌بًا أَتْرَ‌ابًا ﴿٣٧﴾ لِّأَصْحَابِ الْيَمِينِ ﴿٣٨﴾ ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَ ﴿٣٩﴾ وَثُلَّةٌ مِّنَ الْآخِرِ‌ينَ ﴿٤٠﴾}
    صدق الله العظيم [الواقعة].

    ومن خلال هذه الآيات نستطيع أن نعلم بإذن الله لا شك ولا ريب بما يلي:

    1 - كم قَدْرَ بعث النّار.
    2 - كم قَدْرَ بعث الجنّة.
    3 - كم قَدْرَ أصحاب اليمين من الأمم الأولى، وكم قَدْرَ أصحاب اليمين من أمّة المهديّ المنتظر.
    4 - كم قَدْرَ المقربّين من الأمم الأولى، وكم قَدْرَ المقربّين من أمّة المهديّ المنتظر.
    فانتظروا بإذن الله البيان المفصّل تفصيلاً إن شاء الله وإنّا لصادقون.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخو البشر؛ المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــــ

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  2. ترتيب المشاركة ورابطها: #2  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 9189   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    291

    افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اقتباس المشاركة: 47160 من الموضوع: الضربة الالهية


    - 1 -

    أسرار آيات الحساب في الكتاب ذكرى لأولي الألباب
    ..


    سلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    ويا أيها السائل عن آيات الإدراك، لم تعد هناك فائدة من المُحاجّة بها وذلك من بعد نقل ملف الهلال من مجلس القضاء الأعلى الذي كانوا يتبعون أمر الله ورسوله في إعلان الأهلّة ذات المناسبات الدينيّة إلى المحكمة العليا التي أعرضت عن أمر الله ورسوله في رؤية الأهلّة فاتَّبعتَ علماء الفلك وأعرضوا عن شهود رؤية الهلال الذين كفروا برؤية أهلّة المُستحيل علميّاً، برغم أنّ الإمام المهديّ لا يكذّب بالعلم الفلكي ولكنّي أعلم من الله ما لا يعلمون بأنّه قد أدركت الشمس القمر تصديقاً لإحدى أشراط الساعة الكبرى نذيراً للبشر من قبل أن يسبق الليل النّهار ذكرى لأوّلي الأبصار.

    ولربّما يودُّ أن يقاطعني أحد السائلين فيقول: "مالك وللملكة العربّية السعوديّة ومحكمتها العليا بل توجد دولٌ أخرى". ومن ثم نردُّ عليه: إن مكّة هي مركز الأرض والكون، وتوقيت أسرار الحساب في الكتاب هو بتوقيت مكّة المكرّمة مركز الأرض والكون التي بُني فيها بيت الله المُعظم قِبْلِةَ الأمَم، ولكن أكثرهم يجهلون.

    ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار، إنّ المهديّ المنتظَر أشدّ ما يخشى عليكم من فتنة آيات الحساب التي لا تحيطون بها علماً ولا أستطيع أن أفصّل كافة أسرارها، ولكني أفتيكم بالحقّ إنّ الآيات التي تخصّ الحساب في الكتاب:
    إنّ كلّ آيةٍ لها سرّ حسابٍ في الأرض بحسب حركتها الفلكيّة والذاتيّة، وكذلك لذات الآية سرٌّ آخر بحسب حركة القمر، وكذلك لذات الآية سرٌّ آخر بحسب حركة الشمس، وأضربّ لكم على ذلك مثلاً. قال الله تعالى: {يُدَبِّرُ الأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كأنّ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ}صدق الله العظيم [السجدة:5].

    فهذه الآية إذا طبّقناها على حساب حركة الأرض الفلكيّة التي يحتوي سرّها حساب الأرض ذات المشرقين والتي يومها يعدل كسنة بحساب أيّامكم، إذاً فكم ألف سنة من سنين أرض الأنام وسوف يعطينا ناتج 360000 سنة بحسب أيّام البشر؟ وتلك الفترة هي بين أوّل خليفة إلى خاتم خلفاء الله.

    وأما إذا طبّقناها على حساب السنة الكونيَّة، فبما أنّ السنة الكونيَّة هي خمسون ألف سنة فكم يصبح يوم مقداره خمسين ألف سنة؟ وهو 1000 في خمسين ألف وحتماً خمسون مليون سنة.

    وكذلك لها سرّ في حساب حركة القمر ولكن أكثركم يجهلون.

    ويا أمّة الإسلام، لقد أخبركم الله كيف تعلمون يوم القيامة ولكن بحسب أيّام الله في الكتاب. في قول الله تعالى:
    {وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ ربّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ} صدق الله العظيم [الحج:47].

    فإذا أدركت الشمس القمر فاجتمعت به وقد هو هلال فهذا يعني أن البشر قد أصبحوا في يوم القيامة لا شك ولا ريب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ ﴿١﴾ وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ ﴿٢﴾ أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَلَّن نَّجْمَعَ عِظَامَهُ ﴿٣﴾ بَلَىٰ قَادِرِ‌ينَ عَلَىٰ أَن نُّسَوِّيَ بَنَانَهُ ﴿٤﴾ بَلْ يُرِ‌يدُ الْإِنسَانُ لِيَفْجُرَ‌ أَمَامَهُ ﴿٥﴾ يَسْأَلُ أَيَّانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ ﴿٦﴾ فَإِذَا بَرِ‌قَ الْبَصَرُ‌ ﴿٧﴾ وَخَسَفَ الْقَمَرُ‌ ﴿٨﴾ وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ‌ ﴿٩﴾ يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ‌ ﴿١٠﴾} صدق الله العظيم [القيامة].

    وخَلْقُ اللهِ الآن هم في يوم القيامة؛ ولكن ليس بحسب أيّام البشر بل بحسب أيّام الله في الكتاب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ ربّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ} صدق الله العظيم [الحج:47].

    وفي هذا اليوم الأخير يحدث فيه كافة أشراط الساعة الكبرى فتدرك الشمس القمر فتجتمع به وقد هو هلالٌ في أوّل الشهر، وظهور المهديّ المنتظَر ليلةَ يسبق الليل النّهار بطلوع الشمس من مغربّها بسبب مرور كوكب سقر الأقربّ على مرّ العصور، ومرورها الأقربّ هو شرطٌ من أشراط الساعة الكبر، وبسبب اقترابها الشديد ينعكس الدوران للأرض فيصير الشرق غرباً والغربّ شرقاً.

    ويا أمّة الإسلام، لا تنتظروا حساب يوم العذاب ولا تتفكروا فيه، وذلك حتى لا ترجوا التصديق واليقين حتى تروا العذاب بعين اليقين، إنّي لكم ناصحٌ أمينٌ، فلا تستعجلوا بالسيئة قبل الحسنة بل أنيبوا إلى ربّكم ليهدي قلوبكم وتضرعوا إليه بقلوبٍ تائبةٍ مُنيبةٍ ليهدي قلوبكم ويبصّركم بالحقّ ويجعلكم من الموقنين، وإنّه لنبأ عظيم وأكثر النّاس عن داعي الحقّ معرضون.

    ويا معشر الأنصار ، قولوا كما قال أولو الأبصار من قبلكم من أتباع الرسل:
    {وَمَا لَنَا أَلاَّ نَتَوَكَّلَ عَلَى اللَّهِ وَقَدْ هَدَانَا سُبُلَنَا وَلَنَصْبِرَنَّ عَلَى مَا آذَيْتُمُونَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ} صدق الله العظيم [إبراهيم:12].

    فلا تسألوا إمامكم عن آيات العذاب حتى لا تكونوا سبباً لفتنة الذين بعذاب الله يستعجلون، فتكونوا سببَ فتنةٍ للذين ينظرون تصديقهم بالحقّ من ربّهم حتى يأتي يوم العذاب المعلوم بحسب أيّام البشر ومن ثم يقولون الآن نطقت بالحقّ، فأوّلئك قومٌ لا يعقلون بل هم كالأنعام وأضلّ سبيلاً، هم الذين ينتظرون بالتصديق حتى ليلة اكتمال البدر في ليلة الرابع عشر بعد غروب شمس الثالث عشر من شهر ما، ولم أحدد الشهر ولم نقل شهر شعبان أخي الكريم بل قلنا شهراً ما، وإنما كمثل حدوث الإدراك في شهر شعبان واكتمال البدر بعد غروب شمس الثالث عشر وكذلك ليلة العذاب تأتي في ذلك الميقات في شهر ما في ليلةٍ يكتمل فيها البدر بعد غروب شمس الثالث عشر سيظهر لكم بأفق القطب الشمالي أوّلاً وكأنّه الشمس أشرق في سَمْتِ النَّجم القطبي، ويوم ثمانية أبريل كما علمني ربّي لم يكتمل بعد حسب يوم كوكب العذاب أساس الحساب للعذاب حسب يوم كوكب العذاب، ولا نريد أن نخوض في آيات العذاب في محكم الكتاب وهل تدرون لماذا؟ وذلك لأّني أعلم أن نسبة 99.9 % من المُسلمين سيؤخّر تصديقه بالبيان الحقّ للقرآن حتى يأتي ذلك اليوم المعلوم حسب أيّام البشر، فمهما حاججته بآياتٍ محكماتٍ في الحساب لكوكب العذاب فلا ولن يصدق بالحقّ بل سوف يقول: "سننظر ونرى أصدقت أم كنت من الكاذبين وبيننا وبينك ذلك اليوم المعلوم". وأوّلئك قومٌ لا يتفكرون فهم كالأنعام الذين يستعجلون بالسيئة قبل الحسنة ومن قبل الإنابة إلى ربّهم أن يبصّر قلوبهم بالحقّ إن كان هذا هو الحقّ من ربّهم، ومن ثم يبصّر الله قلب من أناب إليه ليهدي قلبه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ إِنَّ اللّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ أناب} صدق الله العظيم [الرعد:27].

    وما أجمل أن أقول لكم ما أمر الله جدّي أن يقوله لقومٍ أمثالكم، وقال الله تعالى:
    {قُلْ إِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ مَا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ ربّي أَمَدًا} صدق الله العظيم [الجن:25].

    ومهما كنت أعلم فلن أتكلم لأنّ الأنعام التي لا تتفكر سينظرون التصديق حتى إذا ما وقع يؤمنون بالحقّ من ربّهم. وقال الله تعالى:
    {‏أَثُمَّ إِذَا مَا وَقَعَ آمَنْتُمْ بِهِ آلآنَ وَقَدْ كُنْتُمْ بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ‏} صدق الله العظيم [يونس:51].

    ولا أقصد الصِّدّيق من المُصَدِّقين بل هم من الصدِّيقين المُكرمين قوم آخرون، وهم الذين يتفكّرون في دعوة الإمام المهدي، فإلى ماذا يدعوهم؟ وهل هو يحاجّ النّاس ببصيرةٍ من ربّه؟ وهل هي ذاتها بصيرة محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟ وهل هو يحاجّ النّاس بمتشابه القرآن أو يفسرّ القرآن بالظنّ الذي لا يغني من الحقّ؟ ومن ثم لا يجد إلا أن يسلّم للحقّ تسليماً نظراً لقوة البرهان المبين من محكم القرآن العظيم، أوّلئك هم خير البريّة وصفوة البشريّة، أوّلئك هم أوّلو الألباب خير الدواب.

    وأما أشرّ الدواب فهم الذين لا يعقلون، بمعنى إنّهم كالأنعام لا يتفكرون في سلطان علم الداعية إلى الله على بصيرةٍ من الله. وقال الله تعالى:
    {تَبَارَ‌كَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَىٰ كلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ‌ ﴿١﴾ الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ‌ ﴿٢﴾ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا مَّا تَرَ‌ىٰ فِي خَلْقِ الرَّ‌حْمَـٰنِ مِن تَفَاوُتٍ فَارْ‌جِعِ الْبَصَرَ‌ هَلْ تَرَ‌ىٰ مِن فُطُورٍ‌ ﴿٣﴾ ثُمَّ ارْ‌جِعِ الْبَصَرَ‌ كَرَّ‌تَيْنِ يَنقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ‌ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ‌ ﴿٤﴾ وَلَقَدْ زَيَّنَّا السماء الدُّنيا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُ‌جُومًا لِّلشَّيَاطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ‌ ﴿٥﴾ وَلِلَّذِينَ كَفَرُ‌وا بِرَ‌بِّهِمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ‌ ﴿٦﴾ إِذَا أُلْقُوا فِيهَا سَمِعُوا لَهَا شَهِيقًا وَهِيَ تَفُورُ‌ ﴿٧﴾ تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ‌ ﴿٨﴾ قَالُوا بَلَىٰ قَدْ جَاءَنَا نَذِيرٌ‌ فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ اللَّـهُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ كَبِيرٍ‌ ﴿٩﴾ وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ‌ ﴿١٠﴾ فَاعْتَرَ‌فُوا بِذَنبِهِمْ فَسُحْقًا لِّأَصْحَابِ السَّعِيرِ‌ ﴿١١﴾ إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَ‌بَّهُم بِالْغَيْبِ لَهُم مَّغْفِرَ‌ةٌ وَأَجْرٌ‌ كَبِيرٌ‌ ﴿١٢﴾وَأَسِرُّ‌وا قَوْلَكُمْ أَوِ اجْهَرُ‌وا بِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ‌ ﴿١٣﴾ أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ‌ ﴿١٤﴾ هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْ‌ضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّ‌زْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ‌ ﴿١٥﴾ أَأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاءِ أَن يَخْسِفَ بِكُمُ الْأَرْ‌ضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ‌ ﴿١٦﴾ أَمْ أَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاءِ أَن يُرْ‌سِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ‌ ﴿١٧﴾ وَلَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ‌ ﴿١٨﴾ أَوَلَمْ يَرَ‌وْا إِلَى الطَّيْرِ‌ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا الرَّ‌حْمَـٰنُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ‌ ﴿١٩﴾ أَمَّنْ هَـٰذَا الَّذِي هُوَ جُندٌ لَّكُمْ يَنصُرُ‌كُم مِّن دُونِ الرَّ‌حْمَـٰنِ إِنِ الْكَافِرُ‌ونَ إِلَّا فِي غُرُ‌ورٍ‌ ﴿٢٠﴾ أَمَّنْ هَـٰذَا الَّذِي يَرْ‌زُقُكُمْ إِنْ أَمْسَكَ رِ‌زْقَهُ بَل لَّجُّوا فِي عُتُوٍّ وَنُفُورٍ‌ ﴿٢١﴾ أَفَمَن يَمْشِي مُكِبًّا عَلَىٰ وَجْهِهِ أَهْدَىٰ أَمَّن يَمْشِي سَوِيًّا عَلَىٰ صِرَ‌اطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿٢٢﴾ قُلْ هُوَ الَّذِي أَنشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ‌ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُ‌ونَ ﴿٢٣﴾ قُلْ هُوَ الَّذِي ذَرَ‌أَكُمْ فِي الْأَرْ‌ضِ وَإِلَيْهِ تُحْشَرُ‌ونَ ﴿٢٤﴾ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٢٥﴾ قُلْ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِندَ اللَّـهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ‌ مُّبِينٌ ﴿٢٦﴾فَلَمَّا رَ‌أَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا وَقِيلَ هَـٰذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تَدَّعُونَ ﴿٢٧﴾ قُلْ أَرَ‌أَيْتُمْ إِنْ أَهْلَكَنِيَ اللَّـهُ وَمَن مَّعِيَ أَوْ رَ‌حِمَنَا فَمَن يُجِيرُ‌ الْكَافِرِ‌ينَ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿٢٨﴾ قُلْ هُوَ الرَّ‌حْمَـٰنُ آمَنَّا بِهِ وَعَلَيْهِ تَوَكَّلْنَا فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٩﴾ قُلْ أَرَ‌أَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرً‌ا فَمَن يَأْتِيكُم بِمَاءٍ مَّعِينٍ ﴿٣٠﴾} صدق الله العظيم [الملك].

    وما أجمل أن يقول الإمام المهديّ ما أمر الله به جده من قبله. وقال الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٢٥قُلْ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِندَ اللَّـهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ‌ مُّبِينٌ ﴿٢٦﴾فَلَمَّا رَ‌أَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا وَقِيلَ هَـٰذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تَدَّعُونَ ﴿٢٧﴾} صدق الله العظيم. وهل تعلمون البيان الحقّ لقول الله تعالى: {وَقِيلَ هَـٰذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تَدَّعُونَ ﴿٢٧﴾} صدق الله العظيم؟ وسوف تجدون البيان الحقّ لذلك في قول الله تعالى: {اللَّهُمَّ إِنْ كانَ هَذَا هُوَ الحقّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} صدق الله العظيم [الأنفال:32].

    ولذلك قال الله تعالى:
    {سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ ﴿١﴾ لِّلْكَافِرِ‌ينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ ﴿٢﴾} صدق الله العظيم [المعارج].

    وقد جاءت الإجابة لدعاء الكافرين ولكن على قومٍ أمثالهم يرجون التصديق والاتّباع حتى يروا العذاب الأليم، وكأنّهم يقولون:
    {اللَّهُمَّ إِنْ كأنّ هَذَا هُوَ الحقّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} صدق الله العظيم [الأنفال:32].

    وقال الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٢٥﴾ قُلْ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِندَ اللَّـهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ‌ مُّبِينٌ ﴿٢٦﴾فَلَمَّا رَ‌أَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا وَقِيلَ هَـٰذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تَدَّعُونَ ﴿٢٧﴾} صدق الله العظيم.

    ويا معشر البشر، إنّي أنا المهديّ المنتظَر أقسمُ بالله الواحد القهار الذي يُدرك الأبصار ولا تدركه الأبصار الذي خلق الجانّ من مارجٍ من نار وخلق الإنسان من صلصالٍ كالفخار قسمَ المهديّ المنتظَر وليس قسم فاجرٍ ولا كافرٍ إنّ كوكب العذاب آتٍ في هذه الأمّة التي ابتعث الله فيها المهديّ المنتظَر ليدعو البشر إلى اتّباع ذكر الله للعالمين القرآن العظيم، وكأنّ أوّل كافر بدعوة المهديّ المنتظَر هم المسلمون المؤمنون بهذا القرآن العظيم! فكيف لا يعذّب القوم المجرمين الذين صار مثلُهم كمثل اليهود الذين قالوا سمعنا وعصينا ولم يقولوا سمعنا وأطعنا؟ وكذلك علماء اليوم وأمّتهم المعرضون عن الدعوة إلى تحكيم الله. ومن أحسن من الله حكم لقوم يؤمنون؟ وقال الله تعالى:
    {إِنَّمَا كانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأوّلئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} صدق الله العظيم [النور:51].

    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    خليفة الله وعبده؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــ

    English فارسى Español Deutsh Italiano Melayu Türk Français


    - 2 -
    [
    لمتابعة رابط المشـاركـــــــــة الأصليَّة للبيــــــــــــــان ]
    الإمام ناصرمحمد اليماني
    05 - 09 - 1433 هـ
    23 - 07 - 2012 مـ
    10:23 صباحاً
    ــــــــــــــــــــ


    من أحداث ليلة القدر ومزيدٌ من أسرار الكتاب ذكرى لأولي الألباب ..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارس الحق مشاهدة المشاركة
    امامي هناك بعض البلدان ونفترض أن هناك شخصاً في القطب الشمالي يريد أن يصوم فكيف يصوم مع العلم أن الشمس لا تشرق ولا تغرب؟ أرجو الرد
    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
    ويا فارس الحقّ، إذا اختلّ طول اليوم أكثر من أربعة وعشرين ساعة فهنا يأتي الإذن بتقدير الوقت كما سوف تعلمون عند مرور كوكب العذاب في ليلة القدر في شهرٍ ما، وتلك ليلةٌ ما لها صُبحٌ، وهي الوحيدةُ في الكتابِ ليلةٌ ما لها صُبحٌ حسبَ ميقاتِ مكة المكرمةَ وما جاورها، وليس ليلُها سرمديّاً ولا نهارُها سرمديّاً وإنما الليلُ ينتهي فيعودُ من حيثُ أتى وكذلكَ النهار.

    وإلى التفصيل؛ فاعلموا أحبتي في الله إنّ ليلةَ مرورِ كوكب العذاب يشتدُّ التناوش والتجاذب بين الكوكب الأمّ التي هي أرض البشر وبين كوكب سقر، ومن ثم تبدأ الأرض بالتباطؤ في دورانها حول نفسها شيئاً فشيئاً في تلك الليلة حتى مطلع الفجر فيتوقف دورانها في ميقات الظلّ فتسكن من الحركة تماماً بعد قضاء صلاة الفجر، ومن ثم تبدأ بالتحرك العكسي ليسبق الليل النهار فيعود الليل من آخره إلى الوراء متجهاً غرباً فيحِلُّ ميقات صلاة الفجر صلاة المغرب وفي ميقات صلاة المغرب صلاة الفجر كون الشرق سوف يصير غرباً والغرب شرقاً، ومن ثمّ ترون الشمس تطلع من الغرب فتنتهي تلك الليلة، وما أدراك ما ليلة القدر! ولم نحدد بأيّ شهرٍ، وإلى الله ترجع الأمور.

    ولكن يا فارس الحقّ، إنّ الزمان لم يختل بعد حتى نُفتي بالتقدير ولا يزال طول اليوم 24 ساعة فصبرٌ جميلٌ حتى يسكنَ الظِل. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {أَلَمْ تَرَ إِلَىٰ رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ وَلَوْ شَاءَ لَجَعَلَهُ سَاكِنًا ثُمَّ جَعَلْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِ دَلِيلًا
    ﴿45﴾ ثُمَّ قَبَضْنَاهُ إِلَيْنَا قَبْضًا يَسِيرًا ﴿46﴾} صدق الله العظيم [الفرقان].

    وتلك هي ليلة القدر المعلومة في الكتاب، وما أدراك ما ليلة القدر! هي حتى مطلع الفجر فتسكن حركة الأرض ومن ثم يعود الليل من آخرة إلى الوراء ليسبق الليل النهار بعد أن أدركت الشمس القمر في كثير من أهلّة الشهور، وما تذكَّر إلا قليلٌ! إنا لله وإنا إليه لراجعون. فكم حرصت عليكم، وما أكثر الناس ولوحرصت بمؤمنين حتى يروا العذاب الأليم، رجوتُ من ربي أن يرحمَ عبادَه فيؤخِّرَ عنهم العذاب إلى حين لعلهم يهتدون وإن كان لا بد فليجعله حكماً بالحقّ بيننا وبين الشياطين من عباده من الجنّ والإنس ومن كل جنسٍ، فنحن قومٌ يحبهم الله ويحبونه غايتنا عكس غاية شياطين الجنّ والإنس الذين اتخذوا غضب الله غايةً ويسعون الليل والنهار إلى تحقيق هدفهم في نفس ربهم، وأما كيف يحققون عدم رضوان الله على عباده؟ فهم يصدّون عباد الله عن الحقّ وفتنتهم عن السبيل الحقّ، وأما نحن فقوم يحبهم الله ويحبونه، اتخذنا رضوان الله غاية فلن نرضى حتى يرضى في نفسه ولن يرضى في نفسه حتى يجعل الناس أمّةً واحدةً على الهدى كون الله يرضى لعباده الشكر ولا يرضى لهم الكفر، اللهم سلِّم سلِّم. فمن كان مع المهديّ المنتظَر اتخذ رضوان الله غاية سوف يستمر إلى أن يتحقق الهدى للناس جميعاً.
    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين.

    ولو لم تحدث ليلة القدر المعلومة في الكتاب هذا الشهر فمِنَ الأنصار من سوف يرتدُّ على عقبيه كونه لم يرتقِ إلى العبودية الحقّ ويزعم أنه يتخذُ رضوان الله غايةً فإذا هو يحزن بسبب عدم تحقيق حزن الله وحسرته على عباده.
    ويا من سوف يرتدُّ على عقبيه فهل سبب انقلابك وخلع بيعتك ونكث عهدك بسبب أنّ العذاب لم يتحقق هذا الشهر؟ ومن ثمّ نقول: ألستَ تزعم أنك تعبد رضوان الله غايةً وإنك لن ترضى حتى يرضى؟ أفلا تعلم إنّ الله لا يرضى لعباده الكفر ويحزنه تعذيبهم بل يرضى لهم الشكر؟ أفلا تعلم ما يحدث في نفس الله من بعد حدوث الصيحة وخمودهم؟ ولربّما أحد السائلين يود أن يقول: "وماذا يحدث في نفس الله من بعد حدوث الصيحة على المعرضين عن اتباع الكتاب؟". ومن ثمّ نترك الجواب من الربّ مباشرةً ليعلمُكم بالحقّ في نفسه، وقال الله تعالى:
    {إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿29﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿30﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿31﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿32﴾} صدق الله العظيم [يس].

    فما خطبُكم يا معشر الأنصار تستعجلون العذاب على المعرضين، فهل تريدون أن تزيدوا الحسرة في نفس الله أرحم الراحمين؟ أم تريدون أن تحققوا في نفسه السرور؟ ولن يكون مسروراً حتى يتوبوا إلى ربِّهم ليغفر ذنوبهم، فاعتصموا برضوان الله غايةً، ولا تستيئِسوا حتى يتحقق هدى الأمّة بأسرها فيجعل الله الناس أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمِ والمسلمين والنصارى واليهود فيكونون جميعاً مؤمنين أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ إلا شياطين البشر منهم الذين كرهوا المهديّ المنتظَر وهدفه السامي والعظيم إلا أن يتوبوا فإنّ ربي غفورٌ رحيم.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــ



    - 3 -
    الإمام ناصرمحمد اليماني
    18 - 12 - 1429 هـ
    16 - 12 - 2008 مـ
    01:05 صباحاً
    ــــــــــــــــــــــ



    الحساب الشمسيّ والقمريّ والحسابات الزمنيّة للأرض ذات المشرقين ..

    أعوذُ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، قال الله تعالى: {وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ ۚ وَلَوْلَا أَجَلٌ مُّسَمًّى لَّجَاءَهُمُ الْعَذَابُ وَلَيَأْتِيَنَّهُم بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿٥٣﴾ يَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ ﴿٥٤﴾ يَوْمَ يَغْشَاهُمُ الْعَذَابُ مِن فَوْقِهِمْ وَمِن تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ وَيَقُولُ ذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} صدق الله العظيم [العنكبوت].

    وقال الله تعالى:
    {وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ} صدق الله العظيم [الحج:٤٧]، فتعال لأعلّمك ياهذا ما لم تعلم؛ إنّ الله قد أخبركم كم سوف يكون لبثكم في الأرض عدد سنين إلى يوم البعث الأول ألا وإنّها بسنين الأرض ذات المشرقين والتي كنتم فيها ويسكنها الآن المسيح الدجال، ويومه فيها كسنةٍ من سنينكم كما ترون، وذلك لأنّ بوابتيها إحداهما في منتهى أطراف الأرض شمالاً والأخرى بمنتهى أطراف الأرض جنوباً بمعنى أن يومها ينتهي بعد سنةٍ مما تعدون أنتم.

    ويسكنها المسيح الدجال ويومه كسنة من سنينكم تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم عن وصفه لطول يوم الأرض التي يسكنها الدجال. قال عليه الصلاة والسلام:
    [يومه كسنة]؛ أي يومه كسنة من سنينكم، ومن ثمّ يتبين لكم حقيقة قول الله تعالى: {وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ} صدق الله العظيم [الحج:٤٧].

    أي أنّ الحساب بحساب يوم الأرض المفروشة، فكم تعدل ألف سنةٍ من سنين الأرض المفروشة بحساب أيامكم 24؟ فبما أنّ يوم الأرض المفروشة هو كسنة مما نعده نحن إذاً السنة الواحدة من سنين الأرض المفروشة هي 360 سنة بحسب أيامنا، إذاً فكم تكون ألف سنةٍ من سنين الأرض المفروشة؟ فمن ثم نقوم بضرب 360 في 1000 = 360 ألف سنة حسب أيامنا، ومن ثمّ نأتي للسنة الشمسيّة لذات الشمس فنجد مقدارها كألف سنةٍ مما تعدون، بمعنى أنّ السنة الشمسيّة الواحدة = 360 ألف يوم من أيامنا وليس ذلك إلا يومٌ واحدٌ من أيام الله، وكذلك الشهور عند الله اثني عشر شهراً.

    وأما الحساب القمريّ لذات القمر فالسنة القمريّة الواحدة هي شهرٌ واحدٌ من شهور الأرض المفروشة، والسنة القمريّة هي ثلاثون سنة، ومن ينتظر ليوم العذاب. فأقسم بالله إنّكم فيه وقد دخل منذ زمنٍ واجتمعت الشمس بالقمر فيه ذلك يوم البعث الأول، ولكن أكثركم لا يعلمون ولا يفقهون شيئاً. وأخوِّفُهم بآيات الله فلا يزيدهم إلا طُغيانًا وتكُبراً وغروراً وسيعلمون غداً من الكذاب الأشِر فيؤمنون بأني حقاً المهديّ المنتظَر يوم مرور الكوكب العاشر يوم يبيّض من هوله الشعر وتبلغ القلوب الحناجر.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله رب العالمين..
    الإمام ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــ



    - 4 -
    الإمام ناصرمحمد اليماني
    23 - 04 - 1431 هـ
    07 - 04 - 2010 مـ
    01:16 صباحاً
    ــــــــــــــــــــ



    ردّ صاحب علم الكتاب عن السائل عن الحساب وذكرى لأولي الألباب ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    سلامُ الله عليكم ورحمته وبركاته، فلو يقول لكم الإمام المهديّ، قال الله تعالى:
    {وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ} صدق الله العظيم [الحج:٤٧]. وبناءً على ذلك فبما أنّ يوم الله في الحساب هو {كَأَلْفِ سَنَةٍ} إذاً شهره {كَأَلْفِ سَنَة } وسنته {كَأَلْفِ سَنَةٍ}. ولربما يودّ أن يقاطعني أحد السائلين فيقول: "مهلاً مهلاً مهلاً، فأما هذه فقد وقعت فيها يا ناصر محمد اليماني! فكيف يركب هذا الحساب أن يكون اليوم عند الله كألف سنةٍ والشهر كألف سنةٍ والسنة كألف سنةٍ؟ فكيف تركب هذه كيف كيف؟ إذاً ناصر محمد اليماني كذابٌ أشِر وليس المهديّ المنتظَر، ويُدخل الناس في متاهاتٍ في الحساب كذباً". ومن ثم ينقلب على عقبيه، ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئاً وسيجزي الله الشاكرين، ولكني أشهدُ لله شهادة الحقّ اليقين أنّ يوم الله في الحساب هو {كَأَلْفِ سَنَةٍ} وشهر الله في الحساب هو {كَأَلْفِ سَنَةٍ} وسنة الله في الحساب هي {كَأَلْفِ سَنَةٍ} وإنا لصادقون.

    ولن أستطيع أن أفصّل لكم سنين كوكب سقر تفصيلاً حتى لا تعلموا علم اليقين متى يوم اقترابه بحسب الوحدة الحسابيّة لثانية أيامكم، ومن ثم يعلم الجاهلون متى اليوم الذي يقصد وقوع الحدث فيه، ومن ثم يُنظِر الجاهلون إيمانهم بالبيان الحقّ للكتاب إلى ذلك اليوم العقيم. ولكني سوف أفصّل لكم الحساب في المسألة الأخرى فهي أشدّ غرابةً وتعقيداً، وسوف يقول جميع الأنصار: "كيف يكون اليوم عند الله في الحساب هو كألف سنةٍ والشهر عند الله في الحساب هو كألف سنةٍ والسنة عند الله في الحساب هي كألف سنةٍ؟ أفلا تفتِني أيها الإمام العليم في هذا الشيء الذي لم تقبله عقولنا وأنت قد أفتيتنا مسبقاً أن نُحكّم عقولنا وقد حَكَّمنا عقولنا فردت علينا أنها كذلك لفي عجب من هذا الحساب، فكيف تركب هذه المسألة في الحساب أن يكون يوم الله كألف سنةٍ وهذه لا جدال فيها أنّ اليوم عند ربك كألف سنةٍ مما تعدون، ولكن العجب كيف يكون الشهر كذلك كألف سنةٍ وكذلك السنة كألف سنةٍ! فإنّ عقولنا لم تعِ ذلك شيئاً! وقد أمرتنا أن نحكِّم عقولنا فعجزتْ عن التفكير في هذه المسألة".

    ومن ثم يردّ عليهم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: بل تفكّروا في البيان الحقّ، ألستُم تعلمون كم طول يوم الله للحساب في الكتاب؟ وحتماً يكون جوابكم. قال الله تعالى:
    {وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ } صدق الله العظيم [الحج:٤٧]. إذا الشهر حتماً يعدل ثلاثين ألف سنةٍ مما تعدون؛ إذاً السنة تعدل ثلاث مائة وستين ألف سنةٍ مما تعدون لا شك ولا ريب. إذاً يا قوم إنّ اليوم {كَأَلْفِ سَنَةٍ} والشهر {كَأَلْفِ سَنَةٍ} والسنة {كَأَلْفِ سَنَةٍ} والله على ما أقول شهيد ووكيل، وسوف يزول العجب في هذا الحساب بعد تفصيل البيان الحقّ في هذه المسألة وسوف تعقل عقولكم الجواب وتُسَلِّم له تسليما أنه الحقّ لا شك ولا ريب والمرء عدو ما جهل حتى تحيطه بالعلم، وإلى التفصيل الحقّ حقيق لا أقول على الله إلا الحقّ:

    فأمّا فتواي أنّ اليوم عند الله هو كألف سنةٍ مما تعدون فهذا شيء لا خلاف عليه ولا جدال . تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ} صدق الله العظيم [الحج:٤٧].

    وأما فتواي إنّ الشهر عند الله هو كألف سنة فأقصد بالسنين القمريّة لذات القمر، فبما أن السنة القمريّة تعدل ثلاثين سنة مما تعدون، إذاً نقوم بضرب (30 في 1000) = ثلاثون ألف سنة مما تعدون، ولم نخطئ في ثانيةٍ واحدةٍ ولا جُزء من الثانية من الخطأ ممّا تعدون.

    و أما حين أقول لكم أنّ طول السنة عند الله هي كذلك كألف سنةٍ، و نقصد بحسب سنين الأرض ذات المشرقين فبما أنّ السنة الواحدة من سنين الأرض ذات المشرقين هي تعدل ثلاث مائة وستين سنة مما تعدون ومن ثم نضرب (360 في 1000) = ثلاث مائة وستين ألف سنةٍ بحسب الوحدة الحسابيّة التي بساعاتكم التي في أيديكم ولن تجدونا أخطأنا ولو في ثانيةٍ واحدةٍ. إذاً يا قوم إنّي أعلم من الله ما لا تعلمون وعلى ذلك تقيسون.

    والسؤال الذي يوجهه المهديّ المنتظَر إلى كافة الأنصار السابقين الأخيار وكافة الزوار فهل فهمتم الآن المقصود وذهب العجب من فتواي بما يلي:
    [بما أنّ اليوم عند الله في الحساب هو كألف سنةٍ إذاً الشهر هو كألف سنةٍ والسنة هي كألف سنةٍ]؟
    فهل وجدتم الإمام المهديّ أخطأ ولو في ثانيةٍ واحدةٍ؟ فلا تُجاملوني أحباب قلبي، فلم يجعلني الله بأسف مُجاملتكم شيئاً بل أصدقوني، فهل فهمتم هذه المُعادلة الحسابيّة من الكتاب ذكرى لأولي الألباب؟

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــ
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال الله تعالى :
    (( وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ))
    صدق الله العظيم

  3. ترتيب المشاركة ورابطها: #3  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 9193   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    نعيم الرضوان
    المشاركات
    542

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آل الأطهار وصحابته الابرار

    والصلاة والسلام على صاحب علم الكتاب الامام ناصر محمد اليماني وعلى آل بيته الاطهار

    وانصاره السابقين الأخيار


    صدقت يا فضل الله على العالمين

    وإني اشهد لله أنك صادق مصدوق أمين مؤتمن

    انذرت وبلغت وجاهدت بالحق وبالقرآن المجيد لتخرج العباد من

    عبادة العباد لعبادة رب العباد

    وإنا لبيانك لمشتاقون

    وسلام على فضل الله على العالمين

    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    قال صاحب علم الكتاب الإمام ناصر محمد اليماني:
    ((
    وإنّما مَنَّ الله على هذه الأمّة أنْ بعثَ فيهم الإمام المهدي ليعلمهم بحقيقة اسم الله الأعظم بأنّه صفةٌ حقيقيةٌ لرضوان الله على عباده، فاستيقنته أنفسهم فوجدوا أنّ رضوان الله على عباده هو حقاً النّعيم الأعظم من نعيم جنته.وقُضي الأمرُ بالنسبة لهم فلا رجعة للوراء، ولن يبدلوا به تبديلاً أبداً لا في الدنيا ولا في الآخرة.))إنتهى.

    والذي رفع السماء بلا عمد أن آية التصديق في أنفسنا أكبر من آية الشمس والقمر

  4. ترتيب المشاركة ورابطها: #4  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 9210   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    21

    افتراضي نحن في شوق لما تخطه يمينك يا إمامنا

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله الطيبين الطاهرين والصلاة والسلام على آخر خلفاء الله في الأرض الإمام المهدي الأمين وعلى آله الطاهرين وعلى جميع الأنصار بالحق إلى يوم الدين
    سيدي الإمام الكريم نحن في شوق جم لما تخطه يمينك كي ننهل من علمكم الذي علمكم الله به فرجاء سيدي الإمام لا تطيل صبرنا
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

  5. ترتيب المشاركة ورابطها: #5  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 9219   تعيين كل النص
    الحسيني غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    6

    افتراضي لا إله إلا الله

    لا إله إلا الله الملك الحق المبين

    وإنا على ذلك لمن المصدقين

  6. ترتيب المشاركة ورابطها: #6  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 10086   تعيين كل النص
    الصورة الرمزية Hisham Hussein
    Hisham Hussein غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    sana'a
    المشاركات
    127

    افتراضي الحمد لله حمداً كثيراً الذي جعلنا في عصر تحقيق الغايه العظمى

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاه والسلام على خير خلق الله محمد الطاهر الامين وعلى آل بيته ومن اتبعه باحسان الى يوم الدين

    وعلى امامنا وحبيبنا المهدي المنتظر ناصر محمد عليه وعلى اله الصلاه والسلام من ارحم الراحمين

    سبحان الله الذي علم بالقلم علم الانسان مالم يعلم

    ونحن في انتظار لمزيد من علم القرآن الجم ولما تخطه يداك ياصاحب الخلق العظيم وحي من السميع العليم

    والسلام علينا وعلى جميع عباد الله المسلمين
    (( وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا ))

    °ˆ~*¤
    طالب العلم ¤*~ˆ°

    http://www.smartvisions.eu/image.php...ine=1302107352


  7. ترتيب المشاركة ورابطها: #7  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 10093   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    30

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد و على آله و صحبه المطهرين ومن والاهم إلى يوم الدين
    :
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته إمامي الفاضل اما بعد:

    احمد الله ان جعلنا في وقت بيان كتاب الله العظيم و اسأل الله أن يزيدنا علما فيه ويثبت قلوبنا على ذلك
    امامي الكريم من تدبري للايات وجدت ان بداية الآيات تكلم الله سبحانه عن ثلاثه ازواج وقد وضحت لنا ذلك من قبل في بياناتك وهم:
    1- السابقون المقربون
    2- أصحاب اليمين (أصحاب الجنة)
    3- أصحاب النار

    وكل زوج من الأزواج الثلاثة هم جزء من الأولين وجزء من الآخرين,
    بحيث أن يكون السابقون هم ثلث من الأولين وثلث من الآخرين و أصحاب الجنة هم ثلث من الأولين وثلث من الآخرين وأصحاب النار وهم ثلث من الأولين وثلث من الآخرين, وبذلك أستطيع أن أقول أن الثلة وقليل هما يدلان على نفس المعنى وهو الثلث وهذا مجرد إجتهاد مني لا أقل ولا أكثر وبإنتظار ردك ياإمامي الكريم بخصوص أسألتك وبارك الله فيك وفي علمك.

    هذا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته إمامي ناصر اليماني وعلى جميع الأنصار الأخيار
    .
    __________________
    سبحانك لا اله الا انت استغفرك و اتوب الك

  8. ترتيب المشاركة ورابطها: #8  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 108449   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    959

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الإمام الناصر لما جاء بهِ مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
    إنا منتظرون لبيانك الجديد فلا تطيل علينا الأنتظار بارك الله فيك وزادك من علمه .
    و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بسم الله الرحمن الرحيم
    { رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ }
    اللهم إني أعوذ بك أن أرضى بشيء حتى ترضى

    وقال الله تعالى:{ وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ
    وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }
    صدق الله العظيم

    ____________


  9. ترتيب المشاركة ورابطها: #9  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 108452   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    959

    افتراضي

    الشاكرين من أمم العبيد ثلث والكافرين ثلثين لا شك ولا ريب، وهذه النسبة هي بشكل عام من عبيد الله في الملكوت كله.

    اقتباس المشاركة: 15241 من الموضوع: عدد العبيد في ملكوت الرب المعبود



    Español Deutsh Italiano Melayu Türk Français فارسیEnglish

    - 4 -
    (
    عدد العبيد في ملكوت الربّ المعبود )


    بسم الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله الأطهار وجميع أنصار الله الواحد القهار إلى اليوم الآخر وأسلّم تسليماً..

    أحبتي الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، أحبتي الباحثين عن الحقّ في طاولة الحوار من كافة البشر، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين وسلامٌ على المُرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

    قال الله تعالى:
    {إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَٰنِ عَبْدًا (93) لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا(94)} صدق الله العظيم [مريم]. والسؤال الذي يطرح نفسه فما هي أمم العبيد الأحياء في الكتاب؟ والجواب تجدوه في محكم الكتاب في قول الله تعالى: {وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُون} صدق الله العظيم [الأنعام:38].

    إذاً العبيد في الكتاب هم من البعوضة فما فوقها كل ما يَدِبّ أو يطير من البعوضة إلى أكبر حجمٍ في العبيد وهم الثمانية حملة العرش العظيم فهم من عبيد الله من الأمم الطائرة. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُون} صدق الله العظيم [الأنعام:38].

    وجميعهم عبيد الله ذَكَرهم والأنثى. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَٰنِ عَبْدًا (93) لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا(94)} صدق الله العظيم [مريم].

    وقال الله تعالى:
    {إِن تَكْفُرُواْ فَإِنّ اللّهَ غَنِيّ عَنكُمْ وَلاَ يَرْضَىَ لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُواْ يَرْضَهُ لَكُمْ} صدق الله العظيم [الزمر:7].

    والسؤال الذي يطرح نفسه هو: بالضبط فكم نسبة الشاكرين من عبيد الله بالملكوت وكم نسبة الكافرين؟ ومن ثم تجدون الجواب في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
    {وقليلٌ مِنْ عِبادِيَ الشَّكُورُ} صدق الله العظيم [سبأ:13].

    والسؤال الذي يطرح نفسه هو: فما هي النسبة بالضبط التي يقصدها الله تعالى في هذا الموضع بقوله
    {قليلٌ}؟ فهل يقصد بها الثُمن من عباده في هذا المُوضع القرآني؟ أو يقصد بها الربع من عباده؟ أو يقصد بها النصف من عباده؟ أو يقصد بها الثلثين؟ وبما أنّ الظنّ لا يغني من الحقّ شيئاً فلا بدّ للبحث عن السلطان المبين من محكم القرآن حتى نعلم بالضبط عن النسبة المقصودة من قول الله تعالى: {وقليلٌ مِنْ عِبادِيَ الشَّكُورُ} صدق الله العظيم [سبأ:13]. ومن ثم تجدون الجواب في محكم الكتاب في قول الله تعالى: {وَاذْكُرُواْ إِذْ أَنتُمْ قَلِيلٌ مُّسْتَضْعَفُونَ فِي الأَرْضِ تَخَافُونَ أَن يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُم بِنَصْرِهِ} صدق الله العظيم [الأنفال:26]، والجميع يعلمون أنّه يقصد المُسلمين في غزوة بدر فهي أوّل معركة بين المُسلمين والكفار في عصر بعث محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

    ولربّما يودّ أن يقاطعني أحد السائلين فيقول: "يا ناصر محمد اليماني، كذلك لم نفهم بالضبط النسبة المقصودة في هذه الآية من كلمة
    {قليلٌ}". ومن ثم نترك الفتوى مباشرة من ربّ العالمين يفتيكم مباشرة في محكم الكتاب. وقال الله تعالى: {قَدْ كَانَ لَكُمْ آيَةٌ فِي فِئَتَيْنِ الْتَقَتَا فِئَةٌ تُقَاتِلُ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَأُخْرَى كَافِرَةٌ يَرَوْنَهُم مِّثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ وَاللّهُ يُؤَيِّدُ بِنَصْرِهِ مَن يَشَاء إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لَّأُوْلِي الأَبْصَارِ} صدق الله العظيم [آل عمران:13].

    وكما سبق توضيحه من قبل أنّ كلمة
    قليل تأتي حسب موضعها فهي إما يقصد بها الرقم (3) أو يقصد بها الثلث، إذاً يا أحبتي في الله قد تبيّنت لكم النسبة المقصود من كلمة قليل أنّه يقصد بها (الثلث) كون المقصود من قول الله تعالى: {يَرَوْنَهُم مِّثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ} صدق الله العظيم، بمعنى إنّهم ثلثٌ غلبوا ثلثين من الكفار. تصديقاً لوعد الله بالحقّ في قول الله تعالى: {فَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُوا أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ} صدق الله العظيم [الأنفال:66].

    وأمّا الآن فتبيّن لكم أنّ نسبة الشاكرين في العبيد أنّهم ثلث الأمم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وقليلٌ مِنْ عِبادِيَ الشَّكُورُ} صدق الله العظيم [سبأ:13].

    وأمّا الآن فبكل يُسرٍ يعلمُ العالِم والجاهل نسبة الشاكرين ونسبة الكافرين وتبيّن لكم أنّ الشاكرين من أمم العبيد ثلث والكافرين ثلثين لا شكّ ولا ريب، وهذه النسبة هي بشكل عام من عبيد الله في الملكوت كله.

    وتستطيعون الآن أن تتوصلوا إلى تفصيل الرقم المذكور الذي يخصّ رقم العبيد الأحياء والربّ المعبود الحيّ القيّوم بحيث تقومون بتجزئة الرقم إلى ثلاثة أثلاث حتى تحصلوا على أرقام العبيد الشاكرين والكافرين بشرط أن يتبقى فقط رقم الربّ المعبود:
    {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَد} [الفلق:1].

    وهو الرقم واحد وما ينبغي حين تقسيم الرقم الأكبر أن يتبقى من بعد تقسيمة إلى أثلاث إلا الرقم واحد فقط. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ} صدق الله العظيم [البقرة:163]، لكون أوّل رقم في العدد في الوجود كله هو الرقم واحد الذي أوجد الوجود سبحانه وتعالى علواً كبيراً، وسوف أضرب لكم على ذلك مثلاً بتقسيم رقم افتراضي إلى أثلاث وهو بما تسمونه ديسليون كما يلي:

    00000000000000000000000000000000000000000000000000 0000000000 1


    والسؤال الذي يطرح نفسه فهذا الرقم الذي يسميه البعض ديسليون فهو ناتج ضرب كم؟ والجواب هو ناتج ضرب
    (1000 × نيفليار). أي ناتج ضرب الرقم الذي من قبله، فحين يتم ضربه في ألف يعطي ناتج الرقم الأكبر الذي يليه مباشرة وأنتم تعلمون ذلك جيداً، فتعالوا لنقسّم هذا الرقم إلى أثلاثٍ متساويةٍ ويا ترى فكم قدر ثلث هذا الرقم؟ وتجدون أن ثلثه هو بالضبط:

    333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333


    وأمّا الثلث الآخر فهو كذلك:

    333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333


    وكذلك الثلث الأخير كما يلي:

    333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333 333


    ومن ثم يتبقى من الرقم الذي تسمونه ديسليون هو الرقم:
    (( 1 ))

    وكذلك الأرقام العشرية من 10 إلى 100 إلى 1000 إلى عداد ذريات الملكوت كله سوف نقسّمه إلى أثلاث ويتبقى الرقم واحد
    {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَد} من الرقم الإجمالي مهما بلغ ومهما يكون.

    ليس الرقم الذي أوردناه 99 صفر إضافة واحد هو أكبر الأرقام في الكتاب؛ بل لا يزال إلى عداد ذرات الملكوت ويتكون من واحد إضافة إلى أصفار فيكون عدد الأصفار بعداد ذرات ملكوت السماوات والأرض فلو نقوم بكتابة الأصفار فلن يكفينا خمسين مليون سنة ونحن نكتبها الليل والنّهار ولو نزيل الرقم واحد لأصبحت جميع الأرقام التي لو تمت كتابتها ملايين السنين لا شيء فلا قيمة لها إلا بوجود ربّ الوجود:

    {{{ تَبَارَكَ اسم رَبِّكَ ذِي الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ }}}
    صدق الله العظيم [الرحمن:78].

    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين.. .
    أخو البشر في الدم من حواء وآدم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني..
    _____________

    بسم الله الرحمن الرحيم
    { رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ }
    اللهم إني أعوذ بك أن أرضى بشيء حتى ترضى

    وقال الله تعالى:{ وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ
    وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }
    صدق الله العظيم

    ____________


المواضيع المتشابهه

  1. من أحداث ليلة القدر ومزيدا من أسرار الكتاب ذكرى لأولي الألباب
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى كوكب العذاب سقر X Planet
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 31-12-2016, 08:25 PM
  2. من أحداث ليلة القدر و مزيدا من أسرار الكتاب ذكرى لأولي الألباب
    بواسطة معتز جندالله من ارض اليمن في المنتدى كوكب العذاب سقر X Planet
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 08-02-2015, 03:44 PM
  3. بيان بعضٍ من أسرار الكتاب ذكرى لأولي الألباب..
    بواسطة حبيبة الرحمن في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-07-2014, 01:14 PM
  4. بيانٌ من أسرار الكتاب ذكرى لأولي الألباب..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-10-2010, 05:59 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •