صفحة 10 من 13 الأولىالأولى ... 89101112 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 91 إلى 100 من 127

الموضوع: البعث الأول

  1. ترتيب المشاركة ورابطها: #91  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 65085   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    نعيم رضوان الله
    المشاركات
    2,164

    Question لِمَ تخلط ردّك على الإمام المهدي(عليه السلام)..بخطبة الشيخ (عبد الرحمن السديسي)

    بسم الله الرحمن الرحيم..السلام على من اتبع الهدى..
    لديَّ سؤال (للدكتـــــــــور..أحمد عمرو)..
    لِمَ تخلط ردّك على الإمام المهدي(عليه السلام)..بخطبة الشيخ (عبد الرحمن السديسي)..؟

    https://docs.google.com/viewer?a=v&q...-GVyR0uHIx7Rtw

    وسلام الله على إمامنا المهدي المنتظر وعلى المرسلين والحمد لله رب العالمين.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد عمرو مشاهدة المشاركة
    ....

    ـــــــــــــــــــــــ
    نعيمي الأكبر ليس في جنتك، فما لهذا عبدتك يا غفور يا ودود، فنعيمي الأكبر برضوانك في ذاتك يا[حبيبي يا الله]..
    ألا والله الذي لا إله غيره لن أرضى حتى ترضى يا إله العالمين وأنت على عهدي هذا من الشاهدين، وكفى بالله شهيداً.


  2. ترتيب المشاركة ورابطها: #92  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 65093   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    4,021

    smiling face وَلا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّتَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلاً وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلاً

    السلام عليكم
    و هذه فقرات من متناقض الحديث لااحمد عمرو و هى اشبه بطرق السياسين و ليس مشايخ دين لذلك نسخ بعض من بدايات خطب الشيخ السديس و صدقت الام المباركه و المكرمه حفظها الله
    و انظروا كيف يعترف بالحق و من ثم يزور و يضع ماربه فقط ليشكك بالامام
    ((((اما قصة حساب زمن مكثهم فهو صحيح وحساب دقيق جدا ولكن اذا كانوا اصحاب الكهف في القمر ومكثوا في القمر 300 سنة فانها ستكون 9000 سنة ارضية ولكن كهفهم على الارض ومكثهم هو في الارض وليس في القمر)))))
    و الان يهب دفاعا عن مشايخ الضلاله ليشرك كل العباد بخطء فتاوى مشايخهم
    ((((((فوالله ما اخاف عليكم الا ذلك ان يضلكم ناصر محمد خصوصا انه عبأ افكاركم بذلك وايضا بان الله لا يعذب الا العالم الذي افتى واما العامة من الناس فياخذون الفتوى فيطبقونها وان اثمها لا يكون الا العالم الذي الفتى !!!!! وتظنون انكم بهذا تنجون من فتاواه الضالة فان عملتم بها وكانت ضالة فهو من يتحمل وزرها فهذ يا اخي خطا فوالله فوالله الذي نفسي بيده ان كل امرء محاسب)))))
    و يقول و لا حظوا
    ((((((فاقول يا اخي يوم التلاق هو يوم الحساب ويوم الازفة هو يوم الساعة وعليه نعم هناك فرق بينهم ولكن ليس دليل على انها بعث فكيف يكون ذلك))))
    و الان الى اخطر نقطه و هى الشكيك و محاولة نسف عقيدة ان الله يتحسر و ذلك حربا على رضوان الله و طلبا لاغضاب الرب
    ((((((وذلك مذكور في كثير من الايات المحكمات الواضحات البينات فلماذا يا اخوتي ستتركون هذا الامر من الله ولا تنفذونه وتهرعون الى موضوع في الايات التي تتكلم عن ذات الله كيف يتحسر سبحانه على عباده الذين سيدخلون النار فهذه الايات التي تتحدث عن ذات الله ليس علينا الخوض فيها كما امرنا الله ان نبتعد عن متشابه الكتاب)))))
    واعلم يا احمد عمرو انك لم و لن تهتدى و لا يظلم ربك احدا
    ووالله الذى لا اله الا هو انك يا احمد عمرو من شياطين البشر و لم اتهمك ذكاءا منى او ثقة بنفسى بحقيقتك بل انت تقول على الله بالظن و تفسر ايات الله و لا سلطان لك
    و تظهر المتشابه بالكتاب بانه محكم و العكس وهذا من اشد الكفر بالكتاب و تتحدى الله و خليفته و انصاره بغير الحق
    ووالله لن تجروء على المباهله و ابشر بعذاب شديد

    قال الذى ليس كمثله شىء:
    { فَلِلَّـهِ الْحَمْدُ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَرَبِّ الْأَرْضِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴿٣٦﴾ وَلَهُ الْكِبْرِيَاءُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿٣٧﴾ }
    [الجاثية]، صدق الله العظيم

  3. ترتيب المشاركة ورابطها: #93  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 65113   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    396

    افتراضي

    كنت اطبع رسالة ارد بها على ناصر محمد منذ الساعة التاسعة تقريبا الى الان وبعد ان انتهيت منها قمت باختيار الاولوان والاحجام ومن ثم ضغطت على زر الرد السريع وخرجت لي الرسالة هذه


    رسالة ادارية
    طلبك لا يمكن معالجته لأن الرمز (token) قد انتهت صلاحيته

    رجاء عد للخلف وحدث الصفحة السابقة.

    موقع الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني : مرحبا بكم في منتديات البشرى الإسلامية والنبأ العظيم ...

    .

    فهل يعني هذا ان اكتب مرة اخرى لاربع ساعات اخرى وانسق من جديد!!!!!! وانا بطيء في الكتابة!!!!

  4. ترتيب المشاركة ورابطها: #94  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 65114   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    396

    افتراضي

    جيد هذه المرة تم ارسال الرسالة فارجوا ان اعرف لماذا لم ترسل رسالتي التي تعبت فيها اربع ساعات تقريبا


    ارجوا من احد ان يقول لي حتى استطيع ان اتفادى هذا الخطا الذي وقعت به انا. فانا اعتقد ان هذا الخطا هو مني وليس من الموقع فهل السبب من طول انتظار وقت قبل الارسال فتم عدم قبول الرسالة ولكن اذا اختصرت في الوقت ستقبل سريعا . افيدوني جزاكم الله خيرا

  5. ترتيب المشاركة ورابطها: #95  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 65122   تعيين كل النص

    افتراضي الردّ الثالث من الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلى ضيف طاولة الحوار فضيلة الشيخ أحمد عمرو ..


    الإمام ناصر محمد اليماني
    26 - ذو الحجة - 1433 هـ
    12 - 10 - 2012 مـ
    03:47 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ـــــــــــــــــــــــ



    الردّ الثالث من الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلى ضيف طاولة الحوار فضيلة الشيخ أحمد عمرو..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله وآلهم الطيبين من أوّلهم إلى خاتمهم جدّي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، يا أيها الذين آمنوا صلّوا عليهم جميعاً وسلّموا تسليماً ولا تفرّقوا بين رسل الله وقولوا ما أمركم الله أن تقولوه في محكم كتابه {قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ ربّهم لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (136)} [البقرة]، أما بعد ..

    ويا عباد الله، إنّني الإمام المهديّ جعلني الله خليفةً في الأرض وجعلني للنّاس إماماً، وزادني عليكم بسطةً في العلم لأدعو المسلمين والنّصارى واليهود والنّاس أجمعين إلى عبادة الله وحده لا شريك له على بصيرةٍ من ربّي القرآن العظيم، وأشهد لله شهادة الحقّ اليقين بأنّه لا يجادل الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أحدٌ من علماء الأمّة وعامّتهم من القرآن العظيم إلا وهيمن عليهم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني بسلطان العلم الملجم بالحقّ لمن كان يريد الحقَّ والحقُّ أحقّ أن يتّبع، وما بعد الحقّ إلا الضلال.

    ويصلّي الإمام المهدي ناصر محمد اليماني على كافة المسلمين الأحياء والأموات أجمعين الليل والنّهار وأقول: اللهم صلِّ عليهم برحمتك وعفوك وعظيم غفرانك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، اللهم لا تجب دعاء عبدك عليهم لئن نفد صبري ولكن أجب دعائي لهم بالرحمة والهدى، ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين.

    ألا والله لا تذهب نفسُ الإمام المهديّ حسرات على الذين لا يهتدون ولكنّي حزينٌ من حزن ربّي وتحسّره على النادمين الذين تحسّروا على أنفسهم على ما فرّطوا في جنب ربّهم لكوني أجد حال الله المستوي على العرش العظيم متحسِّراً وحزيناً على النّادمين المعذَّبين الذين ظلموا أنفسهم.

    ويا عباد الله.. ويا عباد الله، إن أراد الله أن يرحم من يشاء من المعذّبين في نار جهنّم فاعلموا أنّ الله على كل شيءٍ قدير وإنّه غفورٌ ودودٌ فعالٌ لما يريد. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِي النَّارِ‌ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ‌ وَشَهِيقٌ ﴿١٠٦﴾ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْ‌ضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَ‌بُّكَ إِنَّ رَ‌بَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِ‌يدُ ﴿١٠٧﴾} صدق الله العظيم [هود].

    ولربّما يودّ أحد عباد الله السائلين أن يقول: "يا ناصر محمد اليماني، يا من يزعم أنّه المهديّ المنتظَر ويُفتي بحقيقة البعث الأوّل بأنّها فرصةٌ من ربّ العالمين، فهل يوجد أملٌ أن يُخرج الله عبادَه المعذَّبين في نار جهنّم حتى الذين أهلكهم الله من اليهود من الذين صاروا نادمين على ما فرّطوا في جنب ربّهم؟". ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: سوف نترك الردّ على السائل مباشرة من ربّه من محكم كتابه:
    {ألَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السموات وَالْأَرْضِ يُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} صدق الله العظيم [المائدة:40].

    { عَسَى ربّكمْ أَن يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جهنّم لِلْكَافِرِينَ حَصِيراً }
    صدق الله العظيم [الإسراء:8].

    يا عباد الله، إنّ من أعظم الظلم لأنفسكم هو اليأس من رحمة الله، فلا تيأسوا من روح الله فتكونوا ظالمين لأنفسكم فلا تشملكم رحمة الله، وأشهد لله ربّ العالمين شهادةً أحاسب عليها بين يدي الله إن كنت من الكاذبين أنَّ معشر الشياطين من الجنّ والإنس لو أنّهم يتوبون إلى الله متاباً فيتّبعون سبيل الحقّ من ربّهم لوسِعتهم رحمة الله، ويشهد معي على ذلك ملائكة الرحمن المقربون الذين قالوا:
    {رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتّبعوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ} صدق الله العظيم [غافر:7].

    والسؤال الذي يطرح نفسه: أليس الشياطين شيء من خلق الله فكيف لا تسعهم رحمة الله لو تابوا وأنابوا واتّبعوا سبيل الحقّ من ربّهم ليغفر ذنوبهم الذي يغفر الذنوب جميعاً الذي وسع كل شيء رحمة وعلماً والله على كل شيء قدير؟ ومن يئس من رحمة الله وقنط من أن يغفر الله له فقد افترى على الله كذباً. ولم يقل الله للعبيد الذين أسرفوا على أنفسهم إنّه لن يقبل توبتهم ولن يغفر ذنوبهم حتى ولو تابوا من قبل موتهم، فقل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين! وأما برهان الإمام المهدي فنأتي به من فتوى الله ربّ العالمين الذي أعلن بالنداء العام إلى كافة عبيده أجمعين من الجنّ والإنس ومن كل جنس في السموات والأرض فأمرنا أن نعلن لهم ونقول:
    {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَ‌فُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّ‌حْمَةِ اللَّـهِ إِنَّ اللَّـهَ يَغْفِرُ‌ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ‌ الرَّ‌حِيمُ ﴿٥٣﴾ وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَ‌بِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُ‌ونَ ﴿٥٤﴾ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّ‌بِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُ‌ونَ ﴿٥٥﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَ‌تَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّ‌طتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِ‌ينَ ﴿٥٦﴾ أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّـهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴿٥٧﴾ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَ‌ى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّ‌ةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨﴾ بَلَىٰ قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْ‌تَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٥٩﴾} صدق الله العظيم [الزمر].

    والسؤال الذي يطرح نفسه: أليس شياطين الجنّ والإنس من ضمن عبيد الله؟ ألا يشملهم نداء الله في محكم كتابه
    {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَ‌فُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّ‌حْمَةِ اللَّـهِ إِنَّ اللَّـهَ يَغْفِرُ‌ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ‌ الرَّ‌حِيمُ ﴿٥٣﴾ وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَ‌بِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُ‌ونَ ﴿٥٤﴾ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّ‌بِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُ‌ونَ ﴿٥٥﴾} صدق الله العظيم؟

    ولربّما يودّ فضيلة الشيخ أحمد عمرو أن يقول: "يا ناصر محمد اليماني فهل تزعم أنّ إبليس وشياطين الجنّ والإنس لو ينيبون إلى ربّهم ليهدي قلوبهم فيتوبون إلى الله متاباً فهل تزعم بأنّ الله سيغفر لهم ويتقبل توبتهم بعد أن أحلّ الله عليهم لعنته ولعنة ملائكته والنّاس أجمعين خالدين فيها؟ قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين". ومن ثم نقول: يا فضيلة الشيخ أحمد عمرو، لن يردّ على سؤالك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بل نترك الردّ عليك من الله مباشرة. قال الله تعالى:
    {كَيْفَ يَهْدِي اللَّهُ قَوْماً كَفَرُوا بَعْدَ إِيمانِهِمْ وَشَهِدُوا أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجاءَهُمُ الْبَيِّناتُ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (86) أوّلئِكَ جَزاؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ اللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ وَالنّاس أَجْمَعِينَ (87) خالِدِينَ فِيها لا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذابُ وَلا هُمْ يُنْظَرُونَ (88) إِلاَّ الَّذِينَ تابُوا مِنْ بَعْدِ ذلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (89)} صدق الله العظيم [آل عمران].

    وهذه الآية فتوى لكافة الشياطين الذين يعلمون الحقّ من ربّهم ثم لا يتّبعوه ويئسوا من رحمة الله فيحاربون الله ورسله بسبب يَأْسهم من رحمة الله، ولا ولن يهدي الله قلوبهم أبداً حتى يتوبوا إلى الله متاباً وينيبوا إلى ربّهم ليهدي قلوبهم ويغفر لهم ويرحمهم ثم يجدوا الله غفوراً رحيماً بعد أن حلّت عليهم لعنة الله وملائكته والنّاس أجمعين لكونهم شهدوا في أنفسهم أنّ الرسول حقٌّ فاظهروا الإيمان وأبطنوا الكفر ليصدّوا عن الذّكر كونهم من شياطين البشر، ورغم ذلك لا ينبغي للمهديّ المنتظَر أن يفتيهم بأن يقنطوا من رحمة الله بل الله من يفتيهم بالحقّ أن لا يقنطوا من رحمته وحتى ولو شهدوا أنّ الرسول حقّ وكفروا به فليس ذلك حجّة لهم أن يستيئسوا من رحمة الله فيحاربوا الله ورسله والمهديّ المنتظَر ويصدّوا النّاس عن الأنبياء والمهديّ المنتظَر ليكون النّاس معهم سواء في نار جهنّم بسبب يَأْسهم من رحمة ربّهم، ولكنّي الإمام المهدي المبعوث برحمة الله التي وسعت كل شيء إلا من أبى أن يستجيب لداعي رحمة الله لعباد الله جميعاً فقد ظلم نفسه ظلماً عظيماً أعظم من كافة ذنوبه من قبل مهما كانت.

    وربّما يودّ فضيلة الشيخ أحمد عمرو أن يقول: "يا ناصر محمد، كيف يغفر الله لقومٍ شهدوا أنّ الرسول حقٌّ وكفروا به ويسعون ليطفئوا نور الله ويحاربوا الله ورسوله، فكيف يقبل الله توبتهم لو تابوا وأنابوا إلى ربّهم؟". ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي الداعي إلى رحمة الله التي وسعت كل شيء وأقول: كذلك سنترك الردّ عليك مباشرة من محكم الذّكر بأنّ الله سوف يغفر حتى لشياطين البشر لو تابوا وأنابوا، فتدبر وتفكّر في برهان قبول التوبة لشياطين الجنّ والإنس لو يتوبون إلى ربّهم برغم أن جريمتهم أنّهم شهدوا أنّ الرسول حقّ فكرهوا الحقّ من ربّهم وكفروا بعد إيمانهم وقال الله تعالى:
    {[/FONT]كيْفَ يَهْدِي اللَّهُ قَوْمًا كفروا بَعْدَ إِيمانِهِمْ وَشَهِدُوا أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجاءَهُمُ الْبَيِّناتُ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (86) أوّلئِكَ جَزاؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ اللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ وَالنّاس أَجْمَعِينَ (87) خالِدِينَ فِيها لا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذابُ وَلا هُمْ يُنْظَرُونَ (88) إِلاَّ الَّذِينَ تابُوا مِنْ بَعْدِ ذلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (89)} صدق الله العظيم [آل عمران].

    وربّما يودّ فضيلة الدكتور أحمد عمرو المحترم أن يقول: "يا ناصر محمد لقد اطّلعت على بيانك لبرهان البعث الأوّل والثاني حسب زعمك لتفسير قول الله تعالى:
    {مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى} صدق الله العظيم [طه:55]، وتقول إنّما يقصد بالعودة هو البعث الأوّل في الحياة الدنيا فهاتِ برهانك المبين من ربّ العالمين على أنّه يقصد بالعودة أي البعث في الحياة الدنيا". ومن ثم يردّ على أحمد عمر المهديُّ المنتظَر ناصر محمد اليماني وأقول: سوف نترك الردّ عليك مباشرة من الله في محكم الذّكر على أنّه يقصد بالعودة أي الرجعة كونه لا جدال بين اثنين من الكافرين والمسلمين في أنَّ الإنسان يعود إلى تراب، فهم يعلمون أي الكفار والمؤمنون أنّ الإنسان يعود طيناً، ولذلك قالوا: من يحيي العظام وهي رميم؟ أي من يحيي العظام وهي طين، فلا داعي لفتوى الله بأنّه يجعل أجسادهم تراباً بل فتوى الله واضحة في محكم الكتاب بأنّه يقصد بالعودة أي الإحياء لأجسادهم من بعد أن كانوا عظاماً نخرةً.

    وربما الدكتور أحمد عمرو يقول: "عجباً يا ناصر بالبرهان من محكم الذّكر أنّ الله يقصد بقوله تعالى:
    {وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ} أي البعث الأوّل". ومن ثم نقول قال الله تعالى: {وَقَالُواْ أَئِذَا كُنَّا عِظَاماً وَرُفَاتاً أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ خَلْقاً جَدِيداً (49) قُل كُونُواْ حِجَارَةً أَوْ حَدِيداً (50) أَوْ خَلْقاً مِّمَّا يَكْبُرُ فِي صُدُورِكُمْ فَسَيَقُولُونَ مَن يُعِيدُنَا قُلِ الَّذِي فَطَرَكُمْ أوّل مَرَّةٍ فَسَيُنْغِضُونَ إِلَيْكَ رُؤُوسَهُمْ وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَن يَكُونَ قَرِيباً (51)} صدق الله العظيم [الإسراء].

    والإعادة في كافة الآيات أي الإعمار من جديد،
    ولذلك قالوا: {وَقَالُواْ أَئِذَا كُنَّا عِظَاماً وَرُفَاتاً أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ خَلْقاً جَدِيداً (49) قُل كُونُواْ حِجَارَةً أَوْ حَدِيداً (50) أَوْ خَلْقاً مِّمَّا يَكْبُرُ فِي صُدُورِكُمْ فَسَيَقُولُونَ مَن يُعِيدُنَا قُلِ الَّذِي فَطَرَكُمْ أوّل مَرَّةٍ فَسَيُنْغِضُونَ إِلَيْكَ رُؤُوسَهُمْ وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَن يَكُونَ قَرِيباً (51)} صدق الله العظيم.

    وقد اقترب الوعد الحقّ يا فضيلة الشيخ أحمد عمرو، ولا تظنّ أنّ ناصر محمد اليماني يصول ويجول فقط ببيان هذه الآية بل إنّ كافة الآيات مترابطة وتأتي بالبرهان بأنّ الكافرين المكذّبين لهم حياتان وموتتان وبعثان. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنَادَوْنَ لَمَقْتُ اللَّهِ أَكْبَرُ مِنْ مَقْتِكُمْ أَنْفُسَكُمْ إِذْ تُدْعَوْنَ إِلَى الْإِيمَانِ فَتَكْفُرُونَ (10) قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِنْ سَبِيلٍ (11) ذَلِكُمْ بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِنْ يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ (12)} صدق الله العظيم [غافر].

    كون منهم من سوف يعذبه الله مرتين في الحياة البرزخيّة في الحياة الدنيا كون لهم حياتان وموتتان فيها. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِن كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِ‌يَ عَلَيْنَا غَيْرَ‌هُ وَإِذًا لَّاتَّخَذُوكَ خَلِيلًا ﴿٧٣﴾ وَلَوْلَا أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتَّ تَرْ‌كَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلًا ﴿٧٤﴾ إِذًا لَّأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لَا تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيرً‌ا ﴿٧٥﴾} صدق الله العظيم [الإسراء].

    كون الحياتين هي لمن يشاء الله من المكذبين ومنهم من سوف يعود إلى ما نُهوا عنه في الحياة الأولى برغم أنّهم تعذبوا من بعد موتتهم الأولى في النّار في الحياة البرزخية قبل نهاية الحياة الدنيا حتى إذا أعادهم الله فيها ليعملوا صالحاً عادوا لما نُهوا عنه حتى إذا أماتهم الله فأدخلهم النّار مرةً أخرى لقضاء عذاب البرزخ حتى يأتي البعث الثاني يوم يقوم النّاس لربّ العالمين فيبعثهم الله ليردّهم إلى عذاب غليظ بالروح والجسد معاً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِنَ الْأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ لَا تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُمْ مَرَّتَيْنِ} صدق الله العظيم [التوبة:101].

    فأما المرّة الأولى فبعد موتتهم الأولى فيدخلهم في النّار في الحياة البرزخيّة حتى يأتي قدر بعثهم الأوّل ومن ثم يعيدهم إلى الدنيا حتى إذا عادوا لما نُهوا عنه وجاء قدر موتهم ومن ثم يدخلهم الله النّار لقضاء حياتهم البرزخيّة الثانية فيها حتى يأتي قدر البعث الشامل يوم يقوم النّاس لربّ العالمين، ثم يردّون إلى عذاب عظيم بالروح والجسد، وذلك هو البيان الحقّ لقول الله تعالى:
    {وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يردّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ} صدق الله العظيم [التوبة:101].

    وهنا تجد أنّ لهم حياتين وموتتين وبعثين يا دكتور عمرو، ولكنك تقول أن حسب فتوى ناصر محمد اليماني لبيان هذه الآية أنّ بعث الحياة صار ثلاثاً، ومن ثم نقول: يا رجل لا تقلُ علينا ما لم نقله بل كانوا في الحياة الدنيا فأماتهم الله فعذّبهم في الحياة البرزخيّة، ومن ثم أعادهم إلى الحياة الدنيا فعاد منهم إلى ما نُهوا عنه فأماتهم فعذّبهم المرّة الثانية في النّار في الحياة البرزخيّة، ومن ثم جاء قدر البعث الثاني يوم يقوم النّاس لربّ العالمين فبعثهم مع المبعوثين يوم الدين ليردّهم إلى عذاب عظيم بالروح والجسد. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يردّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ} صدق الله العظيم [التوبة:101].

    ولربما فضيلة الدكتور أحمد عمرو يقول: "يا ناصر محمد اليماني، لماذا الآن تجادلني بالتي هي أحسن برغم أنّ سابق فتواك في أحمد عمرو كانت بأنّه من شياطين البشر؟". ومن ثم يردّ عليك المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني وأقول: وذلك لكوني لا تأخذني العزّة بالإثم يا دكتور أحمد عمرو، فبما أنّك تقول يا ناصر تذكر وصية الله إلى موسى وأخاه هارون -عليهم الصلاة والسلام وآلهم- إذ قال لهم ربّهم:
    {اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى (43) فَقُولَا لَهُ قَوْلاً لَّيِّناً لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى (44)} صدق الله العظيم [طه]، فبرغم أن فرعون قال: {أَنَا ربّكمُ الْأَعْلَىٰ ﴿24﴾} [النازعات]، ورغم ذلك تجد الله يستوصي نبيّه موسى وأخيه هارون: {فَقُولَا لَهُ قَوْلاً لَّيِّناً لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى} صدق الله العظيم، ومن ثم أخذ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بوصيّة فضيلة الشيخ أحمد عمرو فقلنا له قولاً ليناً لعله يتذكر أو يخشى.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــ

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]




    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  6. ترتيب المشاركة ورابطها: #96  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 65123   تعيين كل النص
    الصورة الرمزية الوصابي
    الوصابي غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    2,466

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد عمرو مشاهدة المشاركة
    جيد هذه المرة تم ارسال الرسالة فارجوا ان اعرف لماذا لم ترسل رسالتي التي تعبت فيها اربع ساعات تقريبا


    ارجوا من احد ان يقول لي حتى استطيع ان اتفادى هذا الخطا الذي وقعت به انا. فانا اعتقد ان هذا الخطا هو مني وليس من الموقع فهل السبب من طول انتظار وقت قبل الارسال فتم عدم قبول الرسالة ولكن اذا اختصرت في الوقت ستقبل سريعا . افيدوني جزاكم الله خيرا
    نسق ماتريده الى ان تنتهي من كتابة الموضوع ومن ثم انسخ ماكتبته كاملا وارسل فاذا طلعت لك تلك المشكله بسبب تاخرك في الرد حدث الصفحة والصق ما نسخته فهو محفوظ في الذاكرة
    ويفضل كذذلك نسخ ماتكتبه الى ملف وورد قبل الارسال حتى لا يضيع جهدك

  7. ترتيب المشاركة ورابطها: #97  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 65124   تعيين كل النص

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد عمرو مشاهدة المشاركة
    جيد هذه المرة تم ارسال الرسالة فارجوا ان اعرف لماذا لم ترسل رسالتي التي تعبت فيها اربع ساعات تقريبا


    ارجوا من احد ان يقول لي حتى استطيع ان اتفادى هذا الخطا الذي وقعت به انا. فانا اعتقد ان هذا الخطا هو مني وليس من الموقع فهل السبب من طول انتظار وقت قبل الارسال فتم عدم قبول الرسالة ولكن اذا اختصرت في الوقت ستقبل سريعا . افيدوني جزاكم الله خيرا
    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته فضيلة الشيخ المكرم والمحترم احمد عمرو، نرجو منك حين التسجيل لدخول الموقع أن تضغط على المربع من تحت الاسم لحفظ الدخول ويكون ذلك من قبل كتابة الاسم في المستطيل، ومن ثم لا تفقد بياناتك حين الإرسال، فقد حدث هذا معي من قبل فانتبه لهذه النقطة حبيبي في الله فضيلة الدكتور أحمد عمرو، وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــ



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  8. ترتيب المشاركة ورابطها: #98  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 65126   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    793

    افتراضي

    سلام الله عليك يامام الهدى ونسال الله العلي القدير أن يهدي أحمد عمروا الى الحق ويهديه الى الصراط المستقيم.

    أما أنت ياخليفة الله فوالله كلامك نور على نور ... بأبي أنت وأمي عليك الصلاة والسلام ... قد بينت ووضحت الأمور
    والله يهدي من يشاء الى صراطه المستقيم.


    وجمعه مباركه عليك يا امام الهدى وعلى جميع الانصار والانصاريات السابقين الأخيار وعلى جميع المسلمين
    أشهد أن لا إله إلا الله وأشهـد أن محــمداً رسول الله وأشهد أن ناصر محمد هو المهدي المنتظر


  9. ترتيب المشاركة ورابطها: #99  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 65127   تعيين كل النص
    الصورة الرمزية الوصابي
    الوصابي غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    2,466

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني مشاهدة المشاركة
    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته فضيلة الشيخ المكرم والمحترم احمد عمرو نرجو منك حين التسجيل لدخول الموقع أن تضغط على المربع من تحت الإسم لحفظ الدخول ويكون ذلك من قبل كتابة الإسم في المستطيل ومن ثم لا تفقد بياناتك حين الإرسال فقد حدث هذا معي من قبل فانتبه لهذه النقطة حبيبي في الله فضيلة الدكتور احمد عمرو وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين )
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشكلته التاخر لوقت طويل حتى انا حدثت معي فعندما تتاخر في ارسال الرد تطلع تلك الرسالة ولذلك ننصحه بنسخ ماكتب قبل الضغط على الارسال حتى وان فعل خيار حفظ البيانات

  10. ترتيب المشاركة ورابطها: #100  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 65128   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    396

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له الذي جعل كلمة لا إله إلا الله للجنة مفتاحا ومولجا، وأقام الكتاب والسنة إليها طريقا ومنهجا، فالحمد لله الذي بين طريق الجنة والنار ولم يجعل له عوجا، من حاد عنه دخل جحيماً ونارا تأججا، ومن عض عليه وتمسك به فاز ونجا وكان له يوم القيامة في مراقي السعادة درجا، وعاش في النعيم المقيم خالدا مبتهجا، فسبحان من جعل جنات الفردوس للمؤمنين نزلا خالدين فيها لا يبغون عنها حولا، وأشهد أن محمدا عبد الله ورسوله صاحب اللواء المعقود والحوض المورود والمقام المحمود وأول من يفتح باب جنات الخلود، صل اللهم وبارك عليه وعلى آله المطهرين وصحبه المبرورين وتابعيه المحسنين في الأولين والآخرين في كل وقت وحين إلى يوم البعث والدين.
    أما بعد:
    فإن أصدق الحديث كلام الله تعالى، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.




    ولكن لا مشكلة فلسوف نتفرغ خصيصاً للردّ على أحمد عمرو ونقتبس من بيانه النقطة الأولى في إنكاره للبعث الأول لمن يشاء الله من الكافرين ويحرّف كلام الله عن مواضعه المقصودة بالتأويل الباطل من عند نفسه لقول الله تعالى:[/size]

    { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنَادَوْنَ لَمَقْتُ اللَّهِ أَكْبَرُ مِن مَّقْتِكُمْ أَنفُسَكُمْ إِذْ تُدْعَوْنَ إِلَى الْإِيمَانِ فَتَكْفُرُونَ (10) قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ (11) ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ (12) }

    صدق الله العظيم [غافر]

    إذا يقول أحمد عمرو أن بيان تلك الآية من عند نفسه ما يلي :
    (وبهذا يكون للمرء حياتين وموتتين . حياته في الدنيا ثم حياته في الاخرة, وموته قبل ان يخلق في بطن امه فكل امرء قد اخذ منه ميثاق من قبل الخلق فتلك هي الموتة الأولى ثم خلق ثم مات وتلك هي الموتة الثانية)


    ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: يا أحمد عمرو، إنّ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني يدعو إلى الله على بصيرةٍ من ربه ولم آتيكم بشيء من عند نفسي برأيي واجتهادي كما تفعلون فتتبعون قول الظنّ من عند أنفسكم والظنّ لا يغني من الحقّ شيئاً، بل نأتيكم بالبيان الحقّ للقرآن من ذات القرآن في قلب وذات الموضوع ونفصّله تفصّيلاً من محكم التنزيل، و إنّي أجد في محكم كتاب الله أنّ للكافرين المفترين ضِعْفَ الحياة وضِعْفَ الممات ولذلك حذّر الله رسوله أن يتبع افتراء شياطين البشر الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر ويخادعون الله ورسوله. وقال الله تعالى:

    { وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ وَإِذًا لاتَّخَذُوكَ خَلِيلا ( 73 ) وَلَوْلا أَنْ ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدْتَ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلا ( 74 ) إِذًا لأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لا تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيرًا ( 75 ) }

    صدق الله العظيم [الإسراء]

    لكون أولئك المجرمون المنافقون سوف يعذبهم الله مرتين في الحياة الدنيا ثم يردّون إلى عذاب غليظ في الحياة الآخرة. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ }
    صدق الله العظيم [التوبة:101]

    فأما المرّة الأولى فهي بعد الموتة الأولى في الحياة البرزخيّة، وأما المرّة الثانية فهي بعد الموتة الثانية كذلك في الحياة البرزخيّة، وأما المرّة الثالثة فهو عذاب الخلد في نار جهنّم بالروح والجسد خالدين فيها. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ (101) }
    صدق الله العظيم [التوبة
    ]

    ولذلك خاطبوا ربّهم من بعد العذاب مرتين عند مجيء عذابهم الثالث بالروح والجسد خالدين، فسألوا ربّهم هل من طريقة لإنقاذهم من العذاب الخالد بالروح والجسد؟ وقال الله تعالى:

    { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنَادَوْنَ لَمَقْتُ اللَّهِ أَكْبَرُ مِن مَّقْتِكُمْ أَنفُسَكُمْ إِذْ تُدْعَوْنَ إِلَى الْإِيمَانِ فَتَكْفُرُونَ (10) قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ (11) ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ (12) }

    صدق الله العظيم [غافر]


    وما السبب يا عمرو بأنّ الله قد عذبهم أكثر مما يعذب باقي الكافرين؟ وذلك لأنّهم دعاةٌ إلى الشرك بالله. ووضّح الله السبب وقال الله تعالى:
    { ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ (12) }
    صدق الله العظيم [غافر]

    [size=5]
    لكون من الكفار الضالّين من ليس لهم حياتين وموتتين كمثل هؤلاء الذين يدخلون النّار مرتين في الحياة الدنيا، وذلك بعد موتهم الأول وموتهم الثاني ثم يردّون إلى عذاب عظيم يوم يقوم النّاس لربّ العالمين.




    ذكرت هنا ثلاثة ايات من كتاب الله ولكنك فسرت معناها على هواك فانظر الى التفسير الصحيح الذي يؤيد بعضه بعضا

    1- قال تعالى (قالوا ربنا أمتنا اثنتين وأحييتنا اثنتين) اثنتين في الموضعين نعتان لمصدر محذوف أي : أمتنا إماتتين اثنتين ، وأحييتنا إحياءتين اثنتين ، والمراد بالإماتتين : أنهم كانوا نطفا لا حياة لهم في أصلاب آبائهم ، ثم أماتهم بعد أن صاروا أحياء في الدنيا ، والمراد بالإحياءتين : أنه أحياهم الحياة الأولى في الدنيا ، ثم أحياهم عند البعث ، ومثل هذه الآية قوله : وكنتم أمواتا فأحياكم ثم يميتكم ثم يحييكم [ البقرة : 28 ]

    2- (وَلَوْلا أَنْ ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدْتَ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلا ( 74 ) إِذًا لأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لا تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيرًا )

    توعده سبحانه في ذلك أشد الوعيد فقال : إذا لأذقناك ضعف الحياة وضعف الممات أي : لو قاربت أن تركن إليهم ، أي : مثلي ما يعذب به غيرك ممن يفعل هذا الفعل في الدارين ، والمعنى : عذابا ضعفا في الحياة وعذابا ضعفا في الممات : أي : مضاعفا ، ثم حذف الموصوف وأقيمت الصفة مقامه وأضيفت ، وذلك لأن خطأ العظيم عظيم كما قال سبحانه : يانساء النبي من يأت منكن بفاحشة مبينة يضاعف لها العذاب ضعفين [ الأحزاب : 30 ] . وضعف الشيء مثلاه ، وقد يكون الضعف النصيب كقوله : ( لكل ضعف ) [ الأعراف : 38 ] أي : نصيب .

    قال الرازي : حاصل الكلام أنك لو مكنت خواطر الشيطان من قلبك وعقدت على الركون همك لاستحققت تضعيف العذاب عليك في الدنيا والآخرة ، ولصار عذابك مثلي عذاب المشرك في الدنيا ومثلي عذابه في الآخرة ثم لا تجد لك علينا نصيرا [ ص: 836 ] ينصرك فيدفع عنك هذا العذاب .

    فالاية واضحة ان ذكرت تهديدا من الله على نبيه ان ركن الى الذين كفروا وما دام تهديدا فان الضعف هنا ضعف من العذاب, وليس ضعفا من الحياة معناها حياتين كما زعمت.

    3- ( وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ )
    قوله : وممن حولكم من الأعراب منافقون هذا عود إلى شرح أحوال المنافقين من أهل المدينة ومن يقرب منها من الأعراب ، ( وممن حولكم ) خبر مقدم ، و ( من الأعراب ) بيان ، وهو في محل نصب على الحال ، ومنافقون هو المبتدأ ، قيل : وهؤلاء الذين هم حول المدينة من المنافقين هم : جهينة ومزينة وأشجع وغفار ، وجملة ومن أهل المدينة مردوا على النفاق معطوفة على الجملة الأولى عطف جملة على جملة .

    وقيل : إن ومن أهل المدينة عطف على الخبر في الجملة الأولى ، فعلى الأول يكون المبتدأ مقدرا : أي ومن أهل المدينة قوم مردوا على النفاق ، وعلى الثاني يكون التقدير : وممن حولكم من الأعراب ومن أهل المدينة منافقون مردوا ، ولكون جملة ( مردوا على النفاق ) مستأنفة لا محل لها ، وأصل " مرد وتمرد " اللين والملاسة والتجرد ، فكأنهم تجردوا للنفاق ، ومنه غصن أمرد : لا ورق عليه ، وفرس أمرد : لا شعر فيه ، وغلام أمرد : لا شعر بوجهه ، وأرض مرداء : لا نبات فيها ، وصرح ممرد : مجرد ، فالمعنى : أنهم أقاموا على النفاق وثبتوا عليه ولم ينثنوا عنه .

    قال ابن زيد : معناه لجوا فيه وأتوا غيره ، وجملة لا تعلمهم مبينة للجملة الأولى ، وهي مردوا على النفاق : أي ثبتوا عليه ثبوتا شديدا ، ومهروا فيه حتى خفي أمرهم على رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - فكيف سائر المؤمنين ؟ والمراد عدم علمه - صلى الله عليه وآله وسلم - بأعيانهم لا من حيث الجملة ، فإن للمنافق دلائل لا تخفى عليه - صلى الله عليه وآله وسلم - ، وجملة نحن نعلمهم مقررة لما قبلها لما فيها من الدلالة على مهارتهم في النفاق ورسوخهم فيه على وجه يخفى على البشر ، ولا يظهر لغير الله سبحانه لعلمه بما يخفى ، وما تجنه الضمائر ، وتنطوي عليه السرائر ، ثم توعدهم سبحانه فقال سنعذبهم مرتين) قيل : المراد بالمرتين : عذاب الدنيا بالقتل والسبي ، وعذاب الآخرة ، وقيل : الفضيحة بانكشاف نفاقهم ، والعذاب في الآخرة ، وقيل : المصائب في أموالهم وأولادهم ، وعذاب القبر


    قوله تعالى سنعذبهم مرتين ثم يردون إلى عذاب عظيم قال ابن عباس : بالأمراض في الدنيا وعذاب الآخرة . فمرض المؤمن كفارة ، ومرض الكافر عقوبة . وقيل : العذاب الأول الفضيحة باطلاع النبي صلى الله عليه وسلم عليهم. والعذاب الثاني عذاب القبر . الحسن وقتادة : عذاب الدنيا وعذاب القبر . ابن زيد : الأول بالمصائب في أموالهم وأولادهم ، والثاني عذاب القبر . مجاهد : الجوع والقتل . الفراء : القتل وعذاب القبر . وقيل : السباء والقتل . وقيل : الأول أخذ الزكاة من أموالهم وإجراء الحدود عليهم ، والثاني عذاب القبر . وقيل : أحد العذابين ما قال تعالى : فلا تعجبك أموالهم إلى قوله إنما يريد الله ليعذبهم بها في الحياة الدنيا . والغرض من الآية اتباع العذاب ، أو تضعيف العذاب عليهم .



    فهذه الايات الثلاثة التي اختلط عليك فهمها فافهمها وتعقل ويهديك الله الى سراطه المستقيم ان شاء الله

    واما عن ذكرك للحياتين وموتتين فقلت
    فأما المرّة الأولى فهي بعد الموتة الأولى في الحياة البرزخيّة، وأما المرّة الثانية فهي بعد الموتة الثانية كذلك في الحياة البرزخيّة، وأما المرّة الثالثة فهو عذاب الخلد في نار جهنّم بالروح والجسد خالدين فيها

    فيا اخي الا ترى في كلامك انك تذكر ان للكفار حياتا في الدنيا فهذه واحدة وتذكر ان لهم موتا ثم بعثا اولا فتلك حياة ثانية ومن ثم موتا وبعثا شاملا وتلك حياة ثالثة !!! ولكن الاية القرانية تقول ان لهم حياتين فقط وانت جعلتها ثلاثة دون ان تشعر وتقول ان في كلام ليس في ثغرة واحدة بل فيه اختلاف كثير
    ولكن القران لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا تجد فيه اختلافا واحدا فهذه الحياة في الدنيا واحدة وفي الاخرة بعد البعث واحدة وعليه لا يوجد شيء اسمه بعث اول. وهذا ما توضحه الايات التي عميَ عليك فهمها.

    وهنا اقتباس[
    /size]

    ومن الكفار من ليس له غير حياة وموت وبعث لحياة الخلد، بمعنى إنّهم يموتون من بعد حياتهم الأولى في الحياة الدنيا ثم لا يبعثهم الله إلا يوم البعث الشامل يوم يقوم النّاس لربّ العالمين، وأولئك من الكفار من عبدة الأصنام الذين لهم حجّة على ربّهم.


    ولربّما يودّ أحمد عمرو أن يقول: "فكيف يكون للكفار عبدة الأصنام حجّة على ربّهم؟ يا ناصر محمد اتقِ الله" . ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: يا أحمد إنّني الإمام المهدي لا أقول على الله إلا الحقّ، فأمّا الكفار الذين لهم حجّة على ربّهم وهم الذين ماتوا من قبل أن يبعث الله رسله إليهم ولذلك فلهم حجّة على ربّهم بسبب موتهم قبل بعث رسل ربّهم إلى قُراهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { رُّسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا }
    صدق الله العظيم
    [النساء:165]

    أولئك لن يعذبهم الله أبداً كمثل جدّي عبد الله بن عبد المطلب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا }
    [الإسراء:15]


    وبما أن جدّي عبد الله بن عبد المطلب من الكفّار الذي ماتوا قبل بعث محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - إذاً فهو ليس من المعذبين. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { وَمَا كُنْتَ بِجَانِبِ الطُّورِ إِذْ نَادَيْنَا وَلَكِنْ رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أَتَاهُمْ مِنْ نَذِيرٍ مِنْ قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ ( 46 ) وَلَوْلا أَنْ تُصِيبَهُمْ مُصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ فَيَقُولُوا رَبَّنَا لَوْلا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رسولاً فَنَتَّبِعَ آيَاتِكَ وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ( 47 ) }

    صدق الله العظيم [القصص]

    فسوف يقولون هذا ظلم يا إله العالمين أن تعذبنا ولم تبعث إلينا رسولاً، فيقولون:
    {فَيَقُولُوا رَبَّنَا لَوْلا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولا فَنَتَّبِعَ آيَاتِكَ وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ( 47 )} صدق الله العظيم.

    وفعلا هذا ظلمٌ لو يعذّب الله الكافرين الذين لم يبعث إليهم رسولاً ولذلك قال الله تعالى:
    {وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا}[الإسراء:15].
    وبما أن جدّي عبد الله بن عبد المطلب من الذين لم يبعث الله إليهم رسولاً من قبل موته فلن يعذبه الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ الحقّ مِن رَّبِّكَ لِتُنذِرَ قَوْمًا مَّا أَتَاهُم مِّن نَّذِيرٍ مِّن قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ }
    صدق الله العظيم [السجدة:3]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:

    { يس (1) وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ (2) إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (3) عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (4) تَنْزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ (5) لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أُنْذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ (6) }

    صدق الله العظيم [يس]

    فهؤلاء الصنف من الكفار لهم حجّة على ربّهم فهم لم يدعون إلى عبادة الله وحده من قبل ولا يتذكرون حتى العهد الأزلي في العالم المَنَوي وإنّما يتذكره الذين أُقيمت عليهم الحجّة ببعث الرسل، وكما أسلفنا ذكره إنّ هؤلاء الصنف من الكفار لم تتمَّ دعوتهم إلى عبادة الله وحده لكونهم ماتوا قبل بعث رسل الله إليهم ولم يحيطون بخبر البعث من بعد الحياة مطلقاً وكان وضعهم من بعد موتهم وكأنّهم نائمون لا يشعرون بشيء فأخذتهم الدهشة يوم البعث الشامل من بعد موتهم.

    { قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَن بَعَثَنَا مِن مَّرْقَدِنَا }

    صدق الله العظيم [يس:52]

    فردّ عليهم كفار آخرون من الضالّين من الذين يدخلون النّار بحساب من الذين كذّبوا برسل ربّهم فقالوا:

    { هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ }
    صدق الله العظيم [يس:52]




    فيا اخي ناصر محمد فعلا اقولها وانكرها عليك واقول كيف يكون لمخلوق حجة على الله سواءاً كان كافراً او كان مؤمناً؟

    فيا اخي اتق الله فعلا ولا تقل على الله ما لا تعلم , واعلم ان الله خلق العباد وامرهم بالعبادة فهو خلقهم ولم يتركهم هملا فوالله الذي نفسي بيده ان كل شيء خلقه الله في الكون انما خلقه لسبب ولم يخلقه عبثا, افتدعي ان الله خلق بعضا من البشر ولم يرسل اليهم رسولا ولا نذيرا بل تركهم هملا ولم يرشدهم الى الهدى ولم يطلب منهم عبادته وحده فيا اخي الرد من ذات القران وهو قوله تعالى ( وان من امة الا خلا فيها نذير) فالله خلق الخلق لعبادته ولم يخلقهم عبثا ولم يتركهم ايضا هملا بعد ان خلقهم بل ارسل اليهم رسلا ومنذرين فمن اطاع نداء الله فاز ونجى ومن عصى ففي النار هوى , وقال تعالى ( وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا ) فالاية توضح شيئين الاول ان الله لا يعذب احدا لم يرسل له رسول والاية نفسها توضح ان الله يعذب كل من عصى الرسول الذي ارسل اليه وواضح ان كل فرد وجد من دعاه الى الله في حياته الدنيا , سواء كان رسولا ام كان نبيا ام كان داعية او رجلا من الصالحين , فكل فرد في الكون ياتي عليه يوم ويرى من يجادله في الدين ويدعوه الى الله فان اطاعه نجى وان عصاه هلك , وقد يعتبرها المرء مجرد مجادلة ساخنة دارت بينه وبين رجل في الطريق وبعد ان مضى منه نسي كل شيء , ولكن الله لا ينسى وتعتبر تلك القصة ما تقيم عليه الحجة ان الله بعث له من ينذره وانه لم يجب واعتبرها مجادلة كلامية لا فائدة منها مثلا فيعتبر بهذا هلك وفي النار احترق , وان اطاع من انذره وعبد الله وحده نجى وبركب الجنة إلتحق.

    واما ما اوردته من ايات كمثل قوله تعالى ( لتنذر قوما ما اتاهم من نذير من قبلك ) فهذه الايات تتكلم عن الرسالة السماوية التي لم ترسل الى قريش من قبل محمد وانما كانوا يدينون بدين اسماعيل وابراهيم ومع مرور الزمن لم يبقى منها شيء واضح ولكن كان هناك ايضا من الوعاظ ومن الدعاة الصالحين الذين كانوا يدعون الى عبادة الله وحده وان لم تكن لهم حجة واضحة لعدم وجود رسالة واضحة لديهم ولكن ايضا يعتبرون دعوا الى الله وحده ففي زمن ما قبل الرسول كان هناك الكثير من العرب الذين يدعون قومهم الى ترك عبادة الاصنام كمثل قس بن ساعدة القائل
    (أيها الناس، اسمعوا وعوا، وإذا سمعتم شيئا فانتفعوا، إنه من عاش مات، ومن مات فات، وكل ما هو آت آت. إن في السماء لخبرا، وإن في الأرض لعبرا. ليل داج، ونهار ساج، وسماء ذات أبراج، وأرض ذات فجاج، وبحار ذات أمواج. ما لي أرى الناس يذهبون ولا يرجعون؟ أرضوا بالمقام فأقاموا أم تركوا هناك فناموا؟ تبا لأرباب الغافلة والأمم الخالية والقرون الماضية.

    يا معشر إياد، أين الآباء والأجداد؟ وأين المريض والعواد؟ وأين الفراعنة الشداد؟ أين من بنى وشيد، وزخرف ونجد؟ أين من بغى وطغى، وجمع فأوعى، وقال أنا ربكم الأعلى؟ ألم يكونوا أكثر منكم أموالا، وأطول منكم آجالا؟ طحنهم الثرى بكلكله، ومزقهم الدهر بتطاوله، فتلك عظامهم بالية، وبيوتهم خاوية، عمرتها الذئاب العاوية. كلا بل هو الله الواحد المعبود، ليس بوالد ولا مولود)

    فقد كان يدعو قومه الى الله وحده وكان مثله الكثيرمن الدعاة الذين يُعتبرون منذِرِين وحجة لله على اولئك الاقوام قبل البعثة . فان اطاعوهم فازوا وان عصوا هلكوا.

    واما جدك عبد الله بن عبد المطلب ان كان جادك فعلا كما تزعم, فلا اعلم شخصيا هل اجاب داعي الله فلم يعبد الاصنام ونكرها ام لا ؟ ولكني متاكد انه سمع باقوال احد المنذرين لاقوامهم كمثل قس بن ساعدة, فان اجابه فقط بالموافقة على الاعتراف بعبادة الله وحده وترك الاصنام فقد نجى حتى وان لم يعمل بالشرائع مثل الصلاة والزكاة , واما ان كان من الذين سمعوا الحديث من النذير واعرض وقال في نفسه مشادة كلامية عابرة مع شخص غريب الاطوار ومضى في طريقه دون ان يعتبر فهو من الهالكين وتكون حجة الله قد اتته. وذلك في قوله تعالى ( وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا) وقوله تعالى ( وان من امة الا خلا فيها نذير)

    فهل فهمت الان يا ناصر محمد اليماني ما المقصود من ايات الله التي ذكرتها انت. فاعلم ان كتاب الله لا يتناقض بل يفسر بعضه بعضا.

    واما قولك في هذا الاقتباس التالي

    ويا أحمد عمرو، إنّ مشكلتكم هي دمج الآيات مع بعضها فتجعلون لها بياناً واحداً وإنكم لخاطئون، وأضرب لك على ذلك مثلاً. قال الله تعالى:
    { هَذَا يَوْمُ الْفَصْلِ الَّذِي كُنتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ (21) احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ (22) مِن دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ (23) }
    صدق الله العظيم [الصافات]


    فلو نجعلها شاملةً إذاً لحكمنا على أنبياء الله وأوليائه المكرمين بحشرهم إلى نار جهنّم لكونهم يُعبَدون من دون الله وهم لا يعلمون لكون المبالغة فيهم حصلت من بعد موتهم فيدعونهم اتّباعهم من دون الله. وقال الله تعالى:
    { وَرَبُّكَ أَعْلَمُ بِمَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَى بَعْضٍ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا (55) قُلِ ادْعُواْ الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلاَ يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلاَ تَحْوِيلاً (56) أُولَـئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا (57) }
    صدق الله العظيم
    [الإسراء]

    ومن ثم نأتي لقول الله تعالى:

    { هَذَا يَوْمُ الْفَصْلِ الَّذِي كُنتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ (21) احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ (22) مِن دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ (23) }

    صدق الله العظيم
    [الصافات]

    فلو نطبق هذه الآية على المشركين بشكل عام وعلى ما كانوا يعبدون من دون الله فيساقون إلى نار جهنّم إذاً لحكمتم على أنبياء الله أيضاً أن يُلقي بهم الله في نار جهنّم وذلك لكونه يقصد المشركين من عباد الشياطين وأزواجهم من يأجوج ومأجوج. ولذلك قال الله تعالى:
    { هَذَا يَوْمُ الْفَصْلِ الَّذِي كُنتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ (21) احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ (22) مِن دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ (23) } صدق الله العظيم، ولا يقصد المشركين الذين يعبدون أنبياء الله وأوليائه برغم أنّ المشركين بالله أنبيائه وأوليائه من المعذبين، ولكنّ لا تخصّهم هذه الآية في قول الله تعالى: { احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ (22) مِن دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ (23) } صدق الله العظيم.



    فالجواب عليك من محكم الكتاب وهو نفس جواب الله على من قالوا نفس هذا القول من الكفار عندما قالوا المسيح في النار لأن النصارى عبدوه
    فاجاب الله عليهم

    ( إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنتُمْ لَهَا وَارِدُونَ

    لَوْ كَانَ هَؤُلاء آلِهَةً مَّا وَرَدُوهَا وَكُلٌّ فِيهَا خَالِدُونَ

    لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَهُمْ فِيهَا لا يَسْمَعُونَ

    إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا الْحُسْنَى أُوْلَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ

    لا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ

    لا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ )

    فالذين سبقت لهم من الله الحسنى عن النار مبعدون واما من عبده الناس وهو راض بذلك او قد يكون هو من طلب منهم ذلك فهو معهم في النار مثل فرعون.



    وهذا اقتباس
    وكذلك تفتري علينا بأنّه أُوحي إلينا أنّك منهم! ولم نقل إنّه أُوحي إلينا أَنك منهم، فلا تفتري علينا؛ بل قلنا فقد علمنا أنّك منهم، وعلمنا ذلك من خلال أسلوبك وجدالك الملتوي وتلبس الحقّ بالباطل، ولم نحيط بالأسئلة التي تقول أننا لم نردّ عليها.
    فيا اخي لم افتري عليك ولكني سالتك سؤالا : هل اوحى الله اليك ان احمد عمرو من شياطين البشر؟ فانا لم افتري عليك ولكني سالتك وهناك فرق بينهما.
    ويا رجل إن الإمام المهدي رجلٌ واحدٌ والسائلين أمة وكلٌ يسأل وحده عن أسئلة أجبنا عليها مئات المرات، وعلى كل حال فسوف نجيب على أسئلتك ولكن واحداً واحداً بادئين بسؤال البعث الأول لكونك تنكره ونحن نقرّه بإذن الله ،وسوف يستمر الحوار فيه حتى ننتهي منه ومن ثم ننتقل إلى الإجابة عن السؤال الثاني، وهكذا... كوني أفصّل الإجابة تفصّيلاً وليس مجرد إجابة عابرة بل هو نبأ عظيم أنتم عنه معرضون. وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين.

    [color="#00ff00"]
    يا اخي لا استعجلك في الرد عليَ وما دام اننا بدانا الحوار في مسالة البعث الاول المزعوم فجيد ان تواصل انت معي فيه وليخرج انصارك من موضوع البعث الاول فانت قد امرتهم ان لا يضيعوا وقتهم معي , فوالله اني ارى انهم يضيعون وقتي فكم اقرا ما يكتبون من بعدي واني اجد ما ارد عليهم فيها وافحمهم فيها ولكني اعلم انهم سيقولون انما كان ذلك قولي انا ولم يقل به امامنا فهذا كان رأيي . فانا لا اريد ان احاورهم في مسالة البعث الاول ما دام انت وافقت ان تحاورني فيها , اما في المسائل الاخرى اريدهم ان يكتبوا اجوبة عما سالتهم فيها مثل موضوع اصحاب الكهف فاليحاوروني هناك فيه ولا اريدك انت ان تقفز من هذا الموضوع ولكن نتحاور مع بعضنا هنا في هذا الموضوع , واحاورهم في المواضيع الاخرى لان الموقع فيه الكثير من الكلام الذي انكره , وانا مستعد للحوار فيها, ولكن كل في وقته معك فعندما ننتهي من موضوع ننتقل الى الموضوع الاخر , اما لانصارك فاترك لهم المجال ان يحاوروني في موضوع الكهف او في موضوع المسيح او في موضوع الدجال كما يشاؤن ولا نزعجك انت الا في هذا الموضوع فقط واما هم فاليتابعوا حوارنا دون تدخل منهم فانا لن اجيب غليهم في مسالة البعث فهذا الحوار فليكن بيني وبينك فقط ولا استعجلك في الرد فلا تخف .

    [/color]

    وأما المباهلة فسوف نجعلها بعد نهاية الحوار، ولن ندعوا الله أن يمسخك إلى خنزيرٍ بل نتبع المباهلة كما هي في محكم الكتاب نبتهل إلى الله فنجعل لعنة الله على الكاذبين، ولسوف ننظر هل أنت من شياطين البشر أم من خيار البشر، وسوف نؤجل الحكم إلى الأخير من باب التحري، فإذا أقمتُ عليك الحجّة فأخذتك العزّة بالإثم بعدما تبيّن لك أنّه الحقّ فأنت منهم، وأتمنى من الله ألا تكون منهم يا رجل، ولكنك أغضبتني غضباً شديداً فكيف تقول إنّك تدعونا إلى كتاب الله وسنّة رسوله وأنت تصدّ عن الدعوة إلى اتّباع كتاب الله وسنّة رسوله؟! ويا سبحان الله وإلى ماذا ندعوا طيلة ثماني سنوات من عمر الدعوة المهديّة؟! بل ندعوا إلى اتّباع كتاب الله وسنّة رسوله والاحتكام إلى كتاب الله فما وجدناه مخالفاً لمحكم الكتاب فهو قد جاءكم من عند غير الله سواء يكون في التوراة أو الإنجيل أو السنّة النبويّة لكونهم جميعاً من عند الله وما خالف فيهم لمحكم القرآن المحفوظ من التحريف فهو حديث مفترًى، فهل نتفق على ذلك؟

    [size=5]



    يا ناصر محمد اليماني اعتبر ذلك تهربا من كلامك السابق على ان تباهلني بمسخي الى خنزير لكي يتبين للجميع وحتى ان اردت ان اباهلك في قناة تلفزيونة فانا مستعد وهذا هو مطلبنا جميعا فلماذا ستهرب منها , فاما ان تكون المهدي فيمسخني الله الى خنزير وتكون تلك هي علامة ايمان لك واثبات!!! او ان لا يحصل شيء وتعتبر ذلك علامة بطلان مهدويتك, فلماذا تغيرها الى النص الموجود في القران الان, الم يكن النص موجودا من قبل ايضا, فلماذا الان تغير ما كنت تدعوا الناس اليه ان يباهلوك وتقول سيمسخه الله الى خنزير.

    ويا ناصر محمد اليماني انصحك نصيحة بان لا تغضب نصيحة نصح بها الرسول لامته (لا تغضب) في الحديث الرسول ينصح صحابيا وعليه فانه ينصح الامة ايضا ان لا يغضبوا.

    فيا ناصر لا تغضب فانا ما دعيتك الا الى كتاب الله وسنة رسوله اوَتراني دعيتك الى كتاب الشيطان وسنة قرينه, فوالله ما دعيتك الا الى كتاب الله الذي لا ياتيه الباطل والى سنة نبيه الصحيحة منها وليس المحرف المدسوس او الموضوع فيها

    واعلم ان علم الحديث علم عظيم وقد بين العلماء فيه وتاكدوا عن الحديث هل هو صحيح ام هو ضعيف ام هو موضوع , فتخيل انهم كتبوا الحديث الموضوع , فعندما ياتي قول جديد ينسب الى الرسول يقول عالم الحديث لا اجد هذا القول حتى في الاحايث الموضوعة ,

    فيا اخي علم الحديث يتاكد من الحديث هل قاله الرسول فعلا ام لا ؟ فان اخرجه من لسانه الذي لا ينطق عن الهوى بعدها نسمي الحديث صحيحا وننظر في معناه فان خالف معناه نصا قرانيا فان هناك باب في علم الحديث اسمه التوفيق بين النصين او التوفيق بين الحديثين, وفيه الكثير من الامثلة في ذلك .

    فان لم يتم الاستطاعة في التوفيق بين النص القراني والنص الصحيح للحديث الصحيح فاننا عندها يتم رد الحديث ولم تحصل حالة واحدة كما اعلم والله اعلم ان تم رد حديث للرسول ولكن تم التوفيق بينهم جميعا هذا لما كان ظاهره الخلاف بينهما ولكن يتبين انه لا خلاف بينهما بعد مسالة التوفيق ,

    وارجوا ان تاخذ نبذة مختصرة عن علم الحديث لتعرف انه علم عظيم , وان علماء الحديث هم افضل العلماء.
    ويا رجل فلتظهر صورتك وتعرّفنا على اسمك الحقّ، فلا تخف في الله لومة لائم، وسوف نقيم لك وزناً إن شئت لكون الحوار مع شخصيات معروفة ومشهورة خيرٌ للدعوة المهديّة من الحوار مع شخصيات مجهولة، فلكم حاورني كثيرٌ من علماء الأمّة ولكن للأسف بأسماء مستعارة وهذا لا يليق بهم، ولكن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني يحاورهم باسمه الحقّ وصورته الحقّ ولا أخاف في الله لومة لائم، فلماذا تخافون من تنزيل صوركم وذكر أسمائكم الحقيقية يا معشر علماء الأمة؟

    يا اخي الا ترى ان وضعت لك صورتي انه بعدها ستقول لي اريد ان اعرف هل انت فعلا هو احمد عمرو صاحب الصورة ام انك غيره منتحل شخصيته فاعطني عنوانك وترسل اليَ احدا من انصارك , ومن ثم قد تحدث مشادة كلامية بيني وبينه وقد يتطور الامر الى مشاجرة , وهذا مثل ما قلت انت انك لا تريد ان تحاور على قناة تلفزيونية لان الحوار يخرج عن مضمونه وينقلب الامر الى سب وشتم او حتى مشاجرة مثل ما يحدث في برنامج فيصل القاسم في الاتجاه المعاكس , فيا اخي لا داعي لذلك كله فالنواصل الحوار هنا على ما نحن عليه لا اظهارا لصور ولا ظهورا على تلفاز, وننظر هل انت تكون من الذين يهيمنون عليَ بعلمك ام انك من المفترين

    والسلام على من اتبع الهدى

صفحة 10 من 13 الأولىالأولى ... 89101112 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ما هى الحكمة من البعث الأول للكافرين المكذبين ؟
    بواسطة طلحة الخير هشام في المنتدى بيان الإمام المهدي المفصل في البعث الأول إلى الناس أجمعين
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 04-07-2017, 02:23 PM
  2. مسائل في البعث الأول والشامل ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-03-2014, 10:29 PM
  3. مسائل في البعث الأول والشامل
    بواسطة عابدة لرضوان النعيم الأعظم في المنتدى بيان الإمام المهدي المفصل في البعث الأول إلى الناس أجمعين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-10-2013, 06:16 AM
  4. مسائل في البعث الأول والشامل ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى قسم الإستقبال والترحيب والحوار مع عامة الزوار المسلمين الكرام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-07-2012, 12:42 AM
  5. البعث الأول ..
    بواسطة عيسى عمران في المنتدى قسم الإستقبال والترحيب والحوار مع عامة الزوار المسلمين الكرام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-03-2010, 02:05 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •