صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 12 من 12

الموضوع: لماذا لا يتحدا الامام المهدي الشيخين المرجعيه في هذالعصر الشيخ العلامه صالح الفوزان والشيخ العلامه ربيع بن هادي المدخلي فهما مرجعيه اهل السنه والجماعه فليعلن المهدي المنتظر تحديه ل

  1. ترتيب المشاركة ورابطها: #11  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 278067   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    3,354

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة من العرب مشاهدة المشاركة
    الا تريدون ان تخرجو الامه من واقعاها الا تريدو حقن دماء المسلمين فل تحاولو بكل وسيله ومنها اعلان التحدي للعالم الشيخ صالح الفوزان والشيخ ربيع المدخلي باسمه وصفته حتى يجبرا على الدفاع عن نفسيهما او يفتيا فتوى صريحه بشئن موقفهما من دعوة المهدي المنتظر
    ان كان بهما مثقال ذرة من رجولة لاتوا ليدحضوا الحجة بالحجة ويدافعوا عن حياض الدين , وهم على يقين ان لا قبل لهم مع الامام المهدي المنتظر الحق من رب العالمين فهل يستوي الاعمى والبصير والظلمات والنور مالكم كيف تحكمون

    اقتباس المشاركة: 241043 من الموضوع: من المهديّ المنتظَر إلى المعرضين عن التذكرة كأنهم حُمرٌ مستنفرة فرّت من قسورةٍ، وهم ألوفٌ وقسورة واحدٌ !!





    [ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــان ]
    الإمام ناصر محمد اليماني
    28 - محرم - 1438 هـ
    29 - 10 - 2016 مـ
    10:27 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ــــــــــــــــــــ




    من المهديّ المنتظَر إلى المعرضين عن التذكرة كأنهم حُمرٌ مستنفرة فرّت من قسورةٍ، وهم ألوفٌ وقسورة واحدٌ
    !!



    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وجميع المؤمنين، أمّا بعد..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتي الأنصار السابقين الأخيار، فلا تكونوا رسلَ الحُمر المستنفرة فرّت من قسورةٍ، فكما يكتب هذا العالِم في صفحته أو في موقعٍ ما ثمّ يزعم أنه أقام الحجّة على ناصر محمد اليماني في مسألةٍ ما وهو من الكاذبين الفارّين من حوار المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور بسلطان العلم المحكم من آيات أمّ الكتاب القرآن العظيم؛ لا يأتيه الباطل لتحريفه من بين يديه في عصر تنزيله ولا من خلفه من بعد اكتمال تنزيله وموت النّبيّ المرسل به خاتم الأنبياء والمرسلين محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم، وحِفْظِ حقوق تنزيل الكتاب من التحريف والتزييف حصرياً على الرسالة الشاملة للثقلين ذلكم القرآن العظيم، كونه موسوعةً لكافة كتب المرسلين من الإنس والجنّ غير أنّ الله جعله قرآناً عربيّاً مبيناً بلسانٍ عربيٍّ مبينٍ، وسبب حفظ القرآن من التحريف كونه لا وحيٌّ جديدٌ بكتابٍ جديدٍ على الإنس والجنّ؛ بل رسالةٌ شاملةٌ للأمم.

    وبالنسبة للرسل قبل محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم فلم يَعِد الله أَّيَّ أمّةٍ بحفظ كتابها الذي بين يديها؛ بل يحرّفه شياطين الجنّ عن طريق أيدي شياطين الإنس ليقولوا على الله غير الحقّ ويقولوا هو من عند الله وما هو من عند الله ويقولوا على الله الكذب وهم يعلمون، حتى إذا أضلّوا عبادَ الله عن الصراط المستقيم فمن ثم يبعث الله رسولاً جديداً بكتابٍ جديدٍ ليحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون من افتراءٍ أو تأويلٍ بغير الحقّ. وكان لا يختلف فيه إلا الذين أوتوه من الأمم بلسانهم، ثم يجعل الله الكتاب الجديد هو المرجع للكتاب الذي من قبله، ثم يهدي الله الذين آمنوا واتّبعوا الحقّ من ربهم إلى صراطٍ مستقيمٍ.

    وأمّا الذين تمسّكوا بما وجدوا عليه أسلافهم فضلّوا عن سواء السبيل كونه قد حُرّف كتابهم خلال أممٍ من قبلهم وهم لا يعلمون، ولكنّ تعصبهم لما وجدوا عليه آباءهم فيتّبعونهم اتّباع الأعمى كان هو السبب الرئيسي لصرف قلوبهم فيجعل الله كتابه الجديد على قلوبهم عمًى بسبب التعصب بالاتّباع الأعمى لآبائهم دون أن يستخدموا عقولهم للتفكّر والتدبّر برغم أنّ الله لا يبعث النّبيّ الجديد إلا بعد أن يخرجهم عن الصراط المستقيم شياطينُ الجنّ والإنس والذين يقولون على الله ما لا يعلمون فيصبحون أمّةً واحدةً على ضلالٍ مبينٍ برغم سبلهم المتفرّقة التي تفرّقت بهم عن سبيل ربهم ولكنهم على ضلالٍ أجمعين، ومضت من قبلها أممٌ على نفس نهج التحريف. وما نريد قوله:

    إنّ الله لا يبعث النّبيّ الجديد وطائفةٌ منهم من علمائهم باقون على الصراط المستقيم؛ بل يبعث الله النّبيّ الجديد بعد أن يصبحوا أمّةً واحدةً على نهج الباطل أجمعين، وقبل بعث نبيّه يكونون أمّةً واحدةً على الكفر والشرك بالله.

    وقال الله تعالى:
    {كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بالحقّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ ۚ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۖ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الحقّ بِإِذْنِهِ ۗ وَاللَّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (213)} صدق الله العظيم [البقرة].

    فتدبّروا قول الله تعالى:
    {وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بالحقّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ ۚ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۖ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الحقّ بِإِذْنِهِ ۗ وَاللَّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (213)} صدق الله العظيم.

    أيْ نبيٌّ من بعد نبيٍّ يحملون رسالة ربهم، ولكن النّبيّ الجديد لا يبعثه الله إلا من بعد أن يصيروا أمّةً واحدةً على الكفر والشرك، ويكون بادِئ الأمر اختلافاً بين الذين أُتوه وشيئاً فشيئاً حتى يصبحوا جميعهم على ضلالٍ مبينٍ فيتّبعوا سُبل الباطل فتفرق بهم عن سبيل الحقّ. ولذلك قال الله تعالى:
    {وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۖ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الحقّ بِإِذْنِهِ ۗ وَاللَّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (213)} صدق الله العظيم.

    وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "يا ناصر محمد، فهل كذلك بعث المهديّ المنتظَر لن يبعثه الله إلا بعد أن يصير الناس أمّةً واحدةً على الباطل أجمعين برغم اختلافهم، ولكنهم على باطلٍ أجمعين كونهم اتّبعوا سبل الباطل فتفرق بهم عن سبيل الحقّ؟". فمن ثمّ يردّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: اللهم نعم، وأقسم بربّ العالمين لو لم يزل علماء طائفةٍ من المؤمنين على منهاج النبوّة الأولى لما بعث الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

    وربّما يودّ سائلٌ آخر أن يقول: "مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني فهذه فتوى خطيرةٌ أنك تفتي بأنّ كافة قرى المسلمين تصغر أو تكبر على ضلالٍ مبينٍ وأصبح مثلهم كمثل الكافرين". فمن ثمّ يقيم الحجّة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني على كافة عُلماء الدين وحكوماتهم وشعوبهم وأقول: والله الذي لا إله غيره ولا معبود سواه الذي له أسجدُ وأعبده وحده لا شريك له، لو كنتم أنتم وعلماؤكم مسلمين لله ربّ العالمين إذاً لاستجبتم لدعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم لاتّباع كتاب الله القرآن العظيم والسّنة النبويّة الحقّ التي لا تخالف لمحكم القرآن العظيم.

    وربّما يودّ أن يقاطعني أحد الحمير المستنفرة الفارّين من الحوار المعرضين عن التذكرة ويقول: "مهلاً مهلاً يا أيها المهديّ المنتظَر الكذّاب وقبلك ثلاثون كذابٍ، كيف تصف المسلمين جميعاً بعلمائهم وحكوماتهم وشعوبهم بالضلال إلا من اتبعك؟ ولكننا نقيم الحجّة عليك في بيانك هذا ونقول: ولكن القرآن العظيم محفوظٌ من التحريف والتزييف. فكيف نضلّ عن الصراط المستقيم؟". فمن ثمّ يردّ عليهم قسورة وأقول: تلك حجّةٌ عليكم وليست لكم، ولم يبقَ من القرآن إلا رسمه بين أيديكم ومن الإسلام إلا اسمه، ولا يسلم بعضكم شرّ بعضٍ لا من أيديكم ولا من ألسنتكم، فكيف تعرضون عن دعوة الاحتكام إلى القرآن العظيم المحفوظ من التحريف إن كنتم صادقين؟ فلا تقولوا أننا لا نسمع عن أمرك شيئاً ولم نطلع على دعوتك شيئاً كون دعوتك في الإنترنت العالميّة ونحن لا نعلم كيف ندخل في الإنترنت العالميّة".

    فمن ثم يقيم عليكم قسورة الحجّة بالحقّ وأقول: يا أيها العالم الفطحول الذي عمره قد يتجاوز خمسون عاماً، قل لابنك الذي عمره خمس سنواتٍ افتح لي الإنترنت يا بني ثم ابحث عن موقع الإمام ناصر محمد اليماني لنطّلع على بيانه للقرآن بالقرآن لننظرَ هل ينطق بالحقّ أم أنّ مثله كمثل الثلاثين كذّاباً من الذين ادّعى كلٌّ منهم شخصيّة المهديّ المنتظَر. ولسوف تعلم يا أيها العالم الفطحول أنك حكمت على الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني من قبل أن تسمع قوله بتدبر بيانه، وليس من الإنصاف أن تحكم على الداعي إلى الله حتى تنظر منطق علمه هل من عند نفسه أم من عند الله؟

    وربّما يودّ أحد عُلماء المسلمين الفارّين من قسورةٍ من المعرضين عن حواره بالتذكرة أن يقول: "ولماذا يا ناصر محمد تُسمي نفسك قسورة؟". فمن ثمّ يردّ على كافة علماء المسلمين الذي عددهم بالمليون وأقول: ألا والله إنّ مثل المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني كمثل قسورةٍ، ومثلكم كمثل الحُمر المستنفرة الذين يعلنون الاستنفار للفرار من قسورةٍ، فحتى ولو كانوا مليون حمارٍ فهل ترونهم سوف يواجهون قسورةً ولو كان لوحده؟ بل سوف يركض المليون حمارٍ جرياً للفرار من قسورة برغم أنّ قسورة واحد والحمير بالمليون، ولكن الحمير حتماً سيفرون من قسورة جميعاً.

    ولا أعلم إلا بعالِمٍ واحدٍ يقول أنّه الشيخ عمر الفاروق البكري نائب الأمين العام لهيئة العلماء والخطباء والدعاة الاحرار في سوريا وعضو الأمانة العامة عن محافظة حلب تقدم للحوار باسمه وصورته، فمن ثم أمرنا الإدارة بفتح قسمٍ خاصٍ لحواره أمام العالم في الإنترنت العالميّة حتى ينظر الأنصار وكافة الباحثين عن الحقّ في المسلمين والعالمين هل يستطيع فضيلة الشيخ عمر الفاروق البكري أن يكون كفواً لمواجهة قسورة؟ ولكنه سُرعان ما لاذ بالفرار! ولا يزال قسمه الخاص موجوداً في واجهة موقعنا الرئيسي يطّلع عليه الزوار من مختلف الأقطار دونما التسجيل في الموقع للبحث عن الحوار بينه وبين الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني؛ بل فقط تجدونه في الواجهة الرئيسيّة لموقعنا فيضغط الزائر على قسم حوار فضيلة الشيخ عمر الفاروق البكري ليكون شاهداً عليه وعلى أمثاله الذين يشتمون الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني في الإنترنت العالميّة.

    ومنهم من يقول: الردّ المزلزل!! وهو والله لا يزلزل شعرةً في رأس الإمام المهديّ، كمثل الذي يحاجِجْني بثمان سنواتٍ أو عشر سنواتٍ التي رعى نبيّ الله موسى فيها غنم الرجل الصالح مهر ابنته، ويريد أن يزعم أنّ السنة تنتهي بشهر الحجّ، وهو بذلك نفى شهر محرمٍ بأنّه من أشهر الحجّ في العام الواحد. وللأسف إنّ بعض الأنصار يجعل نفسه إلينا رسولاً لهم فيأتينا ببيانٍ وجده في أحد صفحات نباح القمر وسبِّ وشتمِ المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني، فمن ثم نقيم الحجّة أولاً على الأنصاري ونقول: ألم نَعِد بفتح قسمٍ للشتّامين السّبّابين من علماء المسلمين ونجعل لهم أقساماً في الواجهة الرئيسية لموقع الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني منتديات البشرى الإسلاميّة؟ ومنهم من تمّ إبلاغهم أنه عيبٌ عليهم السبّ والشتم؛ بل فليحضروا إلى أقسامهم التي أعددنا لهم ليقيموا الحجّة على الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني بسلطان العلم وفي عقر داره حتى يتولوا عنه أنصاره، فذودوا عن حياض الدين إن كنتم صادقين. وأما السبّ والشتم فليست من صفات العالِم المحترم؛ بل من صفات الجاهلين، فمن ثم نقول سلامٌ عليكم لا نبتغي الجاهلين.

    وإني الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أعلن التحدي بسلطان العلم ومن محكم القرآن العظيم وأقول أنا الأسد اليماني الحقّ قسورة ووصفت عُلماء المسلمين بالحمير المستنفرة عن الحوار عن التذكرة كما وصف الله المعرضين عن القرآن العظيم، وأقول من كان من علماء المسلمين المشاهير يرى نفسه أسداً وليس حماراً فاراً من الحوار فليسجل لدينا بصورته واسمه الحقّ الثلاثي أو الرباعي ويعرّفنا بنفسه ويقول: "أنا فضيلة الشيخ فلان بن فلان الفلاني، هيا افتح لي قسماً خاصاً بموقعك العالميّ، ولسوف أذود عن حياض الدين وأنقذ المسلمين بسلطان العلم الملجم لناصر محمد حتى أجعل ناصر محمد اليماني بين خيارين إمّا أن يأمر بحذف حجّتي عليه برغم أني حاورته باسمي وصورتي ثم يخسر أنصاره أو يقيم علي الحجّة ويتبيّن للجميع أنه حقاً لا يجادل ناصر محمد اليماني عالماً من القرآن إلا غلبه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني".

    وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "يا ناصر محمد اليماني، ألم تكن تقبل حوار علماء المنابر بأسمائهم المستعارة ولا تعلم من صاحب هذا الاسم المستعار؟". فمن ثم نقول: اللهم نعم كان ذلك خلال عددِ سنينٍ، ولكني اكتشفت هدفهم من استخدام اسمٍ مستعارٍ وذلك لكي لا يعلم طلبة العلم لديه أو من يخطب بهم في قريته أو مدينته بأنّ ناصر محمد اليماني أقام الحجّة عليه بسلطان العلم الملجم من محكم القرآن العظيم، فيخشى عالِم المنبر صاحب الاسم المستعار أن يقيم عليه المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني الحجّة من محكم الذكر، ولذلك تجدون كثيراً من علماء المنابر يسجّل في طاولة الحوار بالاسم المستعار مجهول الهوية تماماً حتى لا نعلم من يكون ولا يعلم طلابه أنه هو من أُقيمت عليه الحجّة ولا يعلم المستمعين إلى خطبه في كلّ جمعةٍ أنه هو من أقام عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني الحجّة. ولذلك قرر الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أن لا يحاور أحداً من علماء المسلمين وهو مسجّلٌ لدينا باسمٍ مستعارٍ مجهول الهوية.

    وممَ تخافون يا معشر علماء المسلمين فلا تسجلون بأسمائكم وصوركم الحقّ؟ أليس من المفروض أن يخاف ناصر محمد اليماني من أن يظهر اسمه الحقّ وصورته الحقّ كوني أقول أني المهديّ المنتظَر؟ وأما أنتم فممَ تخافون وما هي حجتكم؟ وربّما يودّ أحد علماء المسلمين من الحمير المستنفرة أن يقول: "لا نريد إشهاره، ولذلك نعرض عن حواره". فمن ثمّ يردّ عليك المهديّ المنتظَر المشهور في عصر الحوار من قبل الظهور وأقول لك ولأمثالك: ألا ترى أنّ ناصر محمد اليماني مشهورٌ وله أنصارٌ عشرات الآلاف من مختلف أقطار العالَم وكلّ يوم يتزايدون دفعاتٍ للبيعة في مختلف الصفحات؟ أليس من المفروض على علماء المسلمين أن يقفوا صفّاً واحداً ضدّ دعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ليذودوا عن حياض دينهم الإسلام إن كان ناصر محمد اليماني يهوديّاً أو نصرانياًّ أو مجوسياًّ فذودوا عن حياض الدين إن كنتم صادقين، ولكن بالاسم والصورة وأمّا بالأسماء المستعارة وهو يدّعي العلم فيكفيني أنصاري حواره فيجادلونه بالبيان الحقّ للقرآن.

    وأعلم أنّ من علماء الأمّة من يأتي مشمّراً لحوار الإمام ناصر محمد اليماني حتى إذا اطّلع على بعض البيانات فمن ثمّ يرى أنه لا قِبَلَ له بحوار ناصر محمد اليماني كونه يرى أنّ بيد ناصر محمد اليماني سيفاً من حديدٍ ذي بأسٍ شديدٍ، وأمّا سيفه فأصبح يراه كخيط العنكبوت نظراً لقوة حجّة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني الذي سلّحه الله بسلطان العلم الملجم من محكم القرآن العظيم. فمن ثمّ يقول في نفسه: "والله أني أخشى أن يكون هو المهديّ المنتظَر الحقّ، وسوف أتابع أمره من بعيدٍ حتى يطمئن قلبي". فمن ثم نقول له: يا أخي الكريم، متى سيطمئن قلبك؟ أبعد اثني عشر سنة! فهل لن يطمئن إلا بعد أن تروا العذاب الأليم فمن ثم تقولوا ربنا اكشف عنا العذاب إنا مؤمنون؟ ألم نكُ ندعوكم وأنتم سالمون؟ وللأسف أنّ أكثر شعوبكم أغبياء فبرغم ما يرونه من الحقّ وتُبصره عقولُهم فبرغم ذلك منهم من يقول: "لسوف أنتظر حتى أرى هل يقيم عليه الحجّة ولو عالِمٌ واحدٌ ولو في مسألةٍ واحدةٍ". فمن ثم نقول له: لقد بلَغَ عمر الدعوة المهديّة العالميّة للإمام ناصر محمد اليماني اثني عشر عاماً في عصر الحوار من قبل الظهور ولم تجد عالِماً واحداً فقط واجه الإمام المهديّ بالاسم والصورة وأقام على ناصر محمد الحجّة، فإلى متى الانتظار؟ فهل سوف تنتظر وتتأخر عن التقدم لاتّباع الحقّ حتى تروا العذاب الأليم؟ وأنتم معرضون عن داعي الصراط المستقيم، ألا لعنة الله على من أعرض عن الدعوة إلى اتّباع كتاب الله القرآن العظيم والسّنة النبويّة الحقّ التي لا تخالف لمحكم القرآن العظيم لعناً كبيراً، وأخصّ مَنْ تبيّن له أنّ ناصر محمد اليماني يدعو إلى الحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ ثم يُعرض عن داعي الحقّ من بعد ما تبيّن له أنه الحقّ كون ذلك المُعرض شيطانٌ رجيمٌ إن يرى سبيل الحقّ لا يتخذه سبيلاً ولن يجد له من دون الله ولياً ولا نصيراً، ألا ترون كم من أرواحٍ من المسلمين تُزهق في اليوم الواحد؟ عشرات الآلاف من مختلف الدول التي عصفت بها حروب الطائفيّة المذهبيّة والأحزاب السياسيّة. أفلا تتقون فتعترفون بالحقّ؟ وحقّ خليفة الله في الأرض عليكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني السمع والطاعة. فإن كنتم ترون أنّ دعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني باطلةٌ أن تتبعوا كتاب الله القرآن العظيم وسنّة رسوله الحقّ التي لا تخالف لمحكم القرآن العظيم، فإن كنتم ترَوْنَنْي على باطلٍ فهيا كيدوني من السماء والأرض. وأقول حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو ربّ العرش العظيم، والحكم لله وهو أسرع الحاسبين، وكذلك أنتم يا معشر يهود كيدوني من السماء والأرض، أم تخشون المسخ إلى خنازير ويلعنكم الله لعناً كبيراً؟ وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.

    خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ______________



    اقتباس المشاركة: 399 من الموضوع: كيف عرف الإمام ناصر محمد اليماني أنه المهدي المنتظر؟ {وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحياً أو من وراء حجاب أو يرسل رسولاً فيوحي بإذنه ما يشاء إنه علي حكيم}


    {وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحياً أو من وراء حجاب أو يرسل رسولاً فيوحي بإذنه ما يشاء إنه علي حكيم}

    -1 -

    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 09 - 2007 مـ
    12:26 صباحاً
    ــــــــــــــــ

    ردود الإمام على استفسارت العضو محبّ المهدي..


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلام على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين ثم أما بعد:

    أخي الكريم لقد تلقيت الحقّ من ربّي عدة مرات بأني أنا المهدي المنتظر خليفة الله عن طريق الرؤيا، والناطق بالخبر في الرؤيا من لا ينطق عن الهوى ومن لا يتمثل به الشيطان الرجيم إنه خاتم الأنبياء والمرسلين محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ولكن الرؤيا تخص صاحبها ولا يُبنى عليها حكم شرعيّ للأمّة، ولكنّ محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - قال في أحد
    الرؤى:
    [كان مني حرثك وعلي بذرك وأهدى الرايات رايتك وأعظم الغايات غايتك وما جادلك أحد من القرآن إلا غلبته]
    صدق رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    فإن كان ناصر اليماني هو حقّاً المهدي المنتظر فحتماً سوف يحقّ الله الرؤيا بالحقّ ثم لا يجادلني علماء الأمّة من القرآن إلا غلبتهم بالحقّ تصديق للرؤيا الحقّ، وإن رأيتم علماء الأمّة جادلوني من القرآن فألجموني فقد أثبتوا بأنّي مفترٍ على الله ورسوله وأعوذ بالله أن أكون من الذين يفترون على الله ورسوله، ولا يجتمعان النّور والظلمات.

    وها أنا ذا أصول وأجول في الميدان على جوادي ورافع القرآن العظيم على سنان رمحي وأقول هل من مُبارزٍ بالعلم والمنطق من القرآن العظيم؟ ولا يزال كثيرٌ من الذين اطّلعوا على أمري في ريبهم يتردّدون لا صدّقوا ولا كذّبوا وسوف يحقّ الله القول على النّاس تصديقاً لقول الله تعالى:

    {وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تكلمهُمْ أَنَّ النّاس كَانُوا بِآياتنَا لَا يُوقِنُونَ (82)}
    صدق الله العظيم [النمل]

    وسبق وأن بيّنا لهم من آيات الله الكبرى على الواقع الحقيقي لعلهم يوقنون، ولكن برغم كلّ ذلك لم يعترف علماء الأمّة بشأني وأن الله قد زادني بسطةً في العلم عليهم ليجعل ذلك برهان الإمامة والقيادة لقومٍ يؤمنون، ولكن للأسف لا يزالون صامتين برغم استفزازي لهم بالحقّ لعلهم ينزلون ساحة الميدان للحوار بالعلم والمنطق الحقّ من كتاب ربّ العالمين:

    {فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ (50)}
    صدق الله العظيم [المرسلات]

    أمّا الذين قالوا بأني أستاذ جامعي مدرس في الجامعة فذلك خبر غير صحيح, وأمّا كيف أتلقى تفسير القرآن بالقرآن فإن ذلك بوحي التفهيم من ربّ العالمين مباشرةً إلى القلب وذلك لأنّ طرق الوحي ثلاث والمذكورة في آيةٍ واحدةٍ جميعها الثلاث، وذلك في قوله تعالى:

    {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إلا وَحْياً أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ أنّه عَلِيٌّ حَكِيمٌ (51)}
    صدق الله العظيم [الشورى]

    فأما قوله الأول {إِلَّا وَحْياً} وذلك هو وحيّ التفهيم.
    وأما الثاني {وْ مِن وَرَاء حِجَابٍ} وذلك وحيّ التكليم من وراء حجاب.
    وأما الطريقة الثالثة {أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ أنّه عَلِيٌّ حَكِيمٌ} وذلك الرسول جبريل عليه الصلاة والسلام.

    ولكني أحذر الذين لا يعلمون بأن وحيّ التفهيم إذا لم يكن له سلطان من القرآن فذلك ليس من الرحمان بل وسوسة شيطان رجيم لتقولوا على الله ما لا تعلموا، فيقول أحدكم: "حدثني قلبي" ويريد الآخرين أن يصدقوه! فهذا ليس منطق حقٍّ ما لم يأتي بالسلطان الوضح والداحض من القرآن العظيم.

    وأما سؤالك عن مكاني والموقع الآن في دول العالم فأقول: لك لقد أخبركم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - من أين يأتي المهدي المنظر إلى الركن اليماني لظهور للمبايعة وقال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم:
    [نفس الله يأتي من اليمن]

    ويقصد بقوله نفس الله أي فرج الله على الأمّة وللمظلومين من النّاس وإمام الأمّة وكاشف الغمة بإذن الله، ولكن لم يصدّقني المسلمون بعد ولا أدري ما الله فاعل بهم إن استمروا على صمتهم الرهيب بغير الحقّ! وإلى الله ترجع الأمور.

    وأسفل الأراضين السبع أوشكت أن تكون عالي الأرض؛ الأمّ، فتمطر عليها حجارةً من سجيلٍ منضود مسومةً عند ربّك تخترق حجارته الغلاف الجوي، فإن كذبوا فسوف يكون لزاماً في أجله المُسمّى وصار وشيكاً والمسلمون والنّاس أجمعون لم يعترفوا بأمري بعد فمن سينقذهم من عذاب الله إن كذبوا المهدي المنتظر؟
    والسلام على من اتّبع الهُادي إلى الصراط ـــــــــــــــــــــــــ المستقيم، الإمام ناصر محمد اليماني.

    ......................................

  2. ترتيب المشاركة ورابطها: #12  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 278069   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    3,354

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة من العرب مشاهدة المشاركة
    لعل الامام المهدي لا يعرف مكانه هذين العالمين ولذالك لم يهتم بدعوتهما فللعلم ان لهما ثقل كبير جدا في اوساط جميع طلاب العلم والعلماء في جميع انحاء العالم الاسلامي ويسمع لكلامهما الا انهما غير مشهورين عند عامه المسلمين لانهما لا يظهران كثيرا في وسائل الاعلام لان عقيدتهم تحرم التصوير بعكس بعض العلماء الذين يبدو في الظاهران لهم ثقل في اواسط العلماء ونظرب مثل بالشيخ القرضاوي فهو يبدو ان له ثقل بين العلماء وانه مرجع للعلماء والدعاه والمحققين وعلماء الحديث فيظهر امام عامه المسلمين انه كذالك بسبب كثره ظهوره في وسائل الاعلام ولكن في اواسط العلماء ليس له ذالك الثقل بل ان الثقل هو للشيخين ربيع بن هادي المدخلي وصالح الفوزان......

    اقتباس المشاركة: 273108 من الموضوع: عتاب لأنصارنا في اليمن بالذات بأن لا يفتوا الأنصار في مختلف الأقطار مالم نُفتِ به بالحق




    الإمام ناصر محمد اليماني
    22 - صفر - 1439 هـ
    11 – 11– 2017 مـ
    09:02 مساءً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    ________________



    عتابٌ لأنصارنا في اليمن بالذات بأن لا يفتوا الأنصار في مختلف الأقطار ما لم نُفتِ به بالحقّ ..

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وجميع المؤمنين في كلّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد ..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتي الأنصار اليمانيين، إنّي الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني من الصادقين لا أسمح بنشر ما لم يحدث كمثل الخبر الذي شاع بينكم أني التقيت بالزعيم علي عبد الله صالح! ولم ألتقِ به بعد منذ أكثر من عشر سنواتٍ، ولا ولن أطلب مقابلة الزعيم علي عبد الله صالح وما ينبغي للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني خليفة الله في الأرض أن يطلب مقابلة رئيسٍ أو ملكٍ أو أميرٍ، وليس تكبراً مني ولا غروراً؛ بل كون ذلك تنقيصٌ وتحقيرٌ من شأن خليفة الله، كون كافة ملوك أهل الأرض ورؤسائهم ليسوا بأكبر مقامٍ في الأرض من خليفة الله الإمام المهديّ حتى يطلب مقابلتهم؛ بل هم من يطلبون مقابلة خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فنأذن لمن نشاء منهم إنْ شئتُ ذلك. وكذلك الزعيم علي عبد الله صالح لا ولن أطلب منه مقابلته لشحادة تسليم قيادة عاصمة الخلافة الإسلاميّة. هيهات هيهات وربّ الأرض والسماوات لا ولن أطلب مقابلة الزعيم علي عبد الله صالح حتى لو سيؤتيني جبلاً من ذهبٍ؛ بل الله من سوف يسوق الزعيم علي عبد الله صالح عفاش إلى الإمام المهديّ ليطلب مقابلة خليفة الله ليسلّمه القيادة فيُصدِق الله خليفته الرؤيا بالحقّ على الواقع الحقيقي، إنّ الله بالغ أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون. فليس الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني قائد حزبٍ سياسيٍّ مقمقم يبحث عن الدعم من أيٍّ من قادات البشر يكبر أو يَصغر؛ بل خليفة الله المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني هو الأكبر من كافة قيادات البشر أجمعين كوني خليفة الله في الأرض. ما لكم كيف تحكمون؟ فتحرّوا الصدق ولا تزيدوا فوق الصدق شيئاً من الكذب فذلك مردودٌ على من قال ما لم نقله.. ونعمْ؛ فاتَحَه بعضُ الأنصار بشأنِ الإمام ناصر محمد اليماني فكلّموه عن دعوتي قليلاً، فحسب ما بلغني أنّه قال: "ما دمتم معه فنحن معه". وهذا كل ما قاله الزعيم بحسب ما بلّغني الذين فاتحوه بالموضوع على لسان أحدٍ منهم.

    وعلى كل حالٍ نقول: يا فخامة الزعيم علي عبد الله صالح إذا كنت حقاً مع الإمام المهديّ قلباً وقالباً فأصدق قولك بالحقّ على الواقع الحقيقي واذهب إلى خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني لتسليمه قيادة عاصمة الخلافة الإسلاميّة صنعاء إن كنت من الصادقين، ما لم فإنّ عذاب الله آتٍ على كافة قادات البشر ومن يشاء الله من شعوبهم حتى يسلّموا الخلافة إلى خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فيُخضع الله أعناقهم لخليفة الله ناصر محمد اليماني بآية عذابٍ أو أمرٍ من عنده كيفما يشاء، وإلى الله تُرجع الأمور.


    فلا يزال الله يُصيب من يشاء منكم من قوارع التناوش كمثل الزلازل البريّة والبحريّة، وأعاصير البحر المسجور، وفيضانات الماء المنهمر، وشظايا كسف جبال من بردٍ من السماء، وأعاصير فيها نارٌ تحرق الغابات وحدائق ذات بهجةٍ فتلتهم دياركم النار، وأنواع من عذاب التناوش الأكبر من الله الواحد القهار بسبب اقتراب كوكب النار، ولن تجدوا لكم من دون الله أنصاراً ليردّوا عنكم عذاب الله الواحد القهار، ولن يغني عنكم كيدكم شيئاً فلا درء لعذاب الله الواحد القهار إلا التوبة والاستغفار واتّباع الذكر القرآن العظيم رسالة الله إلى الناس كافةً. فأين المفر من عذاب الله من البحر والبر والسماء؟ فقد غضب الله لكتابه وبدأ بإعلان الحرب المستمرة هنا وهناك في بقاعٍ شتى حتى يأتي أمر الله بالتصديق والخضوع لخليفة الله عليكم المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني شئتم أم أبيتم، ولسوف تعلمون.

    ولا ولن يقاتلكم خليفة الله المهديّ ناصر محمد اليماني لتسلّموه الخلافة؛ بل سوف أضع رجلاً على رجلٍ فوق سرير غرفة نومي حتى يطلب علي عبد الله صالح وغيره مقابلة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني لتسليمه قيادة عاصمة الخلافة الإسلاميّة، وكذلك من بعد التسليم فلن أقاتل ملكاً ولا رئيساً ولا أميراً لتسليم الخلافة؛ بل الله من يتولى إخضاع كافة الملوك وأمراء ورؤساء الدول بتسليم القيادة إلى خليفة الله في الأرض الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، ومن أعلن في قناته الفضائيّة أنه مُسلّمٌ القيادة إلى الإمام المهدي خليفة الله في الأرض من قبل مرور كوكب العذاب الأكبر فلا ولن يزيده الله إلا عزّاً إلى عزّه، فلا ينبغي للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني خليفة الله في الأرض أن يخالف وعد الله لعباده في محكم كتابه في قول الله تعالى:
    { وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ (7) } صدق الله العظيم [إبراهيم].

    ورزقكم في السماء وما توعدون!
    فلا تزال حرارة الشمس في ارتفاعٍ وانفجاراتٍ شمسيّةٍ تترى لها عواقب وخيمة على من يشاء الله منكم لو كنتم تعلمون، خصوصاً الرياح الشمسيّة الصفراء من السماء والريح العقيم من الأرض وكويكبات نيزكيّة متفاوتة في الحجم وجبالٍ من بردٍ تسقط عليكم من السحاب الثقال إذا تجمدت من جراء سرعة الرياح والبرودة فتتفتت إلى شظايا مختلفة الأحجام يصيب الله بها من يشاء ويصرفها عمّن يشاء، وصواعقُ وغرقٌ وحريقٌ وبردٌ، ويأتيكم العذاب من كلّ مكانٍ بحراً وبرّاً وجوّاً ومن تحت أرجلكم بالزلازل التترى، زلازلُ تتلوها زلازلُ لعلكم ترجعون إلى الحقّ من ربكم، ومنها ما يأتي بنيانكم من القواعد فيخرّ عليكم السقف.

    يا من تأمنون عذاب الله في شتى بقاع الأرض، فاعلموا أنكم غير معجزي الله وأنّ الله مخزي الكافرين، وسبقت الأخبار من محكم الذكر من قبل بدْء التناوش المستمر بقلم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وليس بقلم عرّافٍ يكذب 99 في المائة ويصدق في خبرِ خطفةٍ واحدةٍ؛ بل لدينا ما يثبت أخبار قلم الإمام المهديّ نستنبطه لكم من محكم القرآن العظيم كتاب علام الغيوب فيه خبركم وخبر من كان قبلكم ونبأ ما بعدكم، ولسوف تعلمون هل ناصر محمد اليماني كذابٌ أشِرٌ أم أنّه حقاً المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض بأمر الله ربكم وربي يخلق ما يشاء ويختار ليس لكم الخيرة من الأمر سبحانه وتعالى عمّا يشركون؟

    فكونوا من الشاكرين خيراً لكم، فقد منّ الله على هذه الأمّة أن يبعث الله فيها خليفة الله المهديّ ناصر محمد اليماني رحمة الله للعالمين، وإن كفرتم بدعوة الحقّ من ربّكم ورفضتم أن يكون الله هو الحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون فإنكم لم تعصوا خليفة الله المهديّ ولم تكذبوه؛ بل كذبتم بآيات الله، فمن يجركم من عذابٍ شديدٍ الساعة التاسعة يوماً ما ليلاً أو نهاراً؟ ولسوف تعلمون ما فعلتُ ذلك عن أمري، وأعلم من الله ما لا تعلمون، وليس بيني وبينكم أحلام الرؤيا؛ بل البيان الحقّ للقرآن بالقرآن. ولا ولن تستطيعوا أن تطعنوا في بيانات الإمام المهديّ شيئاً كوني أفصّل القرآن بالقرآن وأغربل السّنة النبويّة بالقرآن وأتحداكم بكتاب الله وسنّة رسوله الحقّ نورٌ على نورٍ لا يفترقان في القول، ولكنكم تتبعون ما يخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم وتخالفون الأحاديث الحقّ في سنّة البيان التي لا تخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم؛ بل تتبعون ما يخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم، فكيف تحسبون أنكم مهتدون يا من اعتصمتم بخيوط العنكبوت وتركتم حبل الله ذا العروة الوثقى؟ فأين تذهبون من عذاب الله إن كنتم صادقين؟ اللهم افتح بيني وبين ألدّ أعداء الذكر القرآن العظيم من عندك، وأنت خير الفاتحين.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ___________________


    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    http://www.awaited-mahdi.com/showthread.php?t=33046



    اقتباس المشاركة: 4240 من الموضوع: ردّ الإمام على الأخ المستبشر بالفرج: ثمّ سألته ما هو الشيء الذي جعلك من الموقنين؟ فأقسمَ لي بأنّهُ حقيقة اسم الله الأعظم.





    الإمام ناصر محمد اليماني
    13 - 01 - 1431 هـ
    30 - 12 - 2009 مـ
    01:23 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــــ



    ردّ الإمام على الأخ المستبشر بالفرج: ثمّ سألته ما هو الشيء الذي جعلك من الموقنين؟ فأقسمَ لي بأنّهُ حقيقة اسم الله الأعظم.
    كلمـــــة حــــقٍ ..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الامام والاخوة الكرام
    انا عضو جديد وبالحقيقة زرت الموقع عشرات المرات قبل ان اسجل ومن خلال قراءتي للكثير من بيانات الامام ناصر استبشرت بانفلاج الصبح من جديد على هذه الامة حتى وان لم يكن هو الامام المنتظر يكفي بأن يخرج في هذه الامة رجل يسعى لجمع كلمتها تحت راية التوحيد وينتشل المسلمين من المستنقع الذي اصبحوا فيه والجهالة التي انغمسوا فيها وشربوا منها حتى الثمالة, وكم اتمنى من ان يمن الله علينا بالفرج العاجل منه سبحانه وتعلو كلمة الحق ويضمحل بل يتلاشى الظلم والظالمين وان يجعل كلمة الحق هي العليا وكلمة الباطل هي السفلى ونسأل الله عزوجل ان تكون الايام والاعوام القادمة خير وبركة لهذه الامة المحمدية على صاحبها افضل الصلاة والتسليم وعلى آله وصحبه اجمعين.

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا أخي الكريم (المُستبشر بالفرج) على الأمّة ببعث الإمام المهدي، ولكني أوجّه إليك هذا السؤال أخي الكريم: فما الذي تريدون أن يأتيكم به الإمام المهدي بأكثر مما آتاكم به الإمام ناصر محمد اليماني الذي يتحدى بالقرآن بالحقّ وليس تحدي الغرور لكافة علماء المسلمين واليهود والنصارى؟ فهل وجدتم أن الله أخزاني ولم يؤيّدني بسلطان العلم فجعلني المُهيمن على علمائكم بالحقّ؟ أم تظنّ أنّ العلماء لم يزوروا موقع الإمام ناصر محمد اليماني؟ بل زاره كثيرٌ من العلماء، وأحدُهم مُفتي إحدى الدول العربية، وطلب مني على الخاص أنْ أكلّمه على الماسنجر، فتواعدنا فالتقينا على الماسنجر، وخاطبني بالصوت والصورة، وعرفته من يكون وإنّه لمن الصادقين، ولكنه قال لي: "فهل لو أعلنُ اعترافي بأنك أنت المهدي لا شك ولا ريب سوف ينفعك فيظهر أمرُك على العالمين؟". فقلت له: لا. ثم قال: "إذاً إني أشهدك وأشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أنّك أنت المهديّ المنتظَر لا شك ولا ريب، فهل بعد الحقّ إلا الضلال؟ فإذا تأمرني أن أعترف بأمرك على الملأ فسوف أفعل حتى ولو كان حتماً سوف يضرّني الاعتراف مباشرة فيذهب مني منصبي إلى أن يشاء ربي شيئاً وسع ربي كُل شيء علماً، ولكني والله لا أبالي إذا أمرتني فسوف أفعل وغداً". انتهى كلامه.

    ثم رددت عليه وقلت لهُ: "حبيبي في الله رضي الله عليك وأرضاك، وما دمت أرى أن اعترافك بأمرنا سوف يضرك ولن ينفعنا فلا حرج عليك فأكتفي بشهادتك بالحقّ للإمام المهدي وربه وكفى بالله شهيداً، وتكريماً لك سوف أعلن اسمك بإذن الله من بعد الظهور من ضمن قائمة الوزراء المكرمين فموعدنا ذلك اليوم القريب بإذن الله"، ومن ثم سألته: ما هو الشيء الذي جعلك من الموقنين؟ فأقسمَ لي إنّهُ حقيقة اسم الله الأعظم، وأنّه لم يشعر بطعم حلاوة الإيمان والخشوع الشديد والدموع بغزارة إلا منذ أن أعثره الله على موقع المهديّ المنتظَر في رمضان 1430، وقال نحن للأسف كنا نتبع كثيراً من الأمور الاتّباع الأعمى كما وصفتنا فما ظلمتنا وأنا على ذلك لمن الشاهدين، فلا تظن أنّ العلماء لم يطّلعوا على أمرك بل اطّلع على موقعك كثيرٌ منهم من مُختلف الدول، ولكن لربّما منهم وضعه كمثل وضعي لم يستطع أن يتجرأ فيعلن الاعتراف بالحقّ على الملأ، فقلت له: جزاك ربي عني خيرَ الجزاء فيزيدك بحبه وقربه ونعيم رضوان نفسه، فيكفيني هذا الكلام منك، فَوالله إنّه قد شرح صدري وأراح خاطري المكسور فظننت أنّهم يجهلون قدري وأنّهم مُتكبّرون عليّ ويرونني مهيناّ ولا أكاد أن أبينْ ولذلك لم يتنازلوا لحواري، أو إنّهم لم يطّلعوا على موقعي ولم أجد من يفتيني بفتوى اليقين فيكفيني هذا الخبر منك، وقد قبلنا بيعتك سرّاً إلى ما يشاء الله.

    وقد قررت أن أكتم أمره كما وعدته، ولكني فكرت الآن أنني ولو أعلنت باعتراف مفتٍ بأمرنا ولم أفصح عن اسمه فلن يضرّه ذلك شيئاً، ولم أُخلف وعدي له بل هو الوحيد الذي حين يطّلع على بياني هذا يعلم إنّه هو المقصود، وأرجو من الله أن لا يزعجه ذلك ولا أن يتسبب له بأذًى فأنا لم أفصح عن اسمه ولا أزال عند وعدي له أنْ أكتم أمره ولن أعلن اسمه إلا من بعد الظهور، فسوف تسمعونه من ضمن الوزراء المكرمين.

    ألا وإن الوزراء هم درجات متفاوتة وليسوا درجةً واحدةً بل الفرق كبيرٌ من وزيرٍ إلى آخرٍ من غير ظُلمٍ نعطي كُلّ ذي حقٍ حقَّه في تقسيم درجات الوزراء بإذن الله.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــ


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. الامام المهدي ــــــــ الرد على اسئله اهل السنه
    بواسطة ابو ناصر بدر محمد اليافعي في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-11-2015, 01:20 AM
  2. [ فيديو ] صوتي:الامام المهدي ناصر محمد اليماني و الشيخ صالح المغامسي ما هي حقيقة ما يعرف بنجمة داود؟
    بواسطة خليل الرحمن في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 31-01-2015, 06:26 PM
  3. [فيديو] سلسلة بيانات نفي عقيدة عذاب القبر بين المهدي المنتظر والشيخ عمر القرشي ..!
    بواسطة علاءالدين نورالدين في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-02-2013, 01:02 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •